فيس كورة > أخبار

الحلقة الثامنة: خدمات الشاطئ.. انتفاضة الوقت الضائع

  •  حجم الخط  

الحلقة الثامنة: خدمات الشاطئ.. انتفاضة الوقت الضائع

غزة/ إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 21/5/2016 - بعد انتهاء الموسم الكروي 2015/2016، حرصت "فلسطين" وما زالت على وضع المتابعين والقراء في صورة البطولة، فمثلما قامت بتغطية مبارياتها بشكل متميز من الناحية الفنية، أتبعت التغطية بإحصائيات كاملة عن مشاركة اللاعبين، وها نحن نقوم عبر حلقات جديدة بالتحليل الفني لكل فريق في البطولة حسب الترتيب.

قدّم خدمات الشاطئ موسماً أقل ما يمكن أن يُقال عنه إنه "كارثي"، في الدوري الممتاز، وكاد في نهايته أن يهبط للدرجة الأقل لأول مرة في تاريخه، بيد أن "انتفاضة" متأخرة منحته قبلة الحياة، لينجو بنفسه من "كارثة" بدت وشيكة الحدوث.

عانى "البحرية" بشكل واضح منذ الجولة الأولى للدوري، وظهر بما لا يدع مجالاً للشك أنه لم يعد الفريق القوي الذي لا يقبل إلا أن يكون منافساً على الألقاب، لتصبح النسخة الأخيرة من الدوري بطولة للنسيان، وتسقط من حسابات التاريخ بالنسبة للنادي العريق.

ويبدو أن إدارة النادي استخلصت العبر من ذلك الموسم الكارثي، فسارعت لترميم صفوف الفريق وإبرام تعاقدات قوية لضمان عدم تكرار نفس السيناريو في الموسم القادم، الذي تريده جماهير النادي الغفيرة فرصة لاستعادة الهيبة ودخول صراع المنافسة على كل البطولات.

أرقام الشاطئ في الدوري تؤكد مدى معاناته، فهو لم يفُز خلال المباريات الـ(22) التي خاضها سوى في ثماني مباريات، مقابل (11) هزيمة، وثلاثة تعادلات، بينما لم يسجّل لاعبوه سوى (22) هدفاً، في وقت اهتزت شباك الفريق بـ(31) هدفاً، لينهي الدوري في المركز الثامن، بفارق نقطتين فقط عن شباب جباليا، صاحب المركز الحادي عشر، والذي كان ثاني الهابطين مع خدمات المغازي.

بداية الشاطئ في الدوري كانت توحي بأنه سيعاني، فقد سقط سقوطاً مدوياً في الجولة الأولى أمام اتحاد الشجاعية بأربعة أهداف دون رد، قبل أن يسقط بثلاثية نظيفة أمام خدمات رفح في الجولة الثانية، بينما خسر كذلك في الجولة الثالثة أمام اتحاد خانيونس بهدفين مقابل هدف واحد.

انتظر "البحرية" الجولة الرابعة ليكشر عن أنيابه ويحقق فوزه الأول على حساب خدمات المغازي بثلاثة أهداف دون رد، بينما تعادل في الجولة الخامسة مع غزة الرياضي بهدف لمثله، لتعود خيبة الأمل مجدداً لجماهيريه الغفيرة.

الجولة السادسة كانت على موعد مع لقاء "ديربي" مرتب يجمع الشاطئ مع جاره الصداقة، وفيه تمنّى أنصار الفريق تحقيق فوز يعدّل به الفريق مساره، لكنه خيب الآمال ومني بخسارة قاسية بثلاثة أهداف دون رد.

وتواصل مسلسل الهزائم ليخسر الفريق في الجولة السابعة أمام شباب رفح بهدفين مقابل هدف واحد، لكنه تدارك نفسه بعد ذلك وفاز على الهلال بهدف نظيف في الجولة الثامنة، ليتبعه بفوز آخر على شباب خانيونس بهدفين نظيفين في الجولة التاسعة.

لكن مسلسل الهزائم عاد مرة أخرى في الجولة العاشرة وخسر الشاطئ أمام خدمات خانيونس بهدفين مقابل هدف واحد، ليختتم مرحلة الذهاب بخسارة أخرى أمام شباب جباليا بهدفين دون رد.

مع بداية مرحلة الإياب تولى مهمة تدريب الفريق قائده السابق حمادة شبير، وبدأت مبارياته بالتعادل السلبي مع اتحاد الشجاعية في الجولة الثانية عشرة، قبل أن يخسر من جديد أمام خدمات رفح بهدفين مقابل هدف في الجولة الثالثة عشرة.

حقق أبناء البحرية انتصارهم الأول في مرحلة الإياب في الجولة الرابعة عشرة على حساب اتحاد خانيونس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، بينما آلت نتيجة مباراة الجولة الخامسة عشرة للتعادل مع خدمات المغازي.

وفي الجولة السادسة عشرة استمرت معاناة الشاطئ بخسارته هذه المرة أمام غزة الرياضي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، لكنه استفاق في الجولة السابعة عشرة بفوزه على جاره الصداقة بهدف نظيف في لقاء الديربي الثاني.

أخفق الفريق في استثمار هذا الفوز المهم، وخسر في الجولة الثامنة عشرة أمام شباب رفح بهدفين دون رد، وأتبع ذلك بخسارة أخرى أمام الهلال بهدف نظيف، ليدخل الفريق المنعطف الأخطر في تاريخه مع بقاء ثلاث جولات فقط على نهاية المسابقة.

رحلة العودة بدأت بانتصار ثمين في الجولة العشرين على شباب خانيونس بهدفين مقابل هدف واحد، قبل أن يهزم خدمات خانيونس بهدف نظيف في الجولة الحادية والعشرين، وكانت مباراة الجولة الأخيرة فاصلة وحاسمة، وتمكن فيها الشاطئ من الفوز على شباب جباليا بهدف دون رد، ليضمن النجاة من الهبوط بشق الأنفس.

أرقام

لعب (22) مباراة

فاز (8) مباريات

تعادل (3) مباريات

خسر (11) مباراة

سجّل (22) هدفاً

استقبل (31) هدفاً

أفضل المسجلين: إسماعيل أبو دان (6) أهداف، علاء إسماعيل (5) أهداف، حازم قفة (3) أهداف.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني