فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يستعيد توزانه بالفوز على ألافيش

  •  حجم الخط  

ريال مدريد يستعيد توزانه بالفوز على ألافيش

مدريد/وكالات – 23/9/2017 - سجل لاعب وسط ريال مدريد الجديد داني سيبايوس هدفين وقاد حامل اللقب الى فوز صعب على مضيفه الافيس 2-1، السبت في المرحلة السادسة من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما اقتنص اتلتيكو مدريد المركز الثاني من اشبيلية بفوزه عليه 2-صفر.

في مباراة باهتة على ملعب "منديسوروسا" وامام 20 الف متفرج، حقق ريال مدريد بطل اوروبا في اخر سنتين، فوزه الثاني عشر على التوالي خارج ارضه في الدوري، معادلا رقم برشلونة بين 2010 و2011.

ورفع ريال رصيده بعد بداية بطيئة الى 11 نقطة في المركز الرابع، مقابل 14 لاتلتيكو الثاني و15 لغريمه برشلونة الذي يلتقي في وقت لاحق مضيفه جيرونا.

واستهل ريال المباراة وهو يملك 8 نقاط من فوزين خارج ارضه وتعادلين وخسارة في عرينه امام ريال بيتيس صفر-1.

وغاب عن المباراة في اللحظة الاخيرة لاعب الوسط انزو زيدان (22 عاما)، الابن البكر لمدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان، والمنتقل هذا الصيف الى الافيس بعد تكوينه في صفوف ريال.

ولم يشارك الظهير البرازيلي مارسيلو لاصابته بتمزق في الفخذ ولاعب الوسط الالماني طوني كروس لاصابة في الاضلع. وفي ظل اصابة الظهير الفرنسي الشاب تيو هرنانديز، دفع زيدان بناتشو فرنانديز على الرواق الايسر وشارك القادم الجديد سيبايوس اساسيا في خط الوسط لاول مرة.

كما غاب ايضا المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة ولاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاسيتش لاصابتهما، واراح زيدان لاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والويلزي غاريث بايل، قبل المواجهة الصعبة ضد بوروسيا دورتموند الالماني الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا.

وسجل سيبايوس (21 عاما) هدفه الاول مع ريال من تسديدته الاولى في الدوري، الى يمين الحارس بعد كرة خلفية من خط المرمى لماركو اسنسيو (10).

عادل الافيس الذي خسر كل مبارياته حتى الان، برأسية صاروخية رائعة من وسط المنطقة لعبها قائده مانو غارسيا بعد عرضية من المهاجم منير الحدادي (40).

لكن سيبايوس قتل فرحة المضيف سريعا، عندما اضاف هدفه الثاني بتسديدة يمينية ارضية اثر خطأ من الحارس فرناندو باتشيكو بالتقاط الكرة (43)، لينتهي الشوط العادي بتقدم ريال 2-1.

وحرم القائم الايمن البرتغالي كريستيانو رونالدو الغائب عن المباريات الاولى بسبب الايقاف، من تسجيل هدفه الاول هذا الموسم بعد تسديدة يسارية رائعة من داخل المنطقة (63).

ورد الافيس بالمثل بتسديدة للجناح الشاب الفونسو بيدراسا ارتدت من المدافع الفرنسي رافايل فاران الى القائم (70).

وبعد استبدال سيبايوس بماركوس ليورنتي الذي امضى الموسم الماضي معارا الى الافيس، اهدر مدافع ريال سيرخيو راموس هدفا ثالثا بتسديده فوق المرمى الخالي من داخل المنطقة (74)، ثم انقذ القائم مرة جديدة حارس ريال الكوستاريكي كيلور نافاس ومجددا بمواجهة البديل بيدراسا المنفرد (76).

وقال زيدان "يجب ان نكون صبورين. لسنا في فترة رائعة، لكننا سنلعب افضل في يوم اخر، هذا مؤكد".

والحق اتلتيكو مدريد بضيفه اشبيلية هزيمته الأولى بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني ادواردو بيريتسو، بالفوز عليه 2-صفر على ملعبه الجديد "واندا متروبوليتانو" والتس حضرها مهاجم اتلتيكو الجديد-القديم دييغو كوستا العائد من تشلسي الانكليزي.

وعلق مدرب اتلتيكو الارجنتيني دييغو سيميوني على عودة كوستا "نحن سعداء لرغبة لاعب من طرازه بالقدوم الى اتلتيكو مدريد".

ودخل اشبيلية اللقاء وهو لم يذق طعم الهزيمة في اي من مبارياته المحلية والقارية، مانحا مدربه الجديد بيريتسو الذي خلف مواطنه خورخي سامباولي المنتقل الى تدريب المنتخب الوطني، انجاز أن يكون أول مدرب في تاريخ النادي الأندلسي لا يذق طعم الهزيمة في أول ثماني مباريات من الموسم (ثلاث في دوري الأبطال مع الدور الفاصل وخمس في الدوري).

لكن اتلتيكو أوقف هذه السلسلة وأكد تفوقه بين جماهير على منافسه الأندلسي الذي لم يذق طعم الفوز في معقل "لوس روخيبلانكوس" في منافسات الدوري منذ 28 ايلول/سبتمبر 2008 (1-صفر).

وواصل نادي العاصمة بدايته القوية بتحقيقه فوزه الثالث على التوالي والرابع في ست مباريات وحافظ ايضا على سجله الخالي من الهزائم (تعادل في المباراتين الأخريين)، ليتحضر بالتالي بأفضل طريقة للاختبار القوي الذي ينتظره الاربعاء في دوري الأبطال أمام تشلسي بطل انكلترا الذي سيكون أول ضيف اوروبي يحل على ملعب "واندا متروبوليتانو".

واضاف سيميوني "في الشوط الاول كان الامر صعبا وسيطروا على المباراة، لكن مطلع الثاني ادركنا الشباك وسرنا على السكة الصحيحة".

وضرب اتلتيكو بقوة مباشرة بعد صافرة انطلاق الشوط الثاني، وافتتح التسجيل عبر البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو الذي استفاد من خطأ في التغطية من الفرنسي ستيفن نزونزي بعد تمريرة طولية من الأرجنتيني لوسيانو فييتو، فتخطى الحارس سيرخيو ريكو قبل أن يسدد في الشباك الخالية (46)، مسجلا هدفه الثالث حتى الآن.

وتعقدت مهمة الضيف الأندلسي في الدقيقة 70 عندما أضاف الفرنسي انطوان غريزمان الهدف الثاني لاتلتيكو بعدما افتك الكرة بنفسه داخل منطقة الجزاء ثم مررها لفيليبي لويس الذي اعادها اليه، فسددها بين ساقي الحارس والى الشباك وسجل هدفه الثاني في اربع مباريات.

وحاول النادي الأندلسي الذي يتواجه الثلاثاء مع ضيفه ماريبور السلوفيني في دوري الأبطال بعدما عاد في الجولة الأولى من ملعب ليفربول الانكليزي بتعادل ثمين 2-2، العودة الى اجواء اللقاء لكن لاعبي اتلتيكو عرفوا كيف يتعاملون مع الوضع وحافظوا على أفضلية الهدفين حتى صافرة النهاية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني