فيس كورة > أخبار

البدلاء.. السلاح الفتاك في قبضة المدربين

  •  حجم الخط  

(11) بديلًا سجلوا أهدافًا في الممتازة

البدلاء.. السلاح الفتاك في قبضة المدربين

كتب/ علاء شمالي (صحيفة فلسطين) 17/11/2017 - دائمًا ما ينظر المدربون لدكة الاحتياط التي يجلس عليها بدلاء فريقه من أجل اختيار البديل المناسب من أجل الوصول لهدفه وتحقيق نتيجة إيجابية خلال مباريات دوري الدرجة الممتازة.

ولذلك تكون النسبة الأعظم من التبديلات والتغييرات في الأشواط الثانية وهي التي تسمى بـ"شوط المدربين" من أجل الاعتماد على "الورقة الرابحة" أو السلاح الفتاك الذي من الممكن أن يصيب الهدف.

وتكررت ظاهرة نجاح البدلاء في تسجيل الأهداف وتحقيق ما يصبو إليه المدرب ونجاح اختياره لتقوية فريقه في الجبهة الهجومية.

وافتتح الملف البديل عبد الله الصوفي حينما سجل هدفًا قاتلًا لشباب رفح في مرمى الشاطئ في الجولة الأولى، فيما سجل البديل محمد بركات ثلاثة أهداف للصداقة في شوط واحد في مرمى القادسية فيما سجل محمد الريخاوي هدفًا لغزة الرياضي في مرمى الهلال بعد دقائق من دخوله أرض الملعب.

وخطف محمد الحلاق أغلى الانتصارات لشباب خانيونس حينما سجل هدفًا قاتلًا في مرمى خدمات رفح، وتلاه معتز النحال الذي منح خدمات رفح ثلاث نقاط مهمة بعد تسجيله الهدف الوحيد لفريقه في مرمى شباب جباليا، بينما سجل أحمد سلامة هدف الفوز للصداقة في مرمى غزة الرياضي بعدما نزل بديلًا في الشوط الثاني.

وسجل البديل سالم وادي هدفًا للشجاعية في مرمى اتحاد خانيونس، وفي نفس المباراة سجل البديل هيثم النجار هدفًا لاتحاد خانيونس في مرمى الشجاعية، فيما تمكن صائب أبو حشيش من تسجيل هدف الفوز للصداقة في مرمى الأهلي.

وتكفل بديل الشاطئ أدهم المقادمة بقلب الطاولة على اتحاد خانيونس حينما كان فريقه متأخرًا بهدف وسجل الهدف الثاني لفريقه الذي حقق فوزًا مهمًا، فيما كان آخر البدلاء المسجلين أمجد أبو شقير الذي سجل لشباب خانيونس هدف الفوز في مرمى غزة الرياضي.

وتبقى ورقة البدلاء سلاحًا مهمًا في أيدي المدربين من أجل تنشيط خطوط الفريق في كل المباريات بهدف تحقيق نتيجة إيجابية حسب طبيعة سير ونتيجة المباريات.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني