فيس كورة > أخبار

"عالبال" يا "وطني" في "نيبال"

  •  حجم الخط  

في افتتاح نهائيات كأس "التحدي"

فاز على أصحاب الأرض والجمهور وبحضور بلاتر

"عالبال" يا "وطني" في "نيبال"

 

كتب / خالد أبو زاهر:

انتزع المنتخب الوطني أول ثلاث نقاط في بداية مشواره في المجموعة الأولى لنهائيات كأس التحدي 2012 التي تستضيفها مملكة نيبال في الفترة من الثامن وحتى التاسع عشر من الشهر الجاري بمشاركة "8" منتخبات وُزِّعَت على مجموعتين.

وتحقق الفوز الفلسطيني بحضور جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعدد كبير من مسؤولي الاتحادين الدولي والآسيوي، وسط ملعب حشد أكثر من "30" ألف متفرج على مدرجاته لمساندة المنتخب النيبالي.

فقد تمكن المنتخب الوطني من الفوز على منتخب نيبال، صاحب الضيافة والجمهور، بهدفين نظيفين في افتتاح الجولة الأولى للمجموعة الأولى، فيما تمكن منتخب تركمنستان من تحقيق الفوز أيضاً على منتخب جُزر المالديف بنتيجة (3/1)، ما يعني أن المنتخب بات أقرب ما يكون إلى الدور قبل النهائي.

وعاشت الجماهير الفلسطينية أجمل لحظاتها أمس بفوز منتخبها واقترابه من الدور قبل النهائي، حيث نسي الشعب الفلسطيني معاناته من اعتداء سلطات الاحتلال عليه في الضفة، وانقطاع التيار الكهربائي في غزة، حيث كان الفوز بمثابة النور الذي أضاء النفق المُظلم.

أول هدف دولي

وافتتح المهاجم علاء عطية، المُحترف في صفوف اليرموك الأردني، التسجيل للوطني بعد أقل من ثلاث دقائق من بداية المباراة بعد تلقيه تمريرة ذكية من المهاجم فهد عتال بعد استثماره الكرة التي تصدى لها الحارس بعد تسديدة مراد إسماعيل، فمررها لعطية الذي لم يتوان في إسكانها الشباك، مُعلناً عن هدف السبق الذي رفع معنويات المنتخب الوطني وصدم المنتخب النيبالي وجماهيره.

ونجح الحارس الدولي رمزي صالح، في الحفاظ على تقدم المنتخب منذ بداية المباراة وحتى نهايتها، بعدما تصدى لجميع الهجمات النيبالية بمساعدة خط الدفاع الذي تألق بالرغم من النقص العددي الذي عاناه.

كما ونحج المحترف محمد سمارة، في قيادة خط الوسط في التحضير للمهاجمين ومساندة المدافعين، فيما شهدت المباراة مشاريع هجمات متبادلة للمنتخبين، لا سيما بعد الهدف المُبكر الذي أحرزه علاء عطية في أول ظهور دولي رسمي له، والذي ختم الشوط الأول بفرصة مُحققة لمضاعفة النتيجة.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب الوطني فرض سيطرته من خلال احتوائه لحماس المنتخب النيبالي من جهة، إلى جانب تكثيف المُحاولات الفلسطينية التي أثمرت عن الهدف الثاني بواسطة اللاعب فهد عتال في الدقيقة (75)، ليقتل بذلك طموح المنتخب النيبالي، ويزيد من ثقة المنتخب الفلسطيني الذي نجح لاعبوه وفي مقدمتهم رمزي صالح من الدفاع عن عُذرية شباكه.

تشكيلة المنتخب الوطني:

رمزي صالح ، حُسام أبو صالح، موسى أبو جزر، خالد مهدي، حسام وادي، أشرف نعمان (خالد سالم 87)، محمد سمارة، مُراد إسماعيل، خضر حماد، علاء عطية (عبد الحميد أبو حبيب 78)، فهد عتال (أحمد عبد الله 84).

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني