فيس كورة > أخبار

اتحاد السلة . . عطاء متواصل وينبوع لا ينضب

  •  حجم الخط  

اتحاد السلة . . عطاء متواصل وينبوع لا ينضب

 

بيت لحم-  وجدي الجعفري الناطق الإعلامي للاتحاد- يواصل الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة نشاطاته بخطى ثابتة للعام الرابع على التوالي من خلال إطلاق  البطولات الرياضية بانتظام وعقد الدورات التدريبية للحكام والمدربين.

واختتم اتحاد السلة مؤخرا دوري الدرجة الممتازة التي ظفر فريق إبداع بلقبها، فيما حصل فريق أرثوذكسي بيت ساحور على الوصافة ونال دلاسال القدس المركز الثالث.

وبهذه المناسبة زف رئيس الاتحاد خضر ذياب نبأً ساراً الى الفرق الثلاث، وهو موافقة شركة "جوال" على تقديم رعاية مالية مجزية الى الفرق التي توسمت بالمراكز الأولى لدوري الدرجة الممتازة.

وحول تتويج الفائزين بدوري الدرجة الممتازة، قال ذياب: ان الاتحاد يواصل التحضير لإجراء حفل بهيج يليق بمستوى الدوري والفرق الفائزة، سيعلن عن موعده قريبا.

وبارك رئيس الاتحاد لفريق إبداع الذي خرج من رحم المعاناة "مخيم الدهيشة" إلى منصات التتويج، الى جانب أرثوذكسي ثقافي بيت ساحور الذي كان على العهد مع جماهيره الوفية بنجومه الشباب وحفر اسمه بين الكبار فيما حافظ دلاسال القدس على موقعه بين فرق المقدمة بالرغم من الحصار والتهويد الذي تفرضه سلطات الاحتلال على العاصمة الأبدية لفلسطين، القدس.

وتمنى ذياب التوفيق للفرق التي حافظت على موقعها في دوري الأضواء الذي كان الأكثر إثارة وقوة هذا الموسم بنجومه اللاعبين وجماهيره التي زحفت بكثرة، مطالبا الفرق التي هبطت لدوري الدرجة الأولى باستخلاص العبر والاستعداد الجيد للمنافسة خلال المواسم القادمة للعودة لدوري الكبار.

وأبدى ذياب اعتزازه بالجماهير الفلسطينية العاشقة للكرة البرتقالية والتي تكاد تكون الأكثر شعبية في بعض المناطق فيما تحتل في مناطق أخرى المرتبة الثانية بعد كرة القدم.

وحيا ذياب رجال الأمن الذين وقفوا كعادتهم ساهرين على امن المواطنين من خلال تواجدهم في الصالات والملاعب مما أضفى على البطولة رونقا خاصا وجمالا أخاذا أدى لأول مرة إلى الزحف المتواصل من قبل الجماهير بإعداد لم تشهدها الملاعب الفلسطينية من قبل كما وشكر ذياب رجال السلطة الرابعة الصحفيين الفلسطينيين الذين تابعوا الحدث وسهروا الليالي من اجل نشره أولا بأول فكانوا هم البلسم الذي داوى جراح الفرق فتابع الحدث كل أبناء الوطن من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب.

ولعل التحليل العلمي الواعي والمقارنات والأخبار التي نشروها والتي أكدت على مصداقيتهم ومتابعتهم للحدث فأضفوا جمالا على جمال البطولة وكانوا دائما الجنود المجهولين الذين نحني رؤوسنا لهم تقديرا وعرفانا ولا يمكن ان ننسى هنا شركة جوال الراعية جوال العهد جوال الوفاء التي كانت واقفة مع الجميع داعمة للأندية وللمواطنين الذين تقبلوا هداياها واثنوا على مواقفها الرائدة في دعم مسيرة الرياضة كل الرياضة وتواجد رجالاتها في كل الأحداث الرياضية.

وقدم ذياب جزيل شكره باسمه واسم الاتحاد واللجان العاملة الى الشركة الرائدة في عالم الاتصالات "جوال" الداعمة للشباب والرياضة معنويا وماديا من خلال رعايتها للعديد من نشاطات اتحاد السلة واتحادات اخرى مثل كرة القدم والطائرة وغيرها.

وطير ذياب برقية إلى كل واحد من حامي حمى الصالات الرياضية الذين سهروا الليالي متابعين واقفين على أدق التفاصيل لا لشيء إلا لانتمائهم لهذا الوطن وما تعنيه الرياضة لهم فكنوا في الفارعة وماجد اسعد وأبو عمار والعمل الكاثوليكي وصالة بلدية الخليل وسرية رام الله وكل الصالات التي قدمت خدماتها للاتحاد ولجانه وللاعبيه ولجمهوره وإدارييه.

وثمن ذياب الدور القيادي الذي لعبته إدارات الأندية والذين تناسوا في العديد من الأوقات نتائج فرقهم وتسلحوا بانتمائهم للوطن وبروحهم الرياضية من اجل إنجاح كرنفال الدوري.

كما وشكر ذياب أعضاء الاتحاد ولجنة حكامه المركزية والحكام القابضين على الجمر الذين قادوا المسيرة بامتياز.

وقال ذياب إننا جميعا نطير باسم كرة السلة برقية تأييد ودعم لحامل مشعل الرياضة الفلسطينية وبانيها في الزمن الذي عز فيه الرجال فكان قائدا مغوارا بانيا مكافحا مناضلا شهدت له الملاعب كما شهدت له ساحات النضال انه المناضل الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية الأخ الأكبر لنا جميعا اللواء جبريل الرجوب.

وعاهد ذياب الرجوب على ان يبقى وفيا للرياضة التي رسم خطوطها العريضة، في ظل دعم ومساندة القيادة السياسية لهذا التوجه في دعم الرياضة الفلسطينية مقدما شكرة لسيادة الرئيس محمود عباس والقيادة السياسية التي حرصت على التواجد دائما في كل الفعاليات الرياضية مما أضفى على الرياضة صفة الديمومة والحيوية والقوة.

وفي النهاية يأمل ذياب ان تعم الوحدة بين أرجاء الوطن وإنهاء الانقسام وإجراء المنافسات لعموم الوطن من رفح شمالا الى الخليل جنوبا وان ينظم دوري منتظم باسم فلسطين قاطبة.

يذكر ان اتحاد السلة كان قد أطلق قبل أسابيع بطولة دوري الدرجة الأولى وهي تسير بنجاح منقطع النظير ويستعد لاطلاق بطولات الدرجات الثانية والثالثة والانتظار والفئات العمرية ودوري الآنسات، علما ان الاتحاد كان في وقت سابق قد نظم دورات للحكام واستضاف الخبير الدولي كوتليبا في دورة حكام دولية هي الأولى من نوعها التي تعقد في فلسطين، كما وشارك منتخبنا الوطني مؤخرا في الدورة العربية وقدم أداء طيبا بالرغم من الصعوبات والحصار الذي يواجه الرياضة الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني