فيس كورة > أخبار

الأهلي يهزم الإنتاج الحربي ويقترب من لقب الدوري المصري

  •  حجم الخط  

الأهلي يهزم الإنتاج الحربي ويقترب من لقب الدوري المصري

القاهرة/وكالات – 17/5/2016 - تمكن نادي الأهلي اليوم الثلاثاء من الفوز بنتيجة /2صفر على الانتاج الحربي في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بفضل التغييرات التي أجراها المدير الفني للأهلي مارتن يول وقلبت الطاولة على الانتاج الحربي.

ورفع الأهلي رصيده إلى 65 نقطة في صدارة الترتيب ليقترب بقوة من استعادة اللقب الذي غاب عنه في الموسم الماضي لمصلحة غريمه التقليدي الزمالك.

وتوقف رصيد الإنتاج الحربي عند 39 نقطة في المركز التاسع.

وانتهى الشوط الأول للمباراة بالتعادل السلبي حيث فشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي أتيحت لهما أمام المرميين.

واستطاع الأهلي تغيير شكله الهجومي في الشوط الثاني بعد مشاركة البديلين وليد سليمان وجون أنطوي اللذين ساهما في احراز هدفي الأهلي .

وجاء الهدف الأول في الدقيقة 58 عندما مرر وليد سليمان كرة بينية لرمضان صبحي داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية حولها أمير عبد الحميد حارس الإنتاج الحربي لضربة ركنية مررها عبد الله السعيد لوليد سليمان خارج منطقة الجزاء ليسددها بقوة باتجاه المرمى لتصطدم بأحد مدافعي الإنتاج قبل أن يحاول أحمد مجدي إبعادها لتصطدم بقدمه وتسكن المرمى.

فيما جاء الهدف الثاني في الدقيقة 80 عندما مرر صبري رحيل كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها جون أنطوي وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وبدأ الإنتاج الحربي الشوط الأول مهاجما منذ البداية وكشر عن أنيابه الهجومية مبكرا ففي الدقيقة الثانية أخطأ مدافعو الأهلي في إبعاد الكرة لتتهيأ أمام محمد ناجي جدو على حدود منطقة الجزاء سددها مباشرة باتجاه المرمى لكن شريف إكرامي حارس الأهلي كان لها بالمرصاد.

وجاء رد الأهلي بعدها بدقيقتين عندما فاجأ عبد الله السعيد الجميع وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي الإنتاج وخرجت لضربة ركنية لم تستغل.

وبمرور الوقت فرض الاهلي سيطرته على مجريات اللعب واستحوذ على الكرة وشن هجمات متتالية على مرمى الانتاج معتمدا على لعب الكرات العرضية من الجانبين والتسديد من خارج منطقة الجزاء في الوقت الذي تراجع فيه الانتاج الحربي لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعات صلاح أمين الذي أزعج مدافعي الأهلي.

وكاد ماليك إيفونا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة عندما استلم الكرة على حدود منطقة الجزاء وراوغ محمود فتح الله آخر مدافعي الإنتاج لينفرد بالحارس أمير عبد الحميد لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

واستمرت محاولات الفريقين حتى جاءت الدقيقة 15 والتي شهدت تسديدة قوية من عبد الله السعيد من خارج منطقة الجزاء لكن أمير عبد الحميد تصدى لها.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 32 حيث كاد شريف إكرامي حارس الأهلي أن يكلف فريقه هدفا مؤكدا عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الأهلي خرج إكرامي من منطقة الجزاء في محاولة لإبعادها لكنه فشل ليتابعها صلاح امين الذي أطاح بها بعيدا عن المرمى.

ومرت الدقائق المتبقية من هذا الشوط دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

واستمر الوضع على ما هو عليه مع بداية الشوط الثاني حيث واصل الأهلي سيطرته على مجريات اللعب وشن الهجمات غير المؤثرة على الانتاج الذي اعتمد على دفاع المنطقة والهجمات المرتدة.

وكاد إكرامي أن يكلف فريقه هدفا في الدقيقة 50 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي الأهلي خرج إكرامي من مرماه للإمساك بالكرة لتسقط من يده لكنها لم تجد سوى مدافعي الاهلي الذي أبعدوها عن منطقة الجزاء.

وبعد دقيقة واحدة أنقذ إكرامي مرماه من هدف مؤكد عندما راوغ أحمد مجدي مدافعي الأهلي لينفرد بإكرامي ثم سدد كرة قوية لحظة لكن إكرامي بأطراف أصابعه حول الكرة لضربة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات الهجومية وفي الدقيقة 55 استلم عبد الله السعيد الكرة على حدود منطقة الجزاء ومرر كرة بينية للمنطلق من الخلف للأمام احمد فتحي الذي قابلها بتسديدة أرضية قوية أمسك بها أمير عبد الحميد حارس الانتاج.

وفي الدقيقة 58 مرر وليد سليمان كرة بينية لرمضان صبحي داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية حولها امير عبد الحميد لضربة ركنية مررها عبد الله السعيد لوليد سليمان خارج منطقة الجزاء ليسددها بقوة بإتجاه المرمى لتصطدم بأحد مدافعي الإنتاج قبل أن يحاول أحمد مجدي إبعادها لتصطدم بقدمه وتسكن المرمى.

وألغى الحكم هدفا للإنتاج الحربي في الدقيقة 65 بداع التسلل عندما لعب محمد فاروق كرة عرضية قابلها صلاح أمين بضربة خلفية مزدوجة إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع التسلل.

وفي الدقيقة 69 كاد الأهلي أن يضيف الهدف الثاني عندما لعب إيفونا كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها عبد الله السعيد بضربة رأس أنقذها أمير عبد الحميد لترتد لرمضان صبحي الذي سددها لتصطدم بالمدافعين لترتد لحسام غالي الذي مررها لرمضان داخل منطقة الجزاء ليسددها بقوة ليحولها عبد الحميد لضربة ركنية لم تستغل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 80 والتي شهدت إحراز الأهلي للهدف الثاني عندما مرر صبري رحيل كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها جون أنطوي وقابلها بضربة راس إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 85 فاجأ عبد الله السعيد الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن أمير عبد الحميد تألق وحولها لضربة ركنية لم تستغل.

ومرت الدقائق المتبقية من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الاهلي بهدفين نظيفين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني