فيس كورة > أخبار

اتحاد الكرة ينظم أول دورة (c) لإعداد المدربات

  •  حجم الخط  

اتحاد الكرة ينظم أول دورة (c) لإعداد المدربات

 

الرام _ دائرة الاعلام بالاتحاد _ نظم اتحاد كرة القدم اول دورة لاعداد المدربات الفلسطينيات مستوى ( ( c  بمشاركة 23 مدربة وباشراف المحاضرة والمدربة الدولية كوني سلبي حيث افتتحت الدورة اليوم الاحد 4/1/2012  في قاعة المؤتمرات في ستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام بحضور د . مازن الخطيب المدير الفني للاتحاد وحسام تركي المدير الفني للدائرة النسوية ورقية التكروري مديرة الدائرة النسوية .

ورحب الخطيب باسم اللواء جبريل الرجوب بكل من المحاضرة الدولية سلبي وبالمدربات الفلسطينيات مؤكدا على اهمية الدورة التي تاتي كنتاج لحالة الحراك الرياضي الكبير الذي يقوم به اتحاد كرة القدم بقيادة اللواء الرجوب والذي يعتبر تطوير الرياضة النسوية في فلسطين احد اولوياته واهتماماته ومشددا على ضرورة الالتزام من المتدربات لما تعود به من فائدة كبيرة في المستقبل القريب لهم في ظل تفتح الافاق لدى المراة الفلسطينية في المجالات الرياضية .

واضاف الخطيب ان الدورة هي الاولى من نوعها في فلسطين من هذا المستوى وتقسم على فترات زمنية متقاربة  تخضع خلالها المتدربات الى امتحانات نظرية وعملية تتطلب جهدا كبيرا من اجل الوصول والنجاح في الدورة التي تعتبر شهادتها هامة جدا لكونها خاضعة لمواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الاسيوي للعبة ، مع العلم ان الفترة الاولى للدورة يستمر 6 ايام .

وقدم الخطيب شكره الكبير للسيد جيم سلبي المدير الفني للاتحاد الاسيوي الذي بذل جهدا كبيرا من اجل ان تكون الدورة بهذا المستوى وخضوعها لمقاييس الاتحادين الدولي والاسيوي للعبة .

من جنبها قدمت المدربة الدولية سلبي شكرها الكبير للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على الجهد الذي يقوم به من اجل تطوير الكرة النسوية وايجاد افضل الطرق لتطوير المدربات الفلسطينيات في ظل تطور الكرة النسوية على المستوى العالمي .

وطالبت سلبي المدربات على ضرورة الالتزام والاصرار على النجاح في الدورة وفي الجانب العملي بعد الدورة من اجل ضمان افضل النتائج في المستقبل القريب .

فيما رحبت مديرة الدائرة النسوية باتحاد الكرة رقية التكروري بالمحاضرة سلبي واكدت ان اتحاد الكرة يواصل العمل من اجل تطوير الكرة النسوية الفلسطينية وايجاد نخبة وكادر قادر على ضمان ذلك .

وتابعت التكروري ان الاتحاد ينظر الى المرأة الفلسطينية على انها اساس كبير في عملية البناء والتطوير في فلسطين في ظل ما تعانيه من مضايقات وصعوبات ومشددة على ان الدورات التدريبية سوف تستمر من اجل ايجاد الكادر القادر على القيام بالمهمة على اكمل وجه.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني