فيس كورة > أخبار

"ريال مدريد" يقترب من اللقب بخماسية في "إسبانيول"

  •  حجم الخط  

"ريال مدريد" يقترب من اللقب بخماسية في "إسبانيول"

 

أكد ريال مدريد عزمه إنهاء الدوري الإسباني متوجا به في أقرب وقت ممكن بعد أن أمطر شباك ضيفه إسبانيول اليوم بخماسية نظيفة على ملعبه سانتياجو برنابيو في عرض ممتع بالجولة الـ26 من البطولة.

 

وأبقى العملاق المدريدي على فارق النقاط العشر التي تفصله عن وصيفه برشلونة، بعد أن ارتقى الى النقطة 67 ، كما عزز نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو موقعه في صدارة هدافي الليجا بتسجيل الهدف 30 بفارق هدفين عن غريمه الأرجنتيني الذي تغيب عن مباراة البرسا الاخيرة امام سبورتنج خيخون للإيقاف.

 

وكرر الريال فوزه على إسبانيول الكتالوني بعد أن هزمه في الدور الأول برباعية نظيفة بعقر داره.

 

واستقر "ابن كتالونيا العاق" في المركز الـ11 في ترتيب فرق الدوري بعد تجمد رصيده عند 33 نقطة.

 

فاجأ المدرب جوزيه مورينيو الجميع بإشراك النجم البرازيلي ريكاردو كاكا أساسيا رغم أنه أعلن أمس السبت بأنه مستبعد بسبب الإصابة، كما عاد البرتغالي ريكاردو كارفاليو في قلب الدفاع ليعوض غياب مواطنه الموقوف بيبي.

 

قدم الريال وجبة ممتعة في الشوط الأول الذي طغى عليه الروح الجماعية والتعاون الخططي المميز، والذي تجسد في هدفي البرتغالي كريستيانو رونالدو والألماني سامي خضيرة.

 

بدء إسبانيول اللقاء مكشرا عن انيابه بحثا عن هدف مبكر لإرباك صفوف الميرينجي، فسدد الإيفواري كوفي روماريك كرة بعيدة المدى ضلت الطريق لمرمى إيكر كاسياس بعد سبع دقائق من صافرة البداية.

 

ولكن أصحاب الضيافة كانوا أكثر عزما على الفوز، فكان التهديد متلاحقا على مرمى فرانسيسكو كاسيا من وابل تسديدات كريستيانو وريكاردو كاكا وجونزالو إيجواين ومسعود أوزيل، لكن الحارس كان نجما فوق العادة وحمى شباكه باستثناء لقطتي الهدفين.

 

جاءت الدقيقة 23 لتعلن عن أول أهداف الأبيض الملكي من استغلال لتمريرة خاطئة من المدافع راؤول رودريجز وصلت الى أوزيل الذي مرر كرة حريرية الى إيجواين، وبالتبعية نقل بلمسة رائعة الكرة الى هداف الليجا الذي لم يتوان عن التصويب في شباك كاسيا ليلهب حماس جماهير البرنابيو.

 

حاول الضيف الكتالوني موازنة الأمور سريعا، فتراءت فرصة خطيرة للجناح البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي سدد كرة صاروخية (ق38) لكن كاسياس كان لها بالمرصاد ليشتت الخطر عن عرينه.

 

كان رد الريال قاسيا على فرصة كوتينيو، فبعدها بدقيقة رسم الثلاثي كريستيانو وأوزيل وخضيرة لوحة إبداعية بعد أن تناقلوا كرات قصيرة فيما بينهم حتى وصلت الكرة الى الاخير في مقابلة المرمى ليسدد أرضية قوية احتضنت الشباك ويضاعف التقدم لأصحاب الأرض.

 

وعاد كاسيا ليرتدي قفاز التألق حين تصدى لهجمة ثنائية لإيجواين وأوزيل بعد أن صوب كل منهما في مرماه في غياب الرقابة الدفاعية، لكن الحظ العثر منعهما من إضافة الهدف الثالث.

 

مع انطلاق الشوط الثاني استبدل مورينيو مواطنه كارفاليو بالفرنسي الصاعد رافائيل فاران، ربما للإصابة أو لعدم الجاهزية، بخلاف أنه تحصل على انذار في الشوط الأول.

 

ولم ينتظر العملاق المدريدي أكثر من دقيقة واحدة على انطلاق الجولة الثانية ليضيف ثالث الاهداف عبر إيجواين، ليكون خير احتفال بمباراته رقم 150 مع الريال، وذلك بعد أن أحسن استغلال تمريرة ماكرة من كاكا ليودعها في الشباك.

 

وأهدر كريستيانو هدفا محققا حين انفرد تماما بمرمى كاستيا، لكن تسديدته الضعيفة لم تفلح مع براعة الحارس الكتالوني (ق58).

 

وكلل كاكا مجهوده الوفير في المباراة بتسجيل الهدف الرابع بعد أن تسلم كرة شتتها الدفاع ليمر بسرعته مخترقا الخط الخلفي ويسدد بمهارة كرة أرضية زاحفة الى أقصى الشباك (ق66).

 

وأراح مورينيو المتألق أوزيل ليمنح الفرصة لخوسيه كايخون بعد هدف كاكا مباشرة.

 

وبمراوغة رائعة نجح كاكا في المرور من الجانب الأيمن ليكرر نفس سيناريو الهدف الثالث بإهداء كرة على طبق من ذهب الى إيجواين الذي بدوره سدد كرة صاروخية مزقت شباك إسبانيول للمرة الخامسة.

 

وأخرج مورينيو إيجواين ليحتفل مع الجماهير بهدفيه وبمباراته الخمسين بعد المائة، ليشرك بدلا منه الصاعد موراتا، وبعدها بدقائق يعلن الحكم ختام الأمسية المبهجة لعشاق الملكي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني