فيس كورة > أخبار

الدرجة الثانية : الفوار يتعادل مع الرماضين

  •  حجم الخط  

الدرجة الثانية : الفوار يتعادل مع الرماضين

 

الخليل - عبد الفتاح طيطي – 16/3/2012 - تقابل مركز شباب الفوار وشقيقه شباب الرماضين ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية / مجموعة الجنوب ، الفوار يمتلك في جعبته تسع نقاط فيما يمتلك الرماضين أربع نقاط وتعد هذه المباراة بوابة البقاء في دوري الدرجة الثانية حيث انتهى هذا اللقاء بنفس نتيجة لقاء الذهاب وبالتعادل بهدف لمثله .

 

دخل الفوار في الشوط الأول وعينه صوب نقاط المباراة التي تعد تامين بقاءه في هذه الدرجة و كانت البداية سريعة لأبناء الفوار الذين استطاعوا افتتاح التسجيل عند الدقيقة السابعة من هجمه منسقة قادها لاعب خط الوسط عبد العزيز أبو قبيطة والذي راوغ أحد لاعبي خط وسط الرماضين وحول كرة بيبنة للمندفع مهند العناتي والذي انطلق بها من ميمنة مرمى الرماضين محولا كرة عرضية لم يستطع الحارس التعامل معها لتسقط منه وتتهادى أمام المهاجم مهند داوود الذي سددها قوية في شباك الرماضين ، بعد الهدف عمل لاعبو الفوار على تعزيز التقدم وحاولوا ذلك جاهدين وسط صحوة دفاعية من الرماضين بقيادة المدافع المميز ارفيفان الزغارنه والذي شكل سدا منيعا في الذود عن مرمى فريقه ، فيما عمل لاعبوا الرماضين على إدراك التعادل وكادوا أن ينالوا مرادهم في أكثر من مناسبة لولا صحوة الحارس اسلام أبووردة الذي تصدى لأكثر من محاولة كانت أخطرها تسديدة صاروخية للمهاجم شوقي السويطي تعامل معها الحارس بكل اتقان وحولها لركنية غير مستغلة ، الفوار ومن هجمه انطلق بها مهند العناتي وحول كرة عرضية للمندفع من الميسرة محمد عوض سددها الأخير زاحفة جانبت القائم ، هجمة أخرى للفوار ومهند داوود يحول كرة عرضية للمهاجم وسام فايز لم يحسن التعامل معها والدفاع يبعد الكرة في الوقت المناسب ، الرماضين كادت التعديل من هجمة مرتده خطرة من أنور الزغارنه وانطلاقة سريعة صوب مرمى أبووردة وخالد عوض يتدخل لافشال الهجمه الرماضين نالت مبتغاها قبل نهاية الشوط الاول بدقائق حيث استطاعت إحراز هدف التعادل عند الدقيقة 38 من خطأ أحتسب على مشارف الصندوق لتنفذ الكرة عرضية لم يتعامل معها المدافع محمد ابو ربيع وتهادت أمام المهاجم غالب شعور ويسجل هدفا جميلا في حلق مرمى الفوار ، بعد الهدف مدرب الفوار حسام عوض يشرك المدافع أحمد نبيل العائد من الإصابة مكان مهند العناتي ومدرب الرماضين ناصر الدراويش يشرك الحارس فؤاد الزغارنة بديلا لحارسه ، لينتهي هذا الشوط بالتعادل 1 / 1 .

 

الشوط الثاني :

نزل الفريقان لبدء النزال من جديد ومدرب الفوار يشرك لاعب الوسط محمود أبو سل بديلا لأسامة عجوة المصاب ، عمل الفريقان خلال هذه الدقائق على خطف هدف الفوز ولكن دون جدوى وسط عقم هجومي من كلا الفريقين ، الرماضين كانت الأفضل في بداية هذا الشوط وعملت بكل جدية للتسجيل ولاحت لها فرصة هز شباك أبو وردة الذي كان بالمرصاد لتسديدة صاروخية أبعدها ببراعة لركنية ومفوتا هذه الفرصة على لاعب الرماضين الجديد مهند عقل ، هذا الشوط بدا مملا وسط تكاثف الضباب مما دعى حكم اللقاء ناصر غريب إلى وقف المباراة لانعادم الرؤية لمدة ربع ساعة ، لتستكمل بعدها الدقائق المتبقية من اللقاء والتي شهدت أخطر فرص الشوط الثاني للرماضين حيث استغل اللاعب غالب الشعور خطأ دفاعي للفوار في تشتيت الكرة المبتلة من مياه الأمطار مسددا كرة صاروخية ومباغته في الزاوية البعيدة للحارس أبو وردة الذي أبعدها بكل براعة في الرمق الأخير قبل ولوجها الشباك مفوتا هدف حقيقي للرماضين وركنية غير مستغلة ، ليبقى الحال على ما هو عليه وكرات عشوائية مقطوعة من الطرفين ويبقى التعادل سيد الموقف بين الفريقين ذهابا وايابا

أدار اللقاء : ناصر غريب للساحة وساعده وليد شعيبات ومنير ابو لطيفة وهاني البلول رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني