فيس كورة > أخبار

"غوارديولا" .. "13" لقب و "10" أرقام مع "البرشا"

  •  حجم الخط  

مدرب السداسية الوحيد في العالم

"لص" الألقاب قبل مغادرة "كامب نو"

"غوارديولا" .. "13" لقب و "10" أرقام قياسية

 

أعلن ساندرو روسل رئيس نادي برشلونة الإسباني أمس أن مدرب الفريق بيب غوارديولا سيترك النادي في نهاية الموسم الحالي وبأن مساعده تيتو فيلانوفا سيستلم المنصب بعد رحيله.

وأعلن روسل الخبر في مؤتمر صحافي حاشد في ملعب "كامب نو" إلى جانب غوارديولا الذي أمضى أربعة مواسم مع الفريق الكاتالوني، وبحضور اندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي في النادي ولاعبي الفريق الأول.

البدايات التدريبية

أشرف غوارديولا على الفريق الرديف في برشلونة وقاده إلى دوري الدرجة الثالثة، قبل أن يختاره الرئيس خوان لابورتا ليكون مدرب الفريق الاول خلفا للهولندي فرانك رايكارد بدءاً من موسم 2008/2009.

كان خيار لابورتا في مكانه لأن غوارديولا نجح ورغم افتقاده إلى الخبرة التدريبية المطلوبة في خلق تجانس مميز في صفوف الفريق، مستندا الى فلسفة هجومية سلسة تتناسب مع مواهب اللاعبين الذين قرر الاعتماد عليهم بعدما تخلص من الكاميروني صامويل ايتو والبرازيلي رونالدينيو والبرتغالي ديكو والإيطالي جانلوكا زامبروتا.

ولا يمكن تجاهل ما فعله غوارديولا مع الفريق الكاتالوني خصوصاً عام 2009 عندما توج بسداسية تاريخية مع أسلوب لعب جعله مضرب مثل في الأداء الهجومي السلس والنتائج على حد سواء، وليس هناك أفضل من لاعبيه للتحدث عنه وبينهم جيرار بيكيه الذي قال: "إنه مدرب يجعلك تفهم كرة القدم. فهو لا يعطيك الأوامر فحسب، بل يشرح لك سبب كل أمر منها، وذلك يجعلك لاعبا أفضل لأنك تعرف الأسباب الكامنة وراء التعليمات. إن هذا يجعل لكل شيء معنى".

على خطى كرويف

ونجح غوارديولا في السير على خطى مدربه السابق ومكتشفه كرويف، المدرب الوحيد الذي قاد النادي الكاتالوني إلى الفوز بلقب الدوري في ثلاث مناسبات على التوالي حين كان غوارديولا لاعبا في الفريق.

ودخل غوارديولا تاريخ القارة العجوز منذ موسمه الثاني كمدرب عندما رفع عام 2009 كأس دوري ابطال اوروبا للمرة الثانية في مسيرته بعد أن توج بلقب هذه المسابقة عام 1992 كلاعب، ليصبح سادس من يفوز باللقب كلاعب وكمدرب، كما أصبح ثالث لاعب يحقق هذا الانجاز مع نفس الفريق بعد الإسباني ميغيل مونيوز (فاز كلاعب مع ريال مدريد عامي 1956 و1957 وكمدرب 1960 و1966)، والإيطالي كارلو انشيلوتي (فاز مع ميلان كلاعب عامي 1989 و1990 وكمدرّب عامي 2003 و2007).

وأصبح غوارديولا (38 عاما و129 يوما) حينها أصغر مدرب يحرز لقب المسابقة منذ 49 عاما، وثالث أصغر مدرب في تاريخها، اذ سبقه مونيوز الذي كان عمره 38 عاما و121 يوما عندما قاد ريال مدريد للفوز بنسخة عام 1960، في حين أن أصغر مدرب فاز باللقب على الاطلاق كان خوسيه فيالونغا بعمر 36 عاما و185 يوماً عندما فاز ريال مدريد بنسخة 1956.

وتفوّق غوارديولا حينها على المدرب العجوز اليكس فيرغوسون بعدما تغلب برشلونة في المباراة النهائية على مانشستر يونايتد الانكليزي، وتمكن المدرب الشاب في تجديد تفوقه على السير الاسكتلندي (69 عاما) لأنه نجح في قيادة النادي الكاتالوني الى لقب المسابقة الاوروبية الام للمرة الثانية خلال مشواره التدريبي بتغلبه في نهائي 2011 على "الشياطين الحمر".

ألقاب وأرقام

فيما يلي أبرز 10 أرقام تاريخية حققها برشلونة برفقة المدرب بيب غوارديولا الذي قرر الرحيل عن الفريق الكاتلوني عقب نهاية الموسم الحالي، وهي أرقام ستظل راسخة في الأذهان ويصعب تجاوزها، وقد تحققت جميعها خلال أربع سنوات فقط:

- توج غوارديولا مع برشلونة بـ13 بطولة في أربعة مواسم، ثلاثة دوري وكأس إسبانيا وثلاثة سوبر إسباني واثنين دوري أبطال أوروبا واثنين سوبر أوروبي واثنين كأس عالم للأندية.

- قاد لاعب برشلونة السابق للفوز في 176 مباراة، والتعادل في 46، وخسر 20 مباراة فقط.

- أحرز برشلونة تحت قيادة غوارديولا 619 هدفا، مقابل 178 هدفا دخلت مرمى الفريق.

- قاد غوارديولا برشلونة لتحقيق أكبر عدد من الانتصارات في تاريخ النادي في الدوري بعدما فاز في 31 مباراة، وجمع 99 نقطة، وخسر مباراة واحدة وكان ذلك الموسم قبل الماضي.

- حقق برشلونة تحت قيادة غوارديولا رقما في عدد مرات الفوز المتتالي بدون تعادل أو هزيمة وصل إلى 16 مباراة.

- يعد فيكتور فالديز هو أكثر اللاعبين مشاركة مع غوارديولا، وتبعه الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثم شابي هرنانديز ودانيال ألفيش.

- حصل غوارديولا على لقب أفضل مدرب في إسبائنا لثلاث مواسم متتالية 2009- 2010 – 2011.

- توج بيب بجائزة أفضل مدرب في أوروبا مرتين 2009 و 2011.

- نال غوارديولا جائزة أفضل مدرب في العالم التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام 2011.

- قاد غوارديولا برشلونة لتفوق تاريخي على منافسه ريال مدريد بعدما تواجها في 14 مناسبة في جميع البطولات فاز في تسعة وتعادل في ثلاث وخسر مرتين فقط.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني