فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يفوز على ديبورتيفو لاكرونا في افتتاح مشواره بالدوري الإسباني

  •  حجم الخط  

بيل يعوض غياب رونالدو

ريال مدريد يبدا مشوار الدفاع عن لقبه بالفوز في لأول مبارياته بالدوري الإسباني

مدريد/وكالات – 20/8/20-17 - أكد نجم كرة القدم الويلزي جاريث بيل قدرته على تعويض غياب زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو وقاد الفريق إلى بداية رائعة في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل بيل هدفا وصنع هدفا ليقود الريال إلى الفوز الكبير 3/صفر على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا اليوم الأحد في المرحلة الأولى من المسابقة ليحصد الفريق أول ثلاث نقاط له في بداية رحلة الدفاع عن اللقب.

واستغل الريال الدفعة المعنوية الهائلة التي نالها من فوزه الكبير 5/1 على منافسه التقليدي العنيد برشلونة في مجموع مباراتي كأس السوبر الإسباني الأسبوع الماضي وكشر الفريق عن أنيابه مبكرا ليؤكد أنه المرشح الأول بالفعل للفوز بلقب الدوري الإسباني في الموسم الجديد.

وغاب رونالدو عن صفوف الفريق في بداية تنفيذ عقوبة الإيقاف أربع مباريات المفروضة عليه لدفعه حكم مباراة الذهاب في كأس السوبر بخلاف مباراة الإياب التي غاب عنها يوم الأربعاء الماضي بسبب طرده في مباراة الذهاب.

ولكن الريال أكد مجددا على قدرته على تعويض غياب أي لاعب حتى أبرز نجومه حيث تألق معظم لاعبو الفريق وحققوا الفوز الكبير في بداية رحلة الدفاع عن اللقب.

ورغم الندية التي أظهرها ديبورتيفو في بعض الفترات ، حسم الريال المباراة بشكل كبير في شوطها الأول عبر هدفين سجلهما بيل والبرازيلي كاسيميرو في الدقيقتين 20 و27 .

وفي الشوط الثاني ، وفيما بحث ديبورتيفو عن تعديل النتيجة ، باغت الريال مضيفه بالهدف الثالث عن طريق الألماني توني كروس في الدقيقة 62 اثر تمريرة من بيل فيما أهدر ديبورتيفو ضربة جزاء في الدقيقة 89 .

وتلقى الريال صدمة كبيرة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بطرد قائده ومدافعه سيرخيو راموس لنيله الإنذار الثاني في اللقاء.

ورغم السيطرة الميدانية للريال في الدقائق الأولى من المباراة كانت الفرصة الحقيقية الأولى لديبورتيفو اثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة السادسة تغلب خلالها فلوران أندوني على دفاع الريال وانفرد بالحارس الكوستاريكي كيلور نفاس وسدد الكرة من زاوية صعبة ليتصدى لها نافاس.

لكن إزعاج ديبورتيفو لم يتوقف عند هذه الفرصة وإنما استغل الفريق هجمة مرتدة سريعة أخرى في الدقيقة السابعة وتمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى أندوني خلف سيرخيو راموس مدافع الريال لينفرد أندوني مجددا بالحارس نافاس لكنه سدد في جسد الحارس الكوستاريكي لتخرج الكرة إلى ركنية.

وجدد ديبورتيفو تهديداته من خلال الضربة الركنية حيث قابلها زكريا بقالي مهاجم ديبورتيفو بضربة رأس في حراسة دفاع الريال ولكن الكرة ذهبت فوق المرمى.

وفشل ديبورتيفو في استغلال صحوته وضغطه على دفاع الريال قبل أن يرد الفريق الملكي بقسوة من خلال تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 20 .

وجاء الهدف اثر تسديدة قوية أطلقها الكرواتي لوكا مودريتش من خارج حدود منطقة الجزاء وتصدى لها الحارس وحاول الفرنسي كريم بنزيمة متابعتها ولكنه فشل في السيطرة على الكرة لتمر منه ومن الحارس وتتهيأ أمام بيل الخالي تماما من الرقابة والمندفع داخل منطقة الجزاء فلم يجد أي صعوبة في إيداعها المرمى.

ونال بقالي إنذارا في الدقيقة 24 للتدخل العنيف مع دانيال كارفاخال داخل منطقة جزاء الريال.

ولم يتأخر الريال كثيرا في تسجيل هدف الاطمئنان والذي أحرزه البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 27 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة انتقلت فيها الكرة من الناحية اليمنى إلى الناحية اليسرى حيث تلاعب البرازيلي مارسيلو بدفاع ديبورتيفو داخل منطقة الجزاء ولعب الكرة عرضية زاحفة إلى مواطنه كاسيميرو المتحفز أمام القائم الأيسر فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

ومنح الهدفان فريق الريال ثقة بالغة ليواصل الفريق سيطرته على مجريات اللعب فيما تبقى من الشوط الأول وسط محاولات يائسة من ديبورتيفو لتعديل النتيجة حتى انتهى الشوط الأول بتقدم الريال 2 / صفر.

واستأنف الريال هجومه في الشوط الثاني ، وأجاد روبن مارتينيو حارس مرمى ديبورتيفو في التقدم أمام مرماه لالتقاط الكرة اثر تمريرة عرضية لعبها إيسكو من الناحية اليمنى وقطعها الحارس قبل قدم بيل الخالي تماما من الرقابة.

وتدخل الحكم سرعا لفض الاشتباك بين لاعبي الفريقين بعدما دفع راموس اللاعب السويسري فابيان شار في وجهه ليسقطه أرضا ولم يتردد الحكم في إنذار كليهما.

وانتفض ديبورتيفو في الدقائق التالية وشن بعض الهجمات سعيا لتعديل النتيجة ولكن هجماته افتقدت للفعالية لمطلوبة كما أبعد راموس الكرة من على خط مرمى الريال في الدقيقة 59 .

وفيما بحث ديبورتيفو عن هدف تجديد الأمل ، باغت الريال مضيفه بالهدف الثالث في الدقيقة 62 عن طريق الألماني الدولي توني كروس اثر تمريرة من بيل.

ورغم الهدف الثالث ، لم يتسرب اليأس لفريق ديبورتيفو الذي واصل محاولاته بحثا عن هدف حفظ ماء الوجه وتصدت عارضة مرمى الريال لتسديدة صاروخية في الدقيقة 64 .

وفيما استعد الريال للخروج بهذه النتيجة ، حصل البديل برونو جاما على ضربة جزاء في الدقيقة 88 اثر هجمة سريعة منظمة لديبورتيفو وتدخل قوي من كارفاخال لمنع جاما من تسلم الكرة ليسقط اللاعب داخل منطقة الجزاء ويحتسبها الحكم ضربة جزاء لكن حارس المرمى الكوستاريكي نافاس تصدى بأطراف أصابعه لضربة الجزاء التي سددها أندوني ليحافظ لفريقه على الفوز الكبير.

ورغم المكسب الكبير ، تلقى الريال صدمة هائلة في الوقت بدل الضائع بطرد راموس لنيله الإنذار الثاني بسبب الخشونة مع البديل بورخا فالي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني