فيس كورة > أخبار

بايرن ميونيخ يتحدى التاريخ للتأهل إلى نهائي دوري الأبطال

  •  حجم الخط  

بايرن ميونيخ يتحدى التاريخ للتأهل إلى نهائي دوري الأبطال

برلين/وكالات – 3/5/2016 - بات بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم بحاجة إلى تحدي التاريخ وكذلك تحدي منافس عنيد في دوري أبطال أوروبا من أجل مواصلة التقدم نحو تحقيق هدف التتويج الثلاثي في آخر موسم لجوسيب جوارديولا في منصب المدير الفني للفريق.

ويلتقي بايرن ميونيخ على ملعبه "أليانز أرينا" غدا الثلاثاء أتلتيكو مدريد الأسباني في إياب الدور قبل النهائي على أمل التغلب على خسارته أمام الفريق المدريدي صفر/1 ذهابا وانتزاع بطاقة التأهل للنهائي المقرر في 28 أيار/مايو في ميلانو.

ولم يسبق لبايرن ميونيخ أن احتفل بالتأهل على ملعبه ، بعد الهزيمة في مباراة الذهاب صفر / 1 في سجل مشاركاته بدوري الأبطال ، فقد خرج على ملعبه أمام ميلان الإيطالي بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين في بطولة عام 1990.

ومني بايرن أيضا بهزيمة ثقيلة على ملعبه في إياب الدور قبل النهائي أمام ريال مدريد صفر / 4 قبل عامين ، في أول مواسم جوارديولا مع الفريق البافاري.

كذلك لم يسبق لأي فريق خاض إياب الدور قبل النهائي على ملعبه ، انتزاع بطاقة التأهل لنهائي البطولة الأوروبية منذ عام 2011 .

ورغم أن أتلتيكو مدريد لا يمتلك نفس القوة الهجومية الضاربة لجاره ريال مدريد ، فإنه يتمتع بصلابة دفاعية هائلة حيث لم يخسر بأكثر من هدف واحد طوال 71 مباراة في كل المسابقات ، منذ خسارته أمام سلتا فيجو صفر / 2 في الدوري الأسباني في 15 شباط/فبراير 2015 ، وقد حافظ على شباكه نظيفة في آخر ست مباريات له.

ويحتاج بايرن ميونيخ إلى الفوز بأكثر من هدف أمام أتلتيكو من أجل انتزاع بطاقة التأهل ، وتفادي الخروج من الدور قبل النهائي بالبطولة الأوروبية للموسم الثالث على التوالي.

وربما يجد بايرن ميونيخ الطمأنينة في نجاحه في تحقيق الفوز بآخر 11 مباراة خاضها على ملعبه في دوري الأبطال ، من بينها المباراة التي حسمت في الوقت الإضافي أمام يوفنتوس الإيطالي في دور الستة عشر.

وبذلك يمكن لبايرن معادلة الرقم القياسي الذي سجله مانشستر يونايتد الإنجليزي فين عامي 2006 و2008 ، في حالة تحقيق الانتصار الثاني عشر له على التوالي على ملعبه بدوري الأبطال غدا الثلاثاء.

وكانت جماهير البايرن تنتظر الاحتفال بحسم لقب البوندسليجا للموسم الرابع على التوالي من خلال مباراة الفريق أمام بوروسيا مونشنجلادباخ أمس الأول السبت ، لمنح الفريق دفعة هائلة قبل مواجهة أتلتيكو ، لكن الحسم تأجل بعدما تعادل بايرن 1/1 .

وأراح المدير الفني جوسيب جوارديولا عددا من لاعبيه الأساسيين في مباراة السبت ، وسيمكنه الاستفادة من جديد من جهود المدافع الألماني جيروم بواتينج العائد من فترة غياب دامت ثلاثة أشهر بسبب الإصابة.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان جوارديولا سيدفع بجيروم بواتينج في مواجهة ثنائي الهجوم السريع أنطوان جريزمان وفيرناندو توريس في مباراة الغد أم لا.

أما توماس مولر الذي فوجئت جماهير بايرن ببقائه على مقعد البدلاء حتى الدقائق الأخيرة من مباراة الذهاب أمام أتلتيكو ، فيمكن الدفع به في التشكيل الأساسي في مباراة الغد ، خاصة وأن مشاركته ربما تساعد روبرت ليفاندوفسكي على هز الشباك من جديد بعد عروضه غير المقنعة في الأيام الماضية.

وربما تتعزز ثقة بايرن من نجاحه في اختراق دفاع أتلتيكو وتهديد مرماه أكثر من مرة خلال مباراة الذهاب ، وكاد أن يتعادل لولا تصدت العارضة لكرة سددها ديفيد ألابا.

وقال مولر "إننا مقبلون على تحد صعب ، ولكننا فريق بايرن. إنها مباراة على ملعبنا في دوري الأبطال وأعتقد أن لدينا سجل مشرف."

بينما قال كارل-هاينز رومينيجه رئيس بايرن ميونيخ عقب التعادل مع بوروسيا مونشنجلادباخ 1 / 1 أمس الأول السبت والذي أجل حسم الفريق البافاري للقب الدوري الألماني (بوندسليجا) "المباراة (المقررة أمام أتلتيكو) تحظى بأهمية هائلة بالنسبة لنا. أتمنى أن نتمكن من الحسم لصالحنا".

ويتطلع بايرن ميونيخ للتأهل إلى النهائي المقرر بمدينة ميلانو ، التي شهدت فوزه على بلنسية الأسباني في النهائي عام 2001 .

وكما فعل جوارديولا ، الذي يرحل لتدريب مانشستر سيتي بنهاية الموسم ، أراح سيميوني أيضا عددا من لاعبيه في المباراة التي انتهت بفوز أتلتيكو على رايو فايكانو أمس الأول السبت ، ليظل الفريق متساويا مع برشلونة في عدد النقاط في صدارة الدوري الأسباني.

وتشهد مباراة الغد المزيد من الدعم لخط دفاع أتلتيكو الصلب ، بعودة دييجو جودين الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب تمزق عضلي.

وكان الثنائي الشاب خوسيه خيمينيز وستيفان سافيتش قد نجحا في إبطال مفعول خط هجوم بايرن ميونيخ في مباراة الذهاب ، لكن من المتوقع أن يكون سافيتش على مقعد البدلاء خلال مباراة الغد.

وقال دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو "بايرن سيجعل الأمور صعبة للغاية بلنسبة لنا في ميونيخ ، خاصة مع مؤازرة جماهيره.. البعض يقولون إننا نلعب بأسلوب دفاعي. ولكن هدفنا في ميونيخ سيكون الهجوم لتسجيل هدف واحد على الأقل."

كذلك يتطلع أتلتيكو إلى الثأر من بايرن الذي تعادل معه 1 / 1 في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني لمباراتهما بنهائي بطولة 1974 ، لتعاد المباراة ويحقق بايرن الفوز بنتيجة 4 / صفر ويتوج باللقب الأول من خمسة ألقاب حققها حتى الآن في البطولة الأوروبية.

ولم يسبق لأتلتيكو التتويج بلقب دوري الأبطال ، ويتطلع إلى التأهل للنهائي للمرة الثالثة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني