فيس كورة > أخبار

"مارادونا" يُصبح عدواً "للإسرائيليين" بعد تعاطفه مع "فلسطين"

  •  حجم الخط  

تلقى سيلاً من الشتائم من قراء صحيفة عبرية

"مارادونا" يُصبح عدواً "للإسرائيليين" بعد تعاطفه مع "فلسطين"

 

تعرض الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا لهجوم حاد وانتقادات لاذعة في وسائل الإعلام "الإسرائيلية" في أعقاب تصريحاته التي أكد فيها تأييده للشعب الفلسطيني، وسمحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" لقرائها بكيل الشتائم لمارادونا في موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

وفي الوقت الذي تناولت الصحف والمواقع العبرية المعروفة تصريحات مارادونا ببعض السخرية والاستغراب، فإن المعلّقين في التقرير الذي نشرته "يديعوت أحرونوت" في موقعها لم يتركوا مفردة تتضمن شتيمة إلا واستخدموها ضده.

وتمحورت معظم التعليقات التي نشرتها الصحيفة حول ماضي مارادونا وسلوكياته خارج الملاعب، إذ وصفه البعض بأنه مدمن مخدرات ومعروف بعلاقاته المتعددة مع النساء، فيما نعته آخرون بـ"الكلب والمعتوه والمهووس والقذر والغبي والمنافق والأحمق والقزم والفاشي والحثالة" وغير ذلك العشرات من الألفاظ المُسيئة.

وسخر أحد المعلقين من تصريحات مارادونا قائلاً: إنه منافق كبير، ولا وجه له بعدما زار "إسرائيل" عام 1986 وأهداها كأس العالم، وبكى أمام حائط "البراق"، معلناً تعاطفه الشديد من الشعب الإسرائيلي، وها هو يظهر بوجه آخر مؤكداً التعاطف مع الشعب الفلسطيني.

يذكر أن مارادونا قال الأسبوع الماضي خلال مؤتمر صحافي في دبي إنه "أكبر مشجع ومؤيد للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، مضيفاً: "هذا موقفي الذي لن أتنازل عنه، ولا يهمني غضب أحد".

وقبل ذلك بأيام رحّب بدعوة تلقاها من رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب لزيارة فلسطين، وذلك خلال لقاء جمعه بمدرب منتخب فلسطين، الذي كان يقيم معسكراً تدريبياً في دبي، وقد ظهر النجم الأرجنتيني متوشحاً الكوفية الفلسطينية وحاملاً لقميص المنتخب الفلسطيني.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني