فيس كورة > أخبار

"ميسي" يقود "برشلونة" لسحق "ليفركوزن"

  •  حجم الخط  

"ميسي" يقود "برشلونة" لسحق "ليفركوزن"

 

تأهل برشلونة لربع نهائي دوري الأبطال بعد انتصاره الساحق على ضيفه بايرليفركوزن 7-1 في إياب ثمن النهائي على ملعب كامب نو، بعد انتصاره ذهابًا في ألمانيا بثلاثة أهداف مقابل هدف.

 

المباراة كانت أشبه بحلبة الملاكمة التي تضم ملاكمين أحدهما يُسدد اللكمات دون رحمة والآخر يستقبلها دون إبداء أي رد فعل، بمعنى أقرب لكرة القدم كان اللقاء من جانب واحد تمامًا وتميز بسيطرة كاملة من البارسا على الملعب وعديد المحاولات الهجومية والفرص الخطيرة مقابل انهيار كامل للضيف الألماني دفاعيًا وهجوميًا خاصة في الشوط الثاني.

 

البارسا ورغم سيطرته الكاملة على الشوط الأول إلا أنه لم يصل كثيرًا لمرمى بايرليفركوزن بسبب غياب الرغبة في بذل الكثير من الجهد والاكتفاء بالتمرير الجماعي ومحاولة الاختراق بالتمريرات البينية في العمق وعلى حدود منطقة الجزاء مع التمريرات العرضية من داني ألفيش، الفرصة الأولى كانت بعد 12 دقيقة فقط بتوغل من ليونيل ميسي في الجانب الأيمن ثم تسديدة جيدة تصدى لها الحارس بيرند لينو بجدارة قبل أن تصل إلى بيدرو الذي يُعيد تسديدها للمرمى لكنها ترتد من المدافع وتضيع الفرصة.

 

الفرص الحقيقية غابت عن الشوط حتى ظهر ليونيل ميسي من جديد واستلم تمريرة ممتازة من تشافي في الدقيقة الـ28 انفرد على أثرها بالحارس لينو قبل أن يلعب كرة ساقطة بطريقة اللوب تمر فوق الحارس وتذهب لتحتضن شباكه معلنة تقدم أصحاب الملعب بالهدف الأول.

 

الهدف لم يغير شيئًا في سيناريو اللقاء خاصة في استسلام بايرليفركوزن الكامل لمصيره وسيطرة برشلونة المطلقة على اللقاء، والنتيجة كانت عدد من المحاولات الهجومية للبارسا لم ينجح لاعبوه في إنهائها بالشكل المناسب حتى تدخل الموهوب الأرجنتيني مجددًا وأحرز الهدف الثاني بعد فاصل من المراوغة داخل منطقة الجزاء انتهى بتسديدة متقنة في الدقيقة الـ42 من اللقاء.

 

لم يحدث أي اختلاف في الشوط الثاني سوى أن رغبة البارسا في الاستمتاع وإمتاع الجماهير وصلت للذروة واستسلام بايرليفركوزن أيضًا وصل إلى حد الإنهيار خاصة على الصعيد الدفاعي، ذلك بتباعد الخطوط وفتح المساحات وغياب الرقابة وارتكاب الهفوات الفردية المباشرة والتي لم يكن نجوم كتالونيا بحاجة لها، ونتيجة ذلك كان إضافة البارسا 5 أهداف أخرى مع إضاعة أكثر من فرصة أخرى.

 

ليونيل ميسي أحرز السوبر هاتريك الثاني له في دوري الأبطال بإحرازه الهدف الثالث بطريقة مشابهة كثيرًا للأول في الدقيقة 49 ومن ثم الهدف الخامس باستغلال خطأ كارثي من لينو في التقاط الكرة في الدقيقة 58، وبين الهدفين كان البديل تي


 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني