فيس كورة > أخبار

الحلقة الرابعة .. غزة الرياضي.. هجوم كاسح ودفاع مهترئ

  •  حجم الخط  

مشوار "العميد" في الدوري الممتاز

الحلقة الرابعة .. غزة الرياضي.. هجوم كاسح ودفاع مهترئ

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 16/5/2016 - بعد انتهاء الموسم الكروي 2015/2016، حرصت "فلسطين" ولا زالت على وضع المتابعين والقراء في صورة البطولة، فمثلما قامت بتغطية مبارياتها بشكل متميز من الناحية الفنية، أتبعت التغطية بإحصائيات كاملة عن مشاركة اللاعبين، وها نحن نقوم عبر حلقات جديدة سنقوم بالتحليل الفني لكل فريق في البطولة حسب الترتيب.

شكّل غزة الرياضي حالة غريبة في الدوري الممتاز المنصرم، وشهدت مسيرته في البطولة عددا من المفارقات العجيبة، لكنه في المحصلة كان أحد فرسان المربع الذهبي، بفضل نجومية الهداف سليمان العبيد، المُنتقل حديثاً لخدمات الشاطئ.

لعل المفارقة الأبرز في مشوار غزة الرياضي، هي أنه صاحب خط الهجوم الأقوى على الإطلاق بين فرق الدوري بما في ذلك البطل خدمات رفح، لكنه في الوقت ذاته صاحب ثاني أضعف خط دفاع، ولم يسبقه في ذلك سوى الهابط خدمات المغازي.

كما أنه الفريق الوحيد الذي تمكن من الفوز على خدمات رفح؛ ليس في مباراة واحدة، بل في مباراتي الذهاب والإياب، بواقع أربعة أهداف نظيفة في الذهاب، وهدف دون رد في الإياب، أي أن بطل الدوري لم يسجل مطلقاً في مرمى "العميد".

وبعيداً عن هذه المفارقات، طغى على أداء ونتائج غزة الرياضي التذبذب في الدوري الممتاز، ودفع غالياً ثمن سوء مستوى خط دفاعه، حتى بات مرماه لقمة سائغة للمهاجمين، رغم القوة الضاربة لخط مقدمته.

بدأ "العميد" مشواره في الدوري بخسارة مثيرة أمام شباب خانيونس بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، قبل أن يتعافى في الجولة الثانية بفوزه هام على الصداقة بهدفين دون رد، لكنه عاد في الجولة الثالثة وخسر أمام شباب رفح بهدفين مقابل هدف واحد.

مرة أخرى نجح الفريق في النهوض بعد الخسارة، وحقق في الجولة الرابعة الفوز على الصداقة بهدفين دون رد، ومن ثم تعادل لأول مرة وذلك في الجولة الخامسة مع خدمات الشاطئ بهدف لمثله.

وفي الجولة السادسة نجح في تحقيق الفوز على حساب خدمات خانيونس بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأردف ذلك بفوز ثان على التوالي لأول مرة على شباب جباليا بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة في الجولة السابعة.

كانت الجولة الثامنة شاهدة على خسارة أخرى للعميد وهذه المرة أمام اتحاد الشجاعية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، لكنه ظل وفياً لعادته، وضرب بقوة بعد تلك الخسارة واكتسح ضيفه خدمات رفح بأربعة أهداف دون رد، في واحدة من أكبر مفاجآت الدوري، وذلك في الجولة التاسعة.

في الجولة العاشرة شذّ الفريق مجدداً عن القاعدة، وحسم مباراته أمام اتحاد خانيونس بهدفين مقابل هدف واحد، قبل أن ينهي مرحلة الذهاب بالتعادل مع خدمات المغازي بهدف لمثله.

استهل "العميد" مرحلة الإياب بالخسارة مرة أخرى امام شباب خانيونس بأربعة أهداف مقابل هدفين، ثم تعادل مع الصداقة بهدف لمثله، وبعد ذلك خسر أمام شباب رفح بهدفين مقابل هدف، وتعادل مع الهلال بهدف لمثله في الجولة الخامسة عشرة، مواصلاً بدايته السيئة للدور الثاني.

لكنه عرف طريق الفوز في الجولة السادسة عشرة، حين هزم خدمات الشاطئ بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وأتبع ذلك بالفوز على خدمات خانيونس بهدفين نظيفين، ثم تعادل مع شباب جباليا في الجولة الثامنة عشرة بهدف لمثله.

تجرّع الرياضي مرارة الهزيمة مرة أخرى أمام اتحاد الشجاعية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة التاسعة عشرة، لكنه صعق خدمات رفح مرة أخرى على أرضه وبين جمهوره وهزمه بهدف نظيف في الجولة العشرين.

لم يستثمر الفريق الفوز على المتصدر، وسقط بشكل مدو في الجولة الواحدة والعشرين أمام اتحاد خانيونس بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في أقسى هزيمة له في البطولة، لكنه تدارك نفسه في الجولة الأخيرة بالفوز على المغازي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليحافظ على الموقع الرابع في جدول الترتيب.

أرقام

لعب (22) مباراة

فاز (10) مباريات

تعادل (5) مباريات

خسر (7) مباريات

سجّل (39) هدفاً

استقبل (35) هدفاً

أفضل المسجلين: سليمان العبيد (17) هدفاً، هاني المصدر (4) أهداف، محمد اللوح (4) أهداف, فادي العراوي (3) أهداف، مهند الطهراوي (3) أهداف.

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني