فيس كورة > أخبار

تشكيل منتخب عربي للعب في فلسطين

  •  حجم الخط  

من تداعيات حفل تكريم نجوم الرياضة العربية

"الميهوبي" يطلق مبادرة بتشكيل منتخب عربي للعب في فلسطين

"محمود" يتبنى الفكرة ويؤكد أن الإعلاميين سيكونون أول الزاحفين

 

القاهرة – أشرف مطر ومحمد العمصي – 10/3/2012 - مكاسب كثيرة ومتعددة حققتها فلسطين في احتفال "الأوسكار" الذي نظمته مؤسسة الأهرام العربي في حفل تكريم أفضل نجوم الرياضة في الوطن العربي والذي حمل شعار " القدس لنا" .

فقد تحول هذا الحفل دون سابق انذار إلى مهرجان تأييد ومبايعة ودعم للرياضة الفلسطينية من خلال سلسلة من المداخلات التي أكدت على عروبة القضية الفلسطينية وعلى مكانتها في قلوب الأمتين العربية والاسلامية وعلى الرغبة الحقيقية في ايجاد صيغة واضحة تطبق على أرض الواقع لدعم هذا الحق.

وكان من بين المتحدثين الجزائري عز الدين الميهوبي الصحافي والراوئي المعروف عندما أطلق العنان لمبادرته بضرورة تشكيل منتخب من نجوم العرب يتوجه إلى فلسطين ويلعب على أرضها لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

وقال الميهوبي أن هذه الفكرة إذا ما كُتب لها النجاح والتطبيق الفعلي ستعزز قولاً وفعلاً الدعم العربي اتجاه القضية الفلسطينية العادلة وستساند التحركات المكوكية التي يقوم بها اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة رئيس اللجنة الأولمبية والذي يجوب العالم لتامين الزحف العربي الذي ينادي به دائما لكسر الحصار المفروض على الرياضة الفلسطينية والتأكيد الدائم على الحق الفلسطيني باللعب على أرضه وبين جماهيره.

وأكد الميهوبي أن الكلمات والرسائل المتعاطفة مع الفلسطينيين لا تكفي لوحدها وإن كانت مطلوبة لكن قوتها وفعاليتها تترسخ عندما نتوجه جيمعا باتجاه الزحف نحو الأراضي الفلسطينية.

الصحافي النبيه والمخضرم أشرف محمود نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام ومنظم الحفل هو الآخر لم يترك الحفل يمر مرور الكرام بل أطلق العنان لمبادرته عندما قال: فلسطين في القلب فقد فطرنا بعدما أن رضعنا من حليب امهاتنا على حب فلسطين وشعبها المناضل.

واضاف من أجل ترسيخ هذا الحب لهذه القضية التي تعتبر قضية كل العرب على الرغم من الانشغال الحالي بالربيع العربي، فقد اتفقنا نحن مجموعة من كوادر الاعلام الرياضي العربي على تأسيس فكرة الملتقى الاعلامي العربي والذي ستنطلق شرارته من فلسطين، وهو الأمر الذي قابله اللواء الرجوب والحضور بالترحيب والتصفيق والتأكيد على ان فلسطين جاهزة لاحتضان هذا الملتقى في أي وقت واي زمان يحدده القائمون على هذه الفكرة.

ولم يكتف محمود بهذا بل اكد أيضاً على اهمية  تشكيل منتخب عربي يواجه نظيره الفلسطيني من أجل دعم القضية الفلسطينية على أن يرصد ريع هذا اللقاء لصالح فلسطين.

يذكر أن مؤسسة الأهرام التي تختار سنوياً المنتخب الذهبي والفضي ضمن استفتائها السنوي سبق ان طبقت الفكرة بتشكيل منتخب عربي توجه إلى عُمان ولعب امام المنتخب العُماني كمبادرة دعم وسنة حميدة تنتهج لزيادة التواصل العربي ودعم الشعوب حيث تجددت الفكرة بالتوجه لدعم أطفال الصومال لكنها لم تنجح فيما بدى الاصرار الواضح عل تطبيق الفكرة في فلسطين دعما في نضالاته لكسر الحصار عن الرياضة الفلسطيني وتعزيز صمود أطفاله وشبابه ورياضييه والقائمين على رياضتها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني