فيس كورة > أخبار

ليستر سيتي يُحرز لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه

  •  حجم الخط  

ليستر سيتي يُحرز لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه

لندن/وكالات – 2/5/2016 - تحول حلم ليستر سيتي في الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لأول مرة في تاريخه الى حقيقة بعدما فرط توتنهام أقرب مطارديه في تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه تشيلسي في مباراة مثيرة اليوم الاثنين.

وبينما تابع لاعبو ليستر المباراة عبر التلفزيون على بعد 160 كيلومترا من ملعب المباراة تقدم توتنهام بهدفين في الشوط الاول عبر هاري كين وسون هيونج مين وهو ما كان سيمدد الصراع الى الجولة قبل الاخيرة من هذا الموسم الذي سيعلق لسنوات في الذاكرة.

لكن في الشوط الثاني منح جاري كاهيل تشيلسي قبلة الحياة وأدرك ايدن هازارد التعادل ليهدي تشيلسي اللقب الى ليستر ومدربه كلاوديو رانييري الذي سبق له تدريب تشيلسي.

وقبل مباراتين من النهاية يتقدم ليستر بفارق يستحيل تعويضه هو سبع نقاط على توتنهام الثاني لتنطلق احتفالات صاخبة لانصاره.

ومع انفلات الاعصاب في نهاية المباراة على ملعب ستامفورد بريدج اظهرت لقطات تلفزيونية احتفالات لاعبي ليستر في منزل جيمي فاردي هداف الفريق.

كما شهدت مناطق واسعة من ليستر احتفالات صاخبة بينما خرج انصار النادي في تايلاند وهي البلد الذي ينتمي اليه ملاك النادي للشوارع للاحتفال.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام "في البداية اوجه التهنئة لليستر وكلاوديو رانييري فقد قدموا موسما رائعا."

وتابع "انا حزين جدا لكن يتعين علينا القتال على المركز الثاني.

"كان موسما مذهلا لليستر وكلاوديو واللاعبين والجماهير. يستحقون اللقب."

*من القاع الى القمة

وبدأ ليستر الموسم وهو خارج الترشيحات تماما لكنه أنهاه بطلا لانجلترا لاول مرة في تاريخه. كما اصبح ليستر أول فريق يفوز بالبطولة لاول مرة منذ فعلها نوتنجهام فورست في موسم 1977-1978.

لكن ليستر غاب عن أكبر مناسبة في تاريخه بعدما حصل على اللقب بمساعدة تشيلسي بطل الموسم الماضي.

لكن للحق كان رانييري وفريقه قد حسموا الامور كثيرا قبلها بعد ان تصدروا الترتيب منذ 23 يناير كانون الثاني.

وللعجب قضى ليستر نصف الموسم الماضي في قاع الترتيب قبل ان ينجو من الهبوط باعجوبة في النهاية.

وتوقع كثيرون هبوطه هذه المرة لكن ليستر نافس على اللقب وسط تراجع تشيلسي ومانشستر سيتي.

واستمر توتنهام يقاتل على اول القابه في الدوري منذ 1961 لكن تعادل ليستر 1-1 مع مضيفه مانشستر يونايتد يوم الاحد قربه من اللقب.

وحسم هدف التعادل الثاني الذي سجله هازارد اليوم في مرمى غريمه اللندني توتنهام على ملعب ستامفورد بريدج اللقب لليستر.

وقال الان شيرر مهاجم انجلترا السابق الذي فاز باللقب في 1995 مع بلاكبيرن روفرز "ان يأتي فريق مثل ليستر وينتزع اللقب من بين أنياب عمالقة يفوقونه ثروة وخبرة اعتقد انه اضخم انجاز يحدث في كرة القدم."




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني