فيس كورة > أخبار

مانشستر سيتي يهزم مانشستر يونايتد ويواصل صدارة الدوري الانجليزي

  •  حجم الخط  

مانشستر سيتي يهزم مانشستر يونايتد ويواصل صدارة الدوري الانجليزي

مانشستر/وكالات – 10/12/2017 - اجتاز مانشستر سيتي إحدى العقبات الكبرى في حملته لاستعادة لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه الثمين والمستحق 2/1 على مضيفه وجاره اللدود مانشستر يونايتد في قمة مباريات المرحلة السادسة عشر للمسابقة اليوم الأحد.

وواصل سيتي انتفاضته الجامحة في البطولة، بعدما حقق فوزه الرابع عشر على التوالي، رافعا رصيده إلى 46 نقطة في الصدارة، بفارق 11 نقطة كاملة أمام أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد، الذي تكبد خسارته الثالثة في المسابقة هذا الموسم.

وبادر النجم الإسباني ديفيد سيلفا بالتسجيل لمصلحة سيتي في الدقيقة 43، غير أن فرحة الضيوف بهدف التقدم لم تدم طويلا، بعدما أدرك ماركوس راشفورد التعادل ليونايتد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما أحرز نيكولاس أوتاميندي الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 54، ليقود الفريق السماوي لحصد ثلاث نقاط ثمينة.

وتعد هذه هي الخسارة الثانية على التوالي التي يتلقاها يونايتد أمام سيتي في بطولة الدوري، بعدما خسر بالنتيجة ذاتها في الموسم الماضي.

شهدت بداية المباراة استحواذا متبادلا على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة 15 الفرصة الأولى في اللقاء، عندما حاول نيمانيا ماتيتش مدافع يونايتد إبعاد ركلة ركنية نفذها ليروي ساني، لكن الكرة اصطدمت في قدمه لتصل إلى الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد.

بمرور الوقت، أحكم سيتي قبضته على المباراة، حيث قاد رحيم ستيرلينج هجمة عنترية للفريق السماوي في الدقيقة 16، ليتبادل الكرة مع جابرييل جيسوس، ويسدد في النهاية من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسكها دي خيا بثبات.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى تلقى جيسوس تمريرة أمامية، ليسدد من داخل المنطقة، غير أن الكرة ذهبت إلى أحضان دي خيا.

وطالب لاعبو سيتي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 21، عقب سقوط جيسوس داخل المنطقة، لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

هدأ إيقاع اللعب بعض الوقت، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة 42 فرصة مؤكدة لسيتي، عندما تابع ساني تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليهيأ الكرة لنفسه، قبل أن يسدد وهو على بعد خطوات من المرمى، ولكن دي خيا أبعد الكرة باقتدار إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الأول لسيتي في الدقيقة 43 عن طريق ديفيد سيلفا.

ونفذ كيفن دي بروين الركلة الركنية من الناحية اليمنى، حيث مررها إلى نيكولاس أوتاميندي، الذي حاول تسديد الكرة برأسه، لتتهيأ أمام سيلفا، الخالي من الرقابة، الذي سدد الكرة مباشرة على يسار الحارس الإسباني لتعانق الشباك.

حاول يونايتد إدراك التعادل سريعا، حيث سدد أنطوني مارسيال قذيفة زاحفة من على حدود المنطقة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، لكن إديرسون مورايس حارس مرمى سيتي أمسك الكرة على مرتين.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى أدرك ماركوس راشفورد التعادل ليونايتد، بعدما عجز دفاع سيتي عن إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، لتصل الكرة في النهاية للاعب الانجليزي الصاعد، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة على يمين مورايس، الذي خرج من مرماه لملاقاته، وينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

أجرى كلا الفريقين تبديلهما الأول قبل انطلاق الشوط الثاني، حيث نزل إيلكاي جوندوجان بدلا من فينسان كومباني لسيتي، ليرد يونايتد بنزول فيكتور لينديلوف بدلا من ماركوس روخو.

بدأ الشوط الثاني بهجوم سريع من كلا الفريقين ولكن بلا خطورة على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة 54 الهدف الثاني لسيتي عن طريق أوتاميندي.

ونفذ ديفيد سيلفا ركلة حرة من الناحية اليسرى، ليرسل تمريرة عرضية حاول راشفورد إبعادها، لكن الكرة اصطدمت في جسد أحد المدافعين، لتتهيأ أمام اللاعب الأرجنتيني، الذي سدد مباشرة واضعا الكرة داخل الشباك.

أجرى مانشستر سيتي تبديله الثاني في الدقيقة 59 بنزول إلياكويم مانجالا بدلا من جيسوس.

وأهدر روميلو لوكاكو فرصة محققة ليونايتد في الدقيقة 66، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من جيسي لينجارد، لكنه سدد من داخل المنطقة دون تركيز، ليطيح بالكرة بعيدا عن المرمى.

وشدد يونايتد من هجماته بمرور الوقت، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 69، نفذها راشفورد، ولكن الكرة ابتعدت عن العارضة بقليل.

ورد سيتي بهجمة سريعة في الدقيقة 70، انتهت بتسديدة زاحفة من خارج المنطقة عن طريق دي بروين، لكن دي خيا أبعدها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأضاع راشفورد فرصة ليونايتد في الدقيقة 76، عقب تلقيه تمريرة أمامية عجز دفاع سيتي عن إبعادها، ليسدد من داخل المنطقة على يسار مورايس، الذي أبعدها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

دفع جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بتبديلين بنزول النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش والإسباني خوان ماتا بدلا من لينجارد ونيمانيا ماتيتش في الدقيقتين 76 و.82

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة مؤكدة للتعادل في الدقيقة 86، حينما تلقى أنطوني مارسيال تمريرة أمامية، ليمرر الكرة مباشرة عرضية من الناحية اليسرى إلى لوكاكو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن مورايس تصدى للكرة ببراعة، لتتهيأ أمام ماتا المتابع، الذي سدد مباشرة ولكنها اصطدمت في حارس سيتي، قبل أن يبعدها الدفاع عن المنطقة الخطرة.

أجرى سيتي تبديله الثالث (الأخير) بنزول بيرناردو سيلفا بدلا من ساني في الدقيقة .88

ورغم محاولات الفريقين لم يحدث أي جديد لينتهي اللقاء بفوز ثمين لسيتي على منافسه اللدود.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني