فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يحقق فوزه الرابع في الدوري الإسباني

  •  حجم الخط  

ريال مدريد يحقق فوزه الرابع في الدوري الإسباني

مدريد/وكالات – 22/10/2017 - حقق ريال مدريد فوزه الرابع على التوالي في الدوري الإسباني بتغلبه على ضيفه إيبار 3/صفر، اليوم الأحد في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز أتلتيكو مدريد على سيلتا فيجو 1/صفر، وفياريال على لاس بالماس 4/صفر، وليجانيس على أتلتيك بلباو 1/صفر.

وتقدم ريال مدريد بهدف سجله باولو أوليفيرا ، مدافع إيبار، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 18 ،وأضاف ماركو أسينسيو الهدف الثاني في الدقيقة 28 قبل أن يختتم مارسيلو أهداف الريال في الدقيقة 82.

وبهذا الفوز رفع الريال رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثالث وقلص الفارق بينه وبين غريمه التقليدي، برشلونة المتصدر، إلى خمس نقاط فقط ، فيما توقف رصيد إيبار عند سبع نقاط في المركز السادس عشر.

يذكر أن هذا الفوز هو الرابع على التوالي للريال والسادس له هذا الموسم في الدوري مقبل الخسارة في مباراة والتعادل في مباراتين، بينما تعد هذه الخسارة هي الرابعة له في آخر خمس مباريات والسادسة له هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة.

وفرض ريال مدريد أسلوب لعبه منذ بداية المباراة وضغط على لاعبي إيبار في وسط ملعبهم، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات منافسه، في الوقت نفسه ، تراجع إيبار لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي الريال، واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى الريال.

ولم تمر سوى دقيقتين فقط حتى كشر الريال عن أنيابه الهجومية، عندما مرر ماركو أسينسيو كرة بينية لإيسكو داخل منطقة الجزاء الذي قابلها بتسديدة قوية لكن الحارس ماركو ديمتروفيتش تألق وأنقذها.

وفي الدقيقة السادسة، ومن هجمة مرتدة كاد إيبار أن يفتتح التسجيل عندما هيأ تشارلز دياز الكرة برأسه ليقابلها خوان جوردون بتسديدة قوية أمسكها الحارس فرانسيسكو كاسيا حارس الريال.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 18 ،والتي شهدت الهدف الأول للريال عندما لعب أسينسيو كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، إرتقى إليها باولو أوليفيرا مدافع إيبار وحاول إبعادها لكن الكرة سكنت مرماه بالخطأ لتعلن تقدم الريال بهدف نظيف.

عاد اللعب للهدوء مرة أخرى حتى جاءت الدقيقة 28 ،والتي شهدت إحراز ريال مدريد للهدف الثاني عندما مرر إيسكو كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها أسينسيو بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء فشل الحارس ماركو ديمتروفيتش في صدها لتسكن مرماه.

واستمرت محاولات الريال الهجومية وكاد كاسيميرو ان يضيف الهدف الثالث للريال في الدقيقة 32 ،عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته مرت بجوار المرمى.

وفي الدقيقة 38 ،كاد إيبار أن يقلص الفارق عندما سدد خوسي انخيل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كاسيا.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الريال 2 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد الريال أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 49 ،عندما لعبت الكرة لإيسكو في الناحية اليمنى لينطلق بها حتى دخل منطقة جزلاء إيبار، وسدد كرة أرضية قوية حولها الحارس ديميتروفيتش لركلة ركنية لم يستغلها لاعبو الريال.

كثف إيبار من هجماته بعد تلك الهجمة من أجل تقليص الفارق، وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى الريال، الذي تراجع لاعبوه لوسط الملعب من أجل الحفاظ على تقدمهم ونظافة الشباك.

وأهدر رونالدو فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 66 ،عندما استلم تمريرة بينية انفرد على إثرها بالحارس ديميتروفيتش ليسدد رونالدو الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه، لكن الحارس تألق وأنقذ الكرة لتتهيأ أمام كريم بنزيمه الذي سددها بعيدا عن المرمى.

استمرت محاولات إيبار الهجومية بحثا عن تقليص الفارق، لكنه فشل في تشكيل خطورة على مرمى الريال، الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم، واغلقوا كافة الطرق المؤدية إلى مرماهم بل قاموا أيضا بشن هجمات مرتدة شكلت خطورة على مرمى إيبار.

وأهدر رونالدو فرصة هدف ثالث للريال في الدقيقة 79 ،عندما توغل مارسيلو بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء ليبعدها الحارس ديميتروفيتش من أمامه قبل أن تلعب الكرة بعرض الملعب ليستلمها رونالدو على صدره داخل منطقة الست ياردات وسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية للمرمى.

وسجل مارسيلو الهدف الثالث للريال في الدقيقة 82 ،عندما مرر بنزيمه الكرة لمارسيلو على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية قوية سكنت المرمى.

وفي الدقيقة 88 حرم ديميتروفيتش، حارس إيبار، رونالدو من تسجيل هدف ،عندما استلم رونالدو الكرة داخل منطقة جزاء إيبار من الناحية اليمنى ،وسدد كرة قوية أنقذها الحارس قبل أن يبعدها الدفاع.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط دون جديدت، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الريال على إيبار 3/صفر.

وفي المباراة الثانية، عاد فريق أتلتيكو مدريد لطريق الانتصارات في الدوري الإسباني لكرة القدم، بتغلبه على مضيفه سيلتا فيجو 1/صفر.

ويدين أتلتيكو مدريد بالفضل في هذا الفوز للاعبه كيفن جاميرو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .28

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 19 نقطة في المركز الرابع بفارق ست نقاط عن المتصدر برشلونة ، فيما توقف رصيد سيلتا فيجو عند 11 نقطة في المركز العاشر.

وحافظ أتلتيكو على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم، محققا فوزه الأول في آخر ثلاث مباريات، والخامس له هذا الموسم مقابل التعادل في أربع مباريات.

فيما تعد هذه الخسارة هي الأولى لسيلتا فيجو في آخر خمس مباريات والرابع له هذا الموسم، مقابل الفوز في ثلاث مباريات والتعادل في مباراتين.

وفي المباراة الثالثة، تقدم فريق فياريال إلى المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري بفوزه على ضيفه لاس بالماس 4 /صفر.

وتقدم المهاجم الكونغولي الدولي سيدريك باكامبو بهدف لفياريال في الدقيقة 48 ،ثم أضاف ماريو جاسبار الهدف الثاني في الدقيقة 65،وبعدها بثلاث دقائق سجل خواكيم نافارو مدافع لاس بالماس هدفا بطريق الخطأ في مرمى فريقه، ثم اختتم المهاجم الإيطالي نيكولا سانسوني الأهداف في الوقت بدل الضائع.

الفوز رفع رصيد فياريال إلى 16 نقطة في المركز السادس،فيما ظل لاس بالماس في المركز الثامن عشر برصيد ست نقاط.

وحقق فياريال فوزه الثالث على التوالي والخامس له هذا الموسم مقابل تعادل وحيد وثلاث هزائم.

وفي المقابل، تعرض لاس بالماس للهزيمة الخامسة على التوالي والسابعة له هذا الموسم مقابل انتصارين.

وفي المباراة الرابعة، انتزع ليجانيس فوزا صعبا من ضيفه أتلتيك بلباو 1 / صفر.

ويدين ليجانيس بالفضل في هذا الفوز للاعبه كلوديو بوفي، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .54

ورفع ليجانيس رصيده إلى 17 نقطة في المركز الخامس، وتوقف رصيد أتلتيك بلباو عند 11 نقطة في المركز الحادي عشر.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني