فيس كورة > أخبار

الحبسي : أتمنى الصلاة في الأقصى

  •  حجم الخط  

بعد تألقه أمام مانشستر يونايتد وليفربول وآرسنال

الحبسي : أتمنى الصلاة في الأقصى و لو وجهت لي دعوة لتدريب أطفال فلسطين سألبيها!

 

غزة / محمد النخالة – 23/4/2012 - أبدى علي الحبسي حارس مرمى منتخب عُمان ونادي ويجان الانجليزي رغبته الكاملة بتدريب أطفال فلسطين في الضفة الغربية وقطاع غزة لكنه رهن الأمر بتلقيه دعوة رسمية لذلك , وقال الحبسي : ' لو تلقيت دعوة رسمية من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فأنني سأرحب بها على الفور , ويمكن ترتيب الأمر في فترة الاجازة الصيفية , وبشكل لا يتعارض مع مبارياتي مع المنتخب العماني في تصفيات كأس العالم ' .

 

وقدم الحبسي الشكر للجماهير الفلسطينية التي تتابعه دائماً وترسل له الرسائل عبر الفيس بوك وتويتر معبراً عن فخره أن يكون الجمهور الفلسطيني متابعاً له ومهتماً بأخباره وعبر عن تمنيه أن يكون دائماً عند حسن ظنهم مهدياً انتصاراته على ليفربول ومانشستر وآرسنال لهم , وعن أمنيته التي يتطلع الى تحقيقها أضاف الحبسي : ' أتمنى أن تطئ قدمي أرض فلسطين وأن أزور أهلها الصامدين وأن يرزقني الله فرصة الصلاة في المسجد الأقصى المبارك و أن أزور مدينة القدس ' .

 

وقال الحبسي في تصريحات للبرنامج الاذاعي الرياضي كووورة أف أم انه يعمل على انشاء مدرسة خاصة لحراس المرمى في سلطنة عمان ستحمل اسم مدرسة 'علي الحبسي' وقال انه يتشرف بأن تكون نواة هذه المدرسة أطفال عمانيين وفلسطينيين وأن يقدم خبرته لهم ويفيدهم في مستقبلهم الرياضي .

 

وحول أدائه المبهر مؤخراً في الدوري الانجليزي وقيادته لفريقه الصغير 'ويغان' لتحقيق انتصارات تاريخية على ليفربول و مانشستر يونايتد و آرسنال أكد الحبسي أن ذلك كله بتوفيق من الله أولاً وأنه يلعب باسم كل خليجي وعربي ويتمنى أن يكون عند حسن ظنهم دائماً .

وأضاف الحبسي ' فوزنا على مانشستر يونايتد و آرسنال أبعدنا عن شبح الهبوط , ويمكننا أن نكسب أكبر عدد من النقاط فيما تبقى من عمر الدوري وأن نتقدم أكثر على سلم الترتيب ' .

 

وعن علاقة اللاعبين العرب ببعضهم البعض في الدوري الانجليزي أكد الحبسي انه كان على تواصل دائم مع الجميع كاللاعبين المصريين 'ميدو' و 'أحمد المحمدي' وأن العلاقة الودية كانت دائماً أساس التعامل بينهم .

 

 

وأكد علي الحبسي أن اي لاعب في العالم يطمح دائماً بالأفضل وأن يكون بيوم من الأيام لاعباً في فريق كبير فقال : ' اللعب لفريق كبير هدف موجود لدي وسأسعى اليه وأنا عمري الآن ثلاثين سنة وعمر اعتزال الحراس دائماً يكون أكبر من باقي اللاعبين , وعندما تشاهد حراس كالامريكي فريدل وفاندرسار اللذان واصلا اللعب حتى سن الاربعين يمكن ادراك ذلك , وأنا بعد عام أو عامين سأكون جاهزاً لارتداء قميص فريق كبير وسأسعى لذلك والامر يحتاج فقط الى المزيد من الصبر و الثقة والخبرة .

 

ويخوض الحبسي هذا العام موسماً استثنائياً حيث قاد فريقه ويجان الى التعادل مع تشلسي والفوز على متصدر الدوري مانشستر يونايتد (1-0) على ملعب ويجان 'دي دبليو' , كما ساهم بالذود عن مرماه في الفوز على ليفربول على ملعب انفيلد رود (1-2) وأخيراً الفوز التاريخي على آرسنال على ملعب الامارات في لندن بذات النتيجة أيضاً .

 

و بدأ الحبسي حياته المهنية كفرد في فريق الاطفاء في عُمان قبل أن يـتألق محلياً من خلال نادي النصر العماني ليقوده ذلك للدفاع عن مرمى منتخبه الوطني ويحرز معه لقب أفضل حارس في الخليج 3 مرات ولقب بطولة كاس الخليج 19 في عُمان .

 

وحفلت مسيرة الحبسي الاحترافية بالعديد من المحطات حيث لعب لأندية لين النرويجي و بولتون ووندرز الانجليزي و ويجان الانجليزي وسبق أن كان محط اهتمام عدد من الأندية الأنجليزية الكبرى كـ مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي .

 

يشار الى أن تصريحات الحبسي جاءت خلال البرنامج الاذاعي كووورة أف أم والذي يقدمه الاعلاميان محمد النخالة وهيثم نبهان كل خميس في تمام السابعة مساءاً بتوقيت فلسطين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني