فيس كورة > أخبار

الأولمبية و"جوال" يبحثان رعاية موسم 2018

  •  حجم الخط  

الأولمبية و"جوال" يبحثان رعاية موسم 2018

غزة/مصطفي صيام – 19/11/2017 - عقدت اللجنة الأولمبية الفلسطينية اجتماعاً هاماً مع ممثلي شركة جوال لبحث سبل التعاون المشترك ما بين الأولمبية واتحاداتها الرياضية مع الشركة للموسم الرياضي 2018 وذلك اليوم الاثنين بمقر اللجنة الأولمبية.

وحضر الاجتماع د. أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، عبد السلام هنية عضو المكتب التنفيذي، محمد العمصي الأمين العام المساعد، ثائر أبو بكر مدير العلاقات العامة في جوال ومحمد الشرفا مدير التسويق.

ونقل د. المجدلاوي تحيات اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، مشيداً بالدعم والرعاية التي تقدمها شركة جوال للاتحادات الرياضية المختلفة.

وقدم د. المجدلاوي شرحاً وافياً عن الاتحادات المنضوية تحت لواء اللجنة الأولمبية ومدي حاجتها للدعم والرعاية من أجل تنفيذ أجندتها الموسمية.

وأشاد د. المجدلاوي بالتعاون المشترك والتنسيق الدائم ما بين اللجنة وجوال الذي يهدف إلى دعم ورعاية الأنشطة والمسابقات المختلفة التي تقيمها الاتحادات الرياضية.

بدوره قدم هنية شكره الكبير لشركة جوال على ما تقدمه من دعم ورعاية للاتحادات الرياضية لإنجاح البطولات التي تقيمها على صعيد الألعاب الرياضية.

من جهته شكر أبو بكر اللجنة الأولمبية على اهتمامها الكبير وحرصها الدائم على إقامة البطولات الرياضية المختلفة.

وأثنى أبو بكر على العلاقة التي تجمع جوال باللجنة الأولمبية، مشيراً إلى أن جوال تدعم وترعى البطولات التي تنظمها الاتحادات الرياضية من منطلق المسؤولية الاجتماعية تجاه الشباب والرياضة.

وأكد أبو بكر أن رعاية الاتحادات الرياضية سيكون عبر اللجنة الأولمبية في إطار التعاون والتنسيق الدائم والمشترك ما بين الشركة والأولمبية.

وأشار أبو بكر إلى أن جوال بانتظار تقديم الرؤية الكاملة من قبل اللجنة الأولمبية لأنشطة الاتحادات الرياضية للعام 2018، لافتاً إلى أن الشركة ستعقد اجتماعاً آخر مع اللجنة الأولمبية لوضع التصور النهائي الخاص برعاية الاتحادات الرياضية.

وفي نهاية الاجتماع اتفق الطرفان على أن تقدم اللجنة الأولمبية رؤيتها حول احتياجات الاتحادات الرياضية المختلفة للموسم 2018، وبحث ترتيبات الدعم والرعاية وفق آلية الأولمبية في تصنيف اتحاداتها الرياضية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني