فيس كورة > أخبار

زقوت : اتحاد كرة القدم فشل في إدارة اللعبة في غزة

  •  حجم الخط  

الأوضاع غير مناسبة لإطلاق البطولات الرسمية

زقوت : اتحاد كرة القدم فشل في إدارة اللعبة في غزة

 

غزة - هيثم نبهان (فيس كووورة) 15/4/2012 - قال الكابتن عاهد زقوت, المدير الفني لفريق كرة القدم الأول بنادي غزة الرياضي، إن الأجواء الحالية في قطاع غزة لا تساعد على إطلاق بطولة الدوري بدرجتيه الممتازة والأولي, ولكنه أيد فكرة إقامة بطولة تنشيطية بهدف الاستعداد لبطولة الدوري في الموسم المقبل.

 

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد أعلنت أن بطولة الدوري في القطاع ستنطلق في الثلاثين من شهر مارس الماضي, قبل أن تتراجع وتقرر إقامة بطولة تنشيطية بدلا من البطولات الرسمية بسبب عدم الانتهاء من بعض القضايا مثل الملاعب وقضايا بعض أندية الوفاق الرياضي.

 

ووصف زقوت، إعلان اتحاد كرة القدم عن مواعيد بدء بطولة الدوري, بأنه دعاية انتخابية, مشدداً على أن الاتحاد فشل في إدارة شؤون كرة القدم.

 

وتابع زقوت قائلاً :" كيف يمكن أن تقام بطولة الدوري ومعظم الملاعب في القطاع غير جاهزة, كما أن هناك تخبط كبير في عمل لجنة الحكام، وأستغرب من الموعد الذي حدده الاتحاد لانطلاق بطولة الدوري.

 

وأضاف زقوت، بأنه لم من المنطق والجائز إطلاق البطولات الرسمية نهاية شهر مارس الماضي, على اعتبار أن بطولات الدوري في العالم بأسره اقتربت من نهايتها، وأن تتويج هلال القدس بلقب دوري جوال للمحترفين في الضفة، أكبر دليل على ذلك.

 

ودعا زقوت، المسؤولين عن كرة القدم, إلى توحيد مواعيد انطلاق وانتهاء بطولة الدوري في المحافظات الشمالية والجنوبية, إلى جانب أهمية تنظيم مباراة بين بطل غزة والضفة في أحد الدول العربية لتحديد بطل فلسطين.

 

وأضاف زقوت، إن إجراء قرعة لبطولة الدوري الممتاز والدرجة الأولي, يعتبر استخفافا بعقول الرياضيين, مشددا على أن مباريات بطولات الدوري في جميع أنحاء العالم تُقام بنظام الجدولة على قاعدة ترتيب الفرق في الموسم المُنتهي، وليس كما حدث في غزة من إجراء قُرعة لبطولة الدوري.

 

الاتحاد ولجانه يتحملون المسؤولية

وحمل زقوت، الاتحاد ولجانه المسؤولية الكاملة لعدم إطلاق البطولات الرسمية, وأضاف :" على الاتحاد أن يعقد مؤتمراً صحفياً يشرح فيه الأسباب التي وقفت حائلا دون إطلاق بطولة الدوري, والحديث بجرأة أنهم لا يستطيعون تسيير كرة القدم في القطاع".

 

ولكن زقوت ورغم انتقاده للاتحاد, فقد أيد فكرة إقامة بطولة تنشيطية في قطاع غزة, على قاعدة أن تكون بمثابة الاستعداد لإطلاق بطولة الدوري بدرجتيه الممتازة والدرجة الأولى بداية الموسم المقبل.

 

وقال زقوت إن عدم انتظام بطولة الدوري في القطاع, يجعل اللاعبين يفكرون في الانتقال للعب في المحافظات الشمالية, وأن ذلك يُعتبر بمثابة القضاء على كرة القدم الغزية كلياً.

 

وعن قضية الوفاق الرياضي قال زقوت, أنه لا يجوز أن تتوقف الحركة الرياضية نتيجة عدم توافق مجالس الإدارة في ناد أو اثنين, داعيا إلى الرجوع للجمعيات العمومية في الأندية التي لها الحق الكامل في اختيار مجالس الإدارة.

 

وأكد زقوت، على أن الرياضة في القطاع تعيش حالة من الفوضى والتخبط بسبب تداخل السياسة بالرياضة, داعيا الساسة إلى رفع أيديهم عن كرة القدم خاصة والرياضة بشكل عام.

 

وفي سؤال عن مستقبل كرة القدم في القطاع لما بعد انتخابات اتحاد الكرة, أجاب زقوت، بأنه في حال تم الفصل بين السياسة والرياضة, والتخطيط لمنهج رياضي بحت, فإنه في هذه الحالة يمكن للرياضة استعادة هيبتها ووضعها الطبيعي في قطاع غزة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني