فيس كورة > أخبار

"القن" .. ابتعد عن الكرة لتأمين مستقبله

  •  حجم الخط  

قال بأن شباب رفح تخاذل في حل أزمته

"القن" .. ابتعد عن الكرة لتأمين مستقبله

 

رفح / عادل طباسي (فيس كووورة) 4/5/2012 - في قصة قد لا تكون الأولى في الرياضة الفلسطينية بشكل عام وفي غزة بشكل خاص .. لأنه يعتبر لاعب كرة القدم تعيس بسبب حصوله على مقابل مالي "رمزي" مقارنة بلاعبي الضفة في ظل الطفرة الهائلة منذ انطلاق دوري المحترفين.

رأفت القن، لاعب نادي شباب رفح السابق يؤكد لـ"فيس كووورة" بأن الوضع الرياضي في غزة ومساعي الحصول الوظيفة، كانت من الأسباب الرئيسية لترك معشوقته كرة القدم التي عشقها منذ الصغر حيث كان يعتقد أن سينعم بالراحة النفسية في نادي شباب رفح وأنه سيقضي فيه فترات مميزة في الملعب، بعد قدرته على تأمين مستقبله، ولكن ظروف عمله الصباحي والمسائي جاء دون ذلك .

يقول القن، بأنه أبلغ إدارة ناديه وعدته بارسال كتاب رسمي للأونروا لابلاغهم بظروفه ونقل عمله في الفترة الصباحية حتى يتمكن من المشاركة في تدريبات الفريق واللعب مع النادي، وأنه تفاجئ بعدم إرسال الكتاب لتنتهي القصة بإعلانه الابتعاد عن الكرة بشكل شبه نهائي.

وواصل القن، حديثه بأنه تعرض لضغوطات كبيرة من شخصيات رياضية كبيرة في النادي أمثال الكابتن جمالي الحولي المدير الفني السابق للفريق ولاعب الفريق محمد بارود، وكذلك من مشجعي الفريق للعودة لصفوف الفريق، وأن ظروف عمله و"تخاذل" إدارة النادي في اتخاذ موقف صريح في مراسلة الاونروا، وأنه قد يضطر إلى ترك شباب رفح والانضمام لصفوف فريق نادي آخر يستطيع حل مشكلته حالت دون ذلك على حد تعبيره.

وأكد القن، بأنه مشتاق للعب كرة القدم ويتمنى العودة مجدداً وأنه يشعر براحة نفسية كبيرة في الوقت الحالي وأنه في حال عملت الإدارة على تلبية مطالبه بنقل عمله للفترة الصباحية، سيعود للممارسة رياضته المفضلة مرة أخرى .

هذه ليست القصة الأولى .. فهناك رائد غنام، نجم نادي جماعي رفح الذي وقع لصفوف نادي خدمات رفح وترك الفريق بسبب عمله وعدم تمكن إدارة خدمات رفح من حل مشكلته ووقع لنادي الصداقة، وكذلك يعاني لاعبو المنتخبات الوطنية في المحافظات الشمالية عندما لم يتمكن اللاعب رأفت عياد من المشاركة مع المنتخب الوطني في دورة الألعاب العربية 2011 بسبب ارتباطه في العمل .. فهل هذا هو واجب المؤسسات الحكومية اتجاه لاعبي كرة القدم ؟؟ أم هوا تخاذل إدارات الاتحادات ومجالس إدارات الأندية ؟ !!




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني