فيس كورة > أخبار

اختتام دورة مدربي حُراس المرمى برام الله

  •  حجم الخط  

في ختام دورة مدربي حراس المرمى الاولى من نوعها

الخبير الدولي فينسل : "فلسطين تشهد نهضة رياضية فريدة وبحاجة الى اكاديميات تدريب خاصة بالحراس "

 

الرام –دائرة الاعلام بالإتحاد اختتمت عصر الخميس 15-3-2012 دورة مدربي حراس المرمى لكرة القدم في استاد الشهيد فيصل الحسيني في الرام ، وذلك بحضور المحاضر الدولي الكسندر فينسل والمدير الفني لاتحاد كرة القدم د.مازن الخطيب  ومدير الشؤون الادارية في اتحاد الكرة العميد عمر ابو حاشية  اضافة الى 27 متدربا .

 

وتركزت هذه الدورة التي جاءت  بناء على التعاون بين الاتحادين الدولي لكرة القدم "الفيفا" والاتحاد الفلسطيني على اعطاء محاضرات نظرية وعملية في الجانب التكتيكي والتكنيكي لحراس كرة القدم، و الجانب التعليمي للفئات العمرية بالإضافة الى الاعداد البدني لحراس كرة القدم وقوانين اللعبة.

 

وقال الكسندر فينسل المحاضر الدولي من الفيفا والحارس السابق لمنتخب سلوفاكيا ان المتدربين كانوا على قدر المسؤولية بالالتزام في المحاضرات النظرية والعملية ، مشيرا الى انه تعامل مع المشاركين في الدورة  بخصوصية تامة كونها الدورة الاولى  من نوعها التي تعقد في فلسطين متمنيا ان لا تكون الاخيرة .

 

وطالب فينسل المشاركين بضرورة المتابعة والمواظبة على ممارسة ما اكتسبوه من خبرات عملية ونظرية خلال الدورة والمساهمة في نشر المعلومات التي تلقوها الى الحراس الناشئين الذين سيشرفون عليهم في المستقبل .

 

وعن رأيه بمدى تطور الرياضة الفلسطينية بشكل عام قال الكسندر فينسل بأنها تشهد طفرة نوعية في الاونة الأخيرة برعاية الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مبديا اعجابه الشديد بإدارة اللواء الرجوب للمسيرة الرياضية بهذا الشكل الناجح كما وصفه.

 

وأضاف فينسل ان فلسطين تملك بنية تحتية جيدة تستطيع من خلالها الحصول على مستويات متقدمة في اللعبة خلال الايام القادمة وذلك رغم الصعوبات الكبيرة التي يواجهها الرياضي الفلسطيني خاصة في عملية التنقل بين المدن ، موضحا بان ما شاهده على ارض الواقع مختلف تماما عما كان يتخيله ، مبديا تعاطفه الشديد مع اللاعب الفلسطيني الذي يكافح من اجل الوصول الى العالمية .

 

وفيما يتعلق بحراس المرمى قال فينسل ان عملية تطوير الحراس بحاجة الى انشاء اكاديميات خاصة بهذه الفئة من اجل ايجاد حراس مرمى ذوي مستويات عالية يكونوا قادرين على المنافسة في البطولات الخارجية ، وشدد المحاضر الدولي على ضرورة الشعور بالمسؤولية من قبل المدرب تجاه حارس المرمى الذي يعد عنصر اساسي في اللعبة .

 

وابدى المتدرب باسل الياسيني مدرب حراس مرمى المنتخب النسوي  اعجابه بالخبير  فينسل الذي يملك ثروة كبيرة من المعلومات القيمة ، وأشار الياسيني بأنه  استفاد  من الدورة  بشكل كبير من الناحيتين العملية والنظرية ،حيث ستساهم في تطوير مركز حراسة المرمى في الرياضة الفلسطينية ، كما قال الياسيني بان الدورة اسست  قاعدة لبناء مجموعة من المدربين الذين يحتاجون الى دورات اكثر مماثلة لكي يصبح في فلسطين مدربين مختصين في مركز حراسة المرمى يستخدمون طرق التدريب الحديثة والصحيحة لهذا المركز الهام .

 

وقال سائد مناصرة مدرب حراس مرمى نادي هلال اريحا ،  "انها دورة ممتازة واهم ما  فيها  اسس تعليم حراس المرمى وتدريبه ، وطرق  التمارين التكتيكية والفنية الحديثة ، وأضاف بمناصرة بأنه استفاد اشياء جديدة لم يكن يعرفها من قبل، معربا عن سعادته واستعداده  لتطبيق ما تعلمه  على ارض الواقع على الحراس الذين يشرف عليهم.

 

وقبل تسليم الشهادات شكر المدير الفني لاتحاد كرة القدم  مازن الخطيب الخبير فينسل على حضوره الى فلسطين واعطاء هذه الدورة لاول مرة ، واعرب عن شكره الكبير بانضباط المتدربين

 

وكذلك قدم مازن الخطيب باسم اتحاد الكرة  شكره الكبير الى ايات السعافين وحسام يونس وراني بزيع اللذين  عملوا  بجهد كبير على انجاح هذه الدورة من خلال التزامهم الاداري  مع المتدربين لمدة خمسة ايام وترتيبهم لكافة الامور الفنية المتعلقة بدورة تدريب حراس المرمى  وكذلك لم ينسى المدير الفني للاتحاد فريق عمل استاد فيصل الحسيني الذي ساهم بشكل كبير في خدمة المتدربين على مدار ايامها .

 

ونقل العميد عمر ابو حاشية مدير الشؤون المالية والإدارية في اتحاد كرة القدم وعضو اللجنة الأولمبية تحيات اللواء جبريل الرجوب الى المتدربين وقدم الشكر من اتحاد كرة القدم  الى الفيفا الذي يدعم دوما الفلسطينيين ويعمل على تطوير الاتحاد فنيا و معنويا، وابدى ابو حاشية اعجابه بالتزام المتدربين متمنيا لهم التوفيق والاستفادة مما تلقوه من هذه الدورى الاولى .

 

وفي نهاية الدورة قدم الخبير فينسل شكره للاتحاد باسم الفيفا وقدم شكره للمتدربين أيضا مبديا اعجابه بعملهم وانضباطهم في الدورة وتمنى لهم التوفيق في عملهم مع الحراس ، وطالب بان لا تكون هذه المعلومات فقط للمدربين ، بل طالبهم بان يعطوها للحراس ولكل فرد يعمل مع الحراس، وطالبهم بان لا يقفوا عن التعلم من اجل ايصال الكرة الفلسطينية الى الاعلى  دوما .

 

وفي نهاية الدورة تم تسليم المتدربين شهادات التخريج لدورة مدربي حراس المرمى الاولى في فلسطين باشراف الفيفا ، فيما قدم العميد عمر ابو حاشية  درعا تقديريا من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم للخبير فينسل ، وتبادل المتدربون الهدايا التذكارية مع المحاضر الدولي معربين عن سعادتهم البالغة بما تلقوه في الدورة الاولى من نوعها.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني