فيس كورة > أخبار

الدرجة الثانية : أنصار القدس يعصف بشباك إسلامي عين يبرود

  •  حجم الخط  

في أجواء باردة وماطرة

وسع الفارق في الصدارة مع القوات إلى ثلاثة نقاط

الدرجة الثانية : أنصار القدس يعصف بشباك إسلامي عين يبرود

 

القدس / ياسين الرازم وعيسى هشام حمد – 17/3/2012 - في أجواء  باردة وعاصفة وامطار شديدة عصف انصار القدس بشباك اسلامي عين يبرود وواصل  بهدوء وثبات صعوده  التدريجي صوب اعلى درجات سلم دوري الدرجة الثانية لمنطقة الوسط رافعا رصيده الى (26) نقطة وبدون اية خسارة ومبتعدا عن فريق القوات الفلسطينية مطارده المباشر بثلاثة نقاط بعدما تعادل الاخير مع متذيل الترتيب السابق عقبة جبر سلبا بدون اهداف ، حيث نجح تلامذة المدرب فراس العباسي في توسيع الفارق  السابق من نقطة واحدة الى ثلاثة نقاط بعد فوزهم المستحق عصر الجمعة على فريق اسلامي عين يبرود بثلاثة اهداف لهدف في اللقاء العاصف والماطر الذي جمع بين الفريقين على ارض استاد ماجد اسعد في البيرة، والذي للاسف يفتقر لابسط الشروط الواجب توافرها في الملاعب  الترابية فكيف الحال في الاستادات الوطنية  المنجلة ،والى متى يا بلدية البيرة فلا مظلات ولاغرف غيارات ولا وحدات صحية  ؟ وتعد هذه الخسارة الرابعة على التوالي التي تلحق  بفريق عين يبرود وتجمد رصيده عند النقطة العاشرة بالمركز الخامس وفقد بذلك اخر امالة للحاق بفرق الصدارة والمنافسة على احدى بطاقتي التأهل للدرجة الاولى لانه لو فاز بمبارياته الاربعة القادمة لن يصل  الى حاجز ال (23) نقطة الذي جمعه فريق القوات مع انتهاء الجولة العاشرة من الدوري  وبات عليه التفكير بالبقاء بالدرجة الثانية لموسم اخر وربما تفادي الهبوط ،وقاد اللقاء كل من معاذ سماحة وساعده سميح التميمي وعلي عاصي والرابع طارق عاصي وراقب اللقاء نائل شريف عضو اتحاد الوسط

الشوط الاول : تأثر الفريقان بالرياح الشديدة والبرد القارس ولم يقدما العرض المأمول رغم الافضلية الواضحة لانصار القدس الا ان المباراة لم تشهد اية فرصة حقيقة الا في الدقيقة ال (25) عندما توغل لاعب الانصار بهاء علقم من ميمنة عين يبرود وانفرد بالمرمى الا انه تسرع وسدد كرة بين يدي الحارس انس حسن شحادة ابو قرع ليتحمل دفاع العين عبء التصدي لهجمات الانصار والتي افتقدت الى التركيز رغم السيطرة الميدانية من قبل علقم وهيثم دويات ومحمد حمود وابراهيم ابو التين  وباسنا د من رباعي الدفاع  القائد علي  ابو سنينة وامجد الزعتري واحمد جابر وامير ابو التين  والذي مرر كرة  امامية لشقيقه ابراهيم الذي لعب كرة عرضية عرضية داخل الست ياردات  سددها المهاجم محمود ابو ريا برأسه ولكن خارج المرمى وبالمقابل كانت هجمات الاسلامي على شكل هبات خفيفة قادها عدي مصلح ومحمد قزع وعرفات حميد تعامل معها الجدار الدفاعي للانصار بأريحية ومرة اخرى  عاد ابو التين  الكبير ولعب كرة عرضية هوائية سددها بهاءعلقم رأسية  عكسية فدخلت المرمى وخرجت من الشباك الجانبية مسجلا هدفا للانصار الغاه الحكم ومساعده  بحجة ان الكرة لم تدخل المرمى فحرما  الانصار من هدف شرعي مئة بالمئة فتوترت اعصاب لاعبي الانصار فنال كل من علقم والحارس حسين ابو قلبين انذار اصفر بسبب الاعتراض على قرار الحكم الذي انهى الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين

الشوط الثاني : طرأ تحسن ملحوظ وكبير على  حالة الجو الذي بات صافيا مثلما هو الحال على اداء لاعبي عين يبرود وخاصة بعد الهدف الاول للانصار  اثر كرة ثابتة من مسافة ثلاثين مترا سددها هيثم دويات  قوية في حلق المرمى (د.51)ما دفع بلاعبي العين التخلي عن تحفظهم الدفاعي والامتداد نحو ملعب الانصار وشن هجمات بقيادة احمد خليل وعرفات حميد ورامي يحيى الذين مونوا  المهاجمين محمد قزع وعدي مصلح بالكرات الامامية والتي كادت ان تسفر عن هدف التعادل السريع عندما راوغ مصلح الدفاع وانفرد بالمرمى الا ان الحارس اليقظ حسين ابو قلبين تصدى وبحضور لافت للتسديدة مبعدا شبح هدف اكيد لعين يبرود (د.52)، لتتعادل  الكفتين  بعد ذلك فالانصار يريد التعزيز والعين التعديل وامطر دويات  وابو ريا  والبديل محمود ناصر مرمى العين بعدة كرات  جاورت القائم  تارة وعلت المرمى  تارة اخرى وعاد ابو قلبين وانقذ مرماه من تسديدة ابراهيم ناصر بعيدة المدى وبالمقابل حاول بهاء علقم جاهدا احداث الفارق من توغلاته المتعددة الا انه تعرض للاعاقة كثيرا   وتحصل على مخالفات حول صندوق الجزاء  والتي انبرى من احداها محمود ابو ريا لكرة ثابتة  سددها  بجوار المقص الايسر لمرمى العين ،وفي الدقيقة (75) واثر هجمة لعين يبرود ابعدها المدافع امجد الزعتري لتصل للاعب عرفات حميد داخل الصندوق والذي لعبها عرضية امام المرمى فزجها عدي مصلح برأسه وهدف التعادل ،وفي الربع ساعة الاخيرة عادت الرياح الشديدة  وساهمت  بهطول زخات  متواصلة من المطر الشديد  وضباب بحكم الاضاءة الخافتة في الملعب و في الدقيقة (85)واثر كرة من علقم الى ابو ريا الذي راوغ المدافع ومرر كرة عرضية امام المرمى ابعدها الحارس ابو قرع لتصل لمهاجم الانصار محمود ناصر الذي سددها قوية بالشباك وسط فرحة عارمة للاعبي الانصار وبعدها اوقف الحكم المباراة لدقيقتين بسبب اشتداد حدة الامطار وتدني مستوى الرؤية  الافقية  الا انه عاد واستأنف اللعب واثر كرة امامية خرج لها حارس العين الى خارج الصندوق فتدخل ابو ريا واستخلص الكرة منه ومررها الى  البديل المخضرم اسامة ابو ربيع وفي اول لمسة له اسقط الكرة في المرمى الخالي محرزا الهدف الثالث لفريقه وجاء الدور على محمود ابو ريا الذي سد كرة لولبية ارتطمت بالقائم الايسر وسارت باتجاه القائم الايمن الى خارج المرمى لينتهي اللقاء بفوز انصار القدس بثلاثة اهداف لهدف يتيم لعين يبرود .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني