فيس كورة > أخبار

نتائج لقاء جبريل الرجوب مع رئيس الفيفا انفانتينو

  •  حجم الخط  

لدى لقاء رئيس الاتحاد الدولي "فيفا":

*الرجوب يدعو "الفيفا" لإيقاف أندية المستوطنات

*انفانتينو يشدد على حق فلسطين بالملعب البيتي

زيوريخ 4-5-2016 وفا- شدد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، اليوم الأربعاء، خلال لقائه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني انفانتينو، في مكتب الأخير بزيوريخ، على ضرورة تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل ايقاف اللعب داخل الأندية الاسرائيلية في المستوطنات المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام "1967"، الى جانب محاربة مظاهر العنصرية والإساءة للعرب والمسلمين داخل الملاعب الإسرائيلية.

وقدم الرجوب لانفانتينو، شرحاً مُفصلاً عن آليات العمل التي اعتمدتها اللجنة الدولية المُقررة من قبل كونجرس الفيفا الأخير، حول الإنتهاكات الإسرائيلية بحق الرياضة الفلسطينية، مشيرا إلى أن تقدماً جرى على صعيد عمل اللجنة لكنه غير كافٍ في ظل مواصلة سلطات الاحتلال الاسرائيلي لإنتهاكها قوانين الاتحاد الدولي فيما يتعلق بتنقل اللاعبين، واقامة المنشآت واستقبال الوفود والخبراء وغيره من الممارسات التي تُقترف بحق الرياضين من اعتقالات اجراءات عنصرية غير مقبولة.

وأكد الرجوب ضرورة التدخل الواضح من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيما يتعلق بإيقاف نشاطات الأندية الخمسة المقامة بالمستوطنات في الضفة الغربية، باعتبار ذلك مخالفا للقوانين والتشريعات الدولية، فيما يتعلق بالأراضي المحتلة بحسب قرارات الامم المتحدة، داعيا الى ضرورة طرح تلك القضايا على كونجرس الاتحاد الدولي المقرر خلال الشهر الحالي في المكسيك، وبحث آليات الوصول إلى حل نهائي لكل القضايا والمعيقات.

 

وقال، إن السلطات الإسرائيلية والاتحاد الاسرئيلي لكرة القدم لم يتخذا أية إجراءات بخصوص تلك الأندية، التي لا زالت تشارك في الدوريات والمسابقات الرسمية في إسرائيل، بصورة مخالفة لكافة القوانين الدولية الرياضية وغير الرياضية.

وأشار إلى أهمية حسم مصير اللعب على استاد تيدي في القدس المحتلة، والذي يقام ايضا على اراضي فلسطينية محتلة، بشهادة الامم المتحدة، مما يتطلب وجود قرار حاسم لصالح إيقاف لعب المباريات الرسمية من قبل الاتحادين الدولي والاوروبي لكرة القدم على ذلك الملعب.

كما بحث الرجوب، مع رئيس "فيفا" آليات تدخل الفيفا من أجل ايقاف كافة أشكال العنصرية والكراهية التي تُظهرها الجماهير الاسرائيلية، للعرب والمسلمين، وذلك خلال اللقاءات التي تجمع بين فرق عربية وأخرى اسرائيلية، خلال مباريات الدوري الاسرائيلي الممتاز، مشيراً إلى ممارسات القمع والإضطهاد بحق مشجعي ولاعبي نادي سخنين العربي الذي يشارك في الدوري والاسرائيلي.

كما وضع الرجوب، مضيفه في صورة ما تعرض له ناديا الظاهرية وأهلي الخليل، في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي الأخيرة، والقرار التعسفي من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم بشأن تخسير نادي الظاهرية أمام الوحدة السوري بصورة غير منطقية ولا مبررة.

وناقش الرجوب وانفانتينو، بحضور مديرة العلاقات الدولية بالاتحاد، سوزان شلبي، ومحامي الاتحاد غونزالو، آليات ودور الفيفا في مواصلة المساهمة بتطوير الكرة الفلسطينية، عبر البرامج الفنية والادارية التي من شأنها تطوير كادر فلسطيني قادر على مواكبة أحدث التكنولوجيا المعتمدة في الاتحاد الدولي للعبة، بالاضافة الى استقبال الخبراء والفنيين من قبل الاتحاد الدولي لمواصلة سكة التطوير في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

من جانبه أشاد انفانتينو، بالجهود التي يقوم بها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، على صعيد مواصلة عملية التطوير والنهوض بواقع كرة القدم،  وإتاحة الفرصة أمام اللعبة الشعبية للانتشار في كل أنحاء المدن الفلسطينية، والايمان بقدرة كرة القدم على تطوير القدرات الذاتية وإيجاد الأمل عند كل ممارسيها من أجل الوصول الى واقع أفضل.

وشدد رئيس الاتحاد الدولي على حق فلسطين، بالملعب البيتي، وفقا لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، وحقها في استضافة وتنظيم البطولات والمسابقات بحسب قرارات الاتحادين الدولي والقاري للعبة، ودون أية قرارات أو معيقات من أي جهة كانت.

كما رحب انفانتينو بالتقدم الملحوظ الذي حققته لجنة الفيفا المكلفة بتطوير وانهاء معاناة الرياضة الفلسطينية، التي يترأسها الوزير الجنوب افريقي، طوكيو سيكسويل، مُشدداً على ضرورة مواصلة العمل وبذل كل الجهود لانهاء تلك المعاناة ليتمكن اللاعب الفلسطيني من ممارسة حقه المشروع باللعب دون اية قيود او معيقات.

وقال رئيس الفيفا، إن الفترة المقبلة ستشهد زيارة شخصية له الى المنطقة من أجل مواصلة العمل لتفعيل كافة الأطراف، والوصول الى نتائج ايجابية على صعيد إنهاء كل مظاهر المعاناة التي تتعرض لها الرياضة الفلسطينية، الى جانب ضرورة التوصل لحل نهائي لكافة القضايا العالقة بين الاتحادين الفلسطيني والاسرائيلي على صعيد مشاركة أندية المستوطنات، والعنصرية وغيرها.

وجدد انفانتينو دعم الفيفا لفلسطين، ومواصلة تنفيذ برامج التطوير بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني، الى جانب أهمية تنفيذ برامج لها علاقة بالنهوض بالجوانب الفنية والادارية بالاتحاد الفلسطيني للعبة.





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني