فيس كورة > أخبار

أطفال الشاطئ .. بين خيبة أمل وانتظار الفوز

  •  حجم الخط  

أطفال الشاطئ .. بين خيبة أمل وانتظار الفوز

غزة/ نيللي المصري (فيس كووورة) 18/11/2011 - غالباً ما يكون الإحساس بالإحباط وخيبة الأمل رد فعل صعب لبعض التوقعات التي نريدها ولم تحصل، في أي اتجاه، ويبقى لوقعها أثراً نفسياً صعباً.

فماذا لو سيطر هذا الإحساس على بعض الأطفال العاشقين لكرة القدم والذين يزحفون الى الملاعب على الرغم من الانتهاء من اليوم الدراسي بعد الظهر من اجل فريقهم لتشجيعه وينتظرون منه الفوز.

فعقب انتهاء مباراة فريقي خدمات الشاطئ واتحاد الشجاعية بنتيجة التعادل الإيجابي وبينما كان سليمان العبيد لاعب فريق خدمات الشاطئ يُجري مقابلة مع إحدى وسائل الاعلام، انتظرته مجموعة من الأطفال وفور الانتهاء رافقوه من منتصف الملعب الى دكة اللاعبين وهم يوجهون له الأسئلة ويستفسرون عن وضع فريقهم، وماذا حل به، وماذا سيحصل بعد ذلك.

لربما كان حواراً عميقاً أعمق من تلك الحوارات التي يجريها النجم العبيد مع الصحافيين، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى عشق هؤلاء الأطفال لكرة القدم وفريقهم ومدى خيبة الأمل التي أصابتهم بعد أن أتوا إلى الملعب وانتظروا أن يسعدهم فريقهم بالفوز.

تعادل خدمات الشاطئ وترك تساؤلات عديدة في عيون الأطفال، الجمهور الجديد الذي يحلم بالكثير ليفرح.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني