فيس كورة > أخبار

رونالدو ينقذ الريال ويمنح زيدان فرصة الاحتفال بمئويته

  •  حجم الخط  

رونالدو ينقذ الريال من كمين خيتافي ليحتفل زيدان بمئويته مع النادي الملكي

مدريد/وكالات 14/10/2017 - أنقذ المهاجم البرتغالي الكبير كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد من فخ التعادل وقاده لفوز صعب ومتأخر 2/1 على مضيفه خيتافي اليوم السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم ليمنح الفريق فرصة للاحتفال بمباراته رقم 100 تحت قيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان.

واستعاد أتلتيك بلباو اتزانه وعاد لعزف نغمة الانتصارات بفوز ثمين 1/صفر على أشبيلية في وقت سابق اليوم بمباراة أخرى في نفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز ريال سوسييداد على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 2/صفر.

وكاد خيتافي يفسد احتفال زيدان بمباراته رقم 100 مع الفريق منذ أن تولى المسؤولية في منتصف موسم 2015/2016 حيث ظل التعادل 1/1 قائما بين الفريقين حتى سجل رونالدو هدف الفوز الثمين للفريق في الدقيقة 85 .

وسجل كل من الفرنسي كريم بنزيمة ورونالدو هدفه الأول في الدوري الإسباني بالموسم الحالي ليقودا الريال إلى الفوز الثمين الذي رفع رصيد الفريق إلى 17 نقطة ليقفز إلى المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق أربع نقاط خلف منافسه التقليدي برشلونة الذي يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد في وقت لاحق اليوم بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد خيتافي عند ثماني نقاط في المركز الرابع عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية له على التوالي في المسابقة.

وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله بنزيمة في الدقيقة 39 .

وفي الشوط الثاني ، سجل خورخي مولينا هدف التعادل المثير للجدل لخيتافي في الدقيقة 56 ولكن رونالدو سجل هدف الفوز للريال في الدقيقة 85 ليقود الفريق للفوز الثمين.

والهدف هو الأول لرونالدو في الموسم الحالي حيث غاب اللاعب عن أول أربع مباريات في رحلة الدفاع عن لقب الفريق في الموسم بسبب الإيقاف الذي فرض عليه بعد الطرد في مباراته أمام برشلونة بذهاب كأس السوبر الإسباني في بداية هذا الموسم.

كما رفع رونالدو رصيده إلى 21 هدفا في 13 مباراة خاضها مع الريال أمام خيتافي.

ومنح زيدان راحة لبعض نجومه الأساسيين مثل إيسكو والكرواتي لوكا مودريتش في هذه المباراة استعدادا لمباراة الفريق المرتقبة أمام توتنهام الإنجليزي يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا.

وقدم الفريقان بداية متوسطة لمستوى حيث افتقدت محاولات الفريقين في الدقائق الأولى من المباراة لأي خطورة على المرميين.

وشهدت الدقيقة 11 أول فرصة حقيقية خطيرة في المباراة اثر تمريرة عالية لعبها مارسيلو من الناحية اليسرى وصلت منها الكرة لبنزيمة داخل منطقة الجزاء حيث هيأها ببراعة تحت ضغط الدفاع ومررها بهدوء إلى رونالدو المتحفز على حدود منطقة الجزاء ليطلق قذيفة قوية تصدى لها الحارس فيسنتي جوايتا.

وأجرى خيتافي تغييرا اضطراريا مبكرا بنزول فرانسيسكو بورتيو في الدقيقة 15 بدلا من ألفارو خيمينز الذي عانى من الإصابة بعد التحام قوي من سيرخيو راموس.

وبعد مرور ثلث ساعة ، اضطر الحكم لإيقاف المباراة بسبب اجتياح أحد المشجعين أرض الملعب لمعانقة رونالدو ثم أخرجه الأمن سريعا واستأنف الحكم المباراة.

ورغم سيطرة الريال بشكل كبير على مجريات للعب في المباراة فشل الفريق في ترجمة تفوقه إلى أهداف حيث افتقدت معظم هجمات الفريق للفعالية.

ولجأ رونالدو للتسديد القوي في الدقيقة 32 لكن الحارس تصدى ببراعة لتسديدته.

ورد خيتافي بهجمة سريعة في الدقيقة 33 مرر خلالها أمات نداي الكرة من الناحية اليمنى ولكن الأرض انشقت عن ناتشو فيرنانديز مدافع الريال ليبعد الكرة قبل خورخي مولينا المتحفز أمام المرمى مباشرة لينقذ ناتشو الريال من هدف مؤكد.

ونال ماورو أرامباري إنذارا في الدقيقة 34 للخشونة مع ماركو أسينسيو.

ومرر رونالدو كرة رائعة إلى بنزيمة على حدود منطقة الجزاء ليخلص رونالدو زميله من الرقابة الدفاعية ولكن تسديدة بنزيمة القوية انتهت إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وأسفر ضغط الريال أخيرا عن هدف التقدم الذي سجله بنزيمة في الدقيقة 39 اثر خطأ دفاعي من خيتافي.

وفشل فيصل فجر في قطع التمريرة الرائعة من لوكاس فاسكيز لتصل الكرة إلى بنزيمة الذي لم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها المرمى.

وباءت محاولات الريال لتعزيز تقدمه في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق بهدف نظيف.

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث واصل الريال تفوقه وسيطرته على مجريات اللعب في معظم الفترات ولكن دون أن ينجح في هز الشباك.

ودفع الريال ثمن الفرص الضائعة غاليا حيث اهتزت شباك الفريق بهدف التعادل في الدقيقة 56 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة لخيتافي مرر منها فيصل فجر الكرة عرضية من الناحية اليمنى واقتنصها مولينا بلمسة هادئة إلى داخل الشباك تحت ضغط من ناتشو فيرنانديز وماركوس يورنتي وسط شكوك بتسلل مولينا.

ونال ناتشو إنذارا في الدقيقة 58 للخشنة مع مولينا في محاولة لقطع هجمة منظمة سريعة لخيتافي.

وحاول خيتافي استغلال الدفعة المعنوية الهائلة التي نالها من هدف التعادل لتسجيل هدف التقدم على الريال ولكنه فشل في تحقيق هدفه.

واستعاد الريال اتزانه تدريجيا وسدد رونالدو ضربة حرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 66 ولكن الكرة مرت خارج الزاوية العليا للمرمى على يسار الحارس.

وفطن زيدان إلى حاجة فريقه لجهود بعض النجوم المتميزين الذين منحهم الراحة في هذه المباراة ودفع باللاعب إيسكو بدلا من لوكاس فاسكيز في الدقيقة 72 كما دفع معه في نفس التوقيت بللاعب تيو هيرنانديز بديلا لمارسيلو.

وأهدر رونالدو فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 73 بغرابة شديدة بعدما وضع الكرة خارج القائم وهو في حلق المرمى.

وقلبت تغييرات زيدان الأوضاع في المباراة حيث تحسن أداء الفريق في الدقائق التالية. وألغى الحكم هدفا للريال في الدقيقة 75 لتسلل اللاعب البديل تيو هيرنانديز قبل تسديده الكرة في المرمى.

وتوالت محاولات الفريقين في الدقائق التالية دون جدوى حتى جاء هدف الفوز للريال بتوقيع رونالدو في الدقيقة 85 .

وجاء هدف الفوز اثر تمريرة طولية من إيسكو سيطر عليها رونالدو داخل منطقة الجزاء ولعبها في المرمى ليعوض فريقه عن الفرص التي أهدرها في المباراة.

وباءت محاولات خيتافي لتسجيل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة بالفشل لينتهي اللقاء بفوز الريال 2/1 .

ورفع بلباو رصيده إلى 11 نقطة ليقفز إلى المركز التاسع بعدما حقق اليوم الانتصار الأول له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة حيث شهدت مبارياته الأربع الماضية ثلاث هزائم وتعادل واحد.

وتجمد رصيد أشبيلية عند 16 نقطة وتراجع للمركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف الريال بعدما مني بالهزيمة الثانية له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.

وسجل ميكيل فيسكا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 43 ليقود بلباو إلى ثلاث نقاط ثمينة.

وظهر أشبيلية بمستو بعيد تماما عن المستوى الذي ظهر عليه في المباريات الماضية.

ولم يشكل الفريق بقيادة مديره الفني الأرجنتيني إدواردو بيريزو أي خطورة على مرمى بلباو.

وخرج الفرنسي ستيفن نزونزي لاعب أشبيلية مصابا في الدقيقة 21 علما بأنه لم يسبب أي قلق للمنافس خلال الفترة التي خاضها في المباراة.

وأهدر الفرنسي الآخر وسام بن يدر أخطر فرصة لأشبيلية في الدقيقة 51 فيما أحكم بلباو بعدها قبضته على مجريات اللعب حتى نهاية المباراة.

وصعد ريال سوسييداد إلى المركز السابع رافعا رصيده إلى 13 نقطة بعدما تغلب 2/صفر على مضيفه ديبورتيفو ألافيس الذي تجمد رصيده عند ثلاث نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وجاء هدفا ريال سوسييداد في الشوط الثاني للمباراة وسجلهما ميكيل أويارزابال وأرتيز ايلوستوندو في الدقيقتين 77 و81.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني