فيس كورة > أخبار

نُقطة أحسن من "بلاش"

  •  حجم الخط  

في الجولة الثانية لكأس "التحدي"

"الوطني" يتعادل سلبياً مع "تركمانستان"

نُقطة أحسن من "بلاش"

 

متابعة / خالد أبو زاهر:

حقق المنتخب الوطني الأفضل من بين النتائج السلبية، عندما خرج بنقطة واحدة من مباراته أمام تركمانستان في الجولة الثانية لبطولة كأس التحدي، بعد تعادلهما بدون أهداف، فيما دخل منتخب المالديف دائرة المنافسة على التأهل، بعد تغلبه على منتخب نيبال صاحب الأرض الذي ودع البطولة من دورها الأول، وهو ما سينعكس سلباً على الحضور الجماهيري للبطولة.

وبتعادل المنتخب الوطني مع نظيره التركماني، رفع كلاهما رصيده إلى (4) نقاط مع أفضلية لمنتخب تركمانستان بفارق الأهداف رغم تساويه مع فلسطين، فيما احتلت المالديف المركز الثالث برصيد (3) نقاط، ونيبال في المركز الرابع بدون رصيد.

فقد كانت النُقطة التي حصل عليها المنتخب من تعادله، أفضل من لا شيء، أو كما نقولها بالعامية (أحسن من بلاش)، لأنه لو لم يحصل عليها لوضع نفسه في موقف حرج يتمثل في عدم تعدد الخيارات أمامه في الجولة الثالثة، لا سيما وأنه سيواجه المالديف التي حققت أول فوز ودخلت دائرة المنافسة.

تعادل المنتخبين أجبرهما على انتظار انتهاء الجولة الثالثة الأخيرة غداً في الدور الأول، وذلك لعدم قدرتهما على حسم التأهل بشكل نهائي لنصف النهائي، حيث سيكونان مطالبين بتحقيق نقطة واحدة على أقل تعديل لضمان التأهل.

المنتخب الوطني شارك في المباراة في ظل غياب الحارس الدولي رمزي صالح، الذي كان نجماً للمباراة الأولى، حيث إن إصابته دفعت الكابتن جمال محمود لإشراك الحارس الصاعد توفيق علي.

وشهدت المباراة تبادلاً مُشتركاً للهجمات والفرص الضائعة، حيث لعب حارسا المنتخبين توفيق علي وإليانوف، دوراً كبيراً في خروج المباراة بدون أهداف، فيما كان المنتخب الوطني الفلسطيني البادئ في الهجوم مع الدقائق الأولى لبداية المباراة.

الشوط الأول شهد بعض المحاولات الهجومية المتبادلة، حيث أهدر كل من فهد عتال وعلاء عطية فرصتين، ولكنهما حصلا على بطاقتين صفراوين، فيما لم يشهد الشوط ما يُذكر من أمور خطرة على مرميي المنتخبين، مع التأكيد على تألق الحارسين في الذود عن مرمييهما.

وفي الشوط الثاني استمر الحال على ما هو عليه، من تبادل هجمات خلت نوعاً ما من الخطورة، باستثناء تسديدتين لفهد عتال والبديل عبد الحميد أبو حبيب، اللتين تصدى لهما الحارس إليانوف، فيما تصدى الحارس الفلسطيني توفيق علي لأخطر الهجمات التركمانية.

واستمر الحال على ما هو عليه ليخرج المنتخبان بالتعادل السلبي وبنقطة واحدة لم تضمن لكليهما التأهل للمربع الذهبي.

تشكيلة المنتخب الوطني :

توفيق علي، أحمد حربي، حُسام أبو صالح، خالد مهدي، موسى أبو جزر، محمد سمارة، مُراد إسماعيل (حسام وادي 81)، خضر أبو حماد، أشرف نعمان، فهد عتال، علاء عطية (عبد الحميد أبو حبيب 66)

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني