Deprecated: Function split() is deprecated in /home2/facekooora/public_html/phpcache/cache_start.php on line 4
النجم الواعد حامد حمدان مهندس فنان
فيس كورة > أخبار

النجم الواعد حامد حمدان مهندس فنان

  •  حجم الخط  

النجم الواعد حامد حمدان مهندس فنان

غزة / كتب أسامة فلفل - مركز خط الوسط في أي فريق هو رمانة الميزان الحقيقية وترمومتر الفريق فهو المحرك القوي والفاعل القادر على إفشال هجمات الفريق المنافس وبناء هجمات منسقة تقود الفريق إلى منصة الانتصارات.

واللاعبين الذين يشاركون في مركز مهندس العمليات يُطلق عليهم الجندي المجهول نظرا لأن دورهم غير واضح بالنسبة للجماهير التي تنتظر المتعة والمهارات التي تطربهم وتدخل الفرح والسعادة على قلوبهم بالمدرجات.

والعميد نادي غزة الرياضي على مدار مراحل التاريخ تخصص برفد الساحة الرياضة الفلسطينية بنجوم لامعة من نجوم الزمن الجميل ومازال اليوم ورغم الظروف الاستثنائية قادر على ضخ دماء جديدة واعدة من مهندسي خط الوسط.

فاللاعب الواعد والنجم الصاعد حامد حمدان الذي برز بشكل جميل وأبهر الجميع بحضوره القوي، صاحب القامة العالية والطول الفارع والمهارة الفائقة والمراوغة والتحرك السريع، والتسديد القوي عمل مع منظومة العميد الكروية في هندسة الكرات واقتناص الأهداف الساحرة التي أطربت عشاق العميد والساحرة المستديرة في مشواره مع كتيبة العميد المقاتلة.

فحضوره وتألقه جذب عيون المحبين لنادي غزة الرياضي الذين أدهشهم مايشاهدونه من عروض كروية ونتائج إيجابية بعد تولي دفة القيادة لكتيبة العميد للقائد والمدرب المحنك الكابتن غسان البلعاوي من وفرة عالية لجيل الناشئين من الموهوبين الذين يقول عنهم بعض المتابعين أنهم درر نفيسة للعميد وللمستقبل يمكن الرهان عليهم في حمل لواء المسؤولية وإعادة أيام الزمن الجميل والأمجاد.

إن مهارة امتلاك الكرة في وسط ملعب ليست بالأمر السهل كما يعتقد البعض والفريق الذي يملك لاعبين لديهم هذه السمات والمهارات يكون قادر على بناء الهجمات وتحقيق الانتصارات.

إضافة للبنية والقوة الجسمانية من العناصر المهم تواجدها في لاعبي خط الوسط الذين يميلون إلى أداء الواجبات الدفاعية نظراً لكثر الالتحام حيث يتطلب اللعب في مركز الوسط مواصفات خاصة.

ليس غريبا أن يكون حامد حمدان أحد نجوم العميد الواعدين وواحدا ممن يمتلكون هذه المواصفات إضافة إلى مهارة امتلاك الكرة والقدرة على المحاورة والمراوغة واختراق حصون المدافعين وتمرير الكرات وصناعة وتسجيل الأهداف الساحرة.

حقيقية اليوم كتيبة العميد بخطوطها المتناسقة ونجومها من الناشئين يبشر بخير ويعطي مؤشرات على أن صناعة وكتابة التاريخ تحتاج إلى من يجيد تطويع الزمن واختزال المسافات بالفكر والعلم والتخطيط والقدرة على استخلاص الدروس والعبر من تجارب الماضي ، والتقييم الجيد والمتابعة الجيدة وضبط إيقاع اللاعبين وسلوكهم والسهر على راحتهم وتوفير كل متطلباتهم وتذليل العقبات وخلق مناخ إيجابي تسوده المحبة والأخوة الصادقة التي ترتكز على مفاهيم وقيم أصيلة رسخها العميد عبر كل الحقب والمراحل لتظل أشرعته تعانق السماء




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني