فيس كورة > أخبار

مسمح يُغادر الصلاح ويدرس عروضاً جدية

  •  حجم الخط  

مسمح يُغادر الصلاح ويدرس عروضاً جدية

غزة- محمود زقوت – 11/5/2016 - توصل نادي الصلاح الرياضي إلى اتفاق رسمي مع مهاجم الفريق الأول بالنادي، هاني مسمح، يقضي بموجبه رحيله عن صفوف النادي، وذلك بعد مفاوضات ودية جرت بين الطرفين على مدار الأسابيع الماضية.

وحصل مهاجم الفريق الأول لكرة القدم لنادي الصلاح على كتاب الاستغناء رسمياً من إدارة النادي، وذلك بناءاً على طلب كان قد تقدم به اللاعب في وقت سابق، وقد منحته إدارة "الصلاح" كتاب الاستغناء بالتراضي.

وقدّم "مسمح" جزيل شكره لإدارة النادي التي منحته كتاب الاستغناء، مُؤكداً في الوقت ذاته بأنّه يدرس في الوقت الحالي وجهته المقبلة بعد تلقيه عدة عروض واتصالات من أندية كبيرة في قطاع غزة.

ويُعتبر نجم نادي الصلاح السابق واحداً من أبرز المهاجمين الذين أنجبتهم مدينة دير البلح، حيث كان اللاعب قد استهل مسيرته الكروية مع نادي خدمات دير البلح منذ أن كان يبلغ من العمر  13 عاماً، إذ  استمر في المواظبة على التدريب واللعب لمدة  4 سنوات في الفريق الثاني، قبل أن ينتقل فيما بعد إلى الفريق الأول بالنادي تحت قيادة المدير الفني للفريق "آنذاك" خضر الرنتيسي.

وأصبح "مسمح" بعد ذلك محط اهتمام العديد من الأندية الفلسطينية عام 2007، لكن نادي "الصلاح" قد نجح في اقناعه من أجل الدفاع عن ألوان الفريق الأول بالنادي الذي كان يقوده في ذلك الوقت المدرب مصطفى ابو عطوان, وبعد تفكير عميق وافق اللاعب على التوقيع لنادي الصلاح، ليبدأ مع النادي رحلة التألق.

وتُوج مهاجم نادي الصلاح السابق هدّافاً لإحدى البطولات التنشيطية، التي نظمها نادي الصداقة الرياضي بعد عدة أشهر من انضمامه لفريق الصلاح، كما ساهم في صعود فريقه للمباراة النهائية من بطولة "الرياضة حوار وتسامح" التي نظمها نادي غزة الرياضي في عام 2009، قبل أن يصارع على لقب هداف بطولة دوري الدرجة الأولى في عام 2010، حيث احتل آنذاك المركز الثاني على صعيد قائمة ترتيب هدّافي البطولة.

وتألق المهاجم البالغ من العمر 28 عاماً أيضاً بشكلٍ لافتٍ خلال مباريات الموسم المنصرم، إذ اضطلع بدور حاسم في صعود فريق الصلاح إلى دوري الدرجة الأولى، بعدما أحرز هدف فريقه الوحيد في المباراة التي فاز فيها الفريق على حساب نظيره نادي جماعي رفح بنتيجة هدف دون مقابل، حيث ساهم هذا الهدف في منح فريق الصلاح صدارة جدول ترتيب بطولة دوري الدرجة الثانية فرع الوسطى والجنوب، ليرتقي الفريق بعد ذلك إلى دوري الدرجة الأولى.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني