فيس كورة > أخبار

فوضى المعالجين في الملاعب

  •  حجم الخط  

فوضى المعالجين في الملاعب

 

غزة / وائل الحلبي (فيس كووورة) 15/5/2012 - "زحمة المعالجين داخل الملعب" هي فوضى من نوع جديد فبعدما سلطنا الضوء على فوضى الإدارة الفنية الكثيرة التي تتواجد على الدكة, نسلط اليوم الضوء على المعالجين الذين يرافقون الفرق الرياضية في المباريات والذين غالباً ما يكونوا ليس لهم أي شأن في إصابات الملاعب على أقل تقدير بعيداً عن جهل الكثير منهم في التعامل مع مثل هذه الإصابات التي يتعرض لها لاعبي الفريق أثناء المباراة.

 

هنا الصورة توضح عدد المعالجين الذين دخلوا لإسعاف أحد اللاعبين في لقاء خدمات خانيونس والشمس والذي انتهى بفوز الخدمات بخماسية نظيفة, لكن أود التوضيح إلى أنه لا يوجد نص قانوني محدد لعدد المسعفين الذين يسمح بدخول الملعب لكن المعتاد هو إثنين مسعف ومساعد, وهذا ما تخالفه العديد من الفرق والتي يصطحب أعضاء الفريق بعض الأصدقاء لهم بحجة أنه معالج أو عامل للفريق وهذا ما يزيد من عدد المتواجدين على دكة الفريق ليست هنا المشكلة لكن عندما يدخل إلى الملعب ثلاثة من المسعفين ويكون الأمر واضحاً أن واحد منهم هو من يقوم بإسعاف اللاعب والاثنين الآخرين يقوم أحدهم بالاعتراض على الحكم بشكل غريب وزميله الأخر يعاتب لاعب فريق الخصم الذي اشترك مع لاعب فريقه في تلك الكرة التي عرضته للإصابة بشكل حاد وغريب.

وبعدها يتدارك الحكم الأمر وينوه لزميله الرابع بعدم إدخال أكثر من مسعفين إثنين فقط وبعدها يعود الشخص الثالث وكأنه يعاند الحكم ويلحق مرة أخرى بزملائه المسعفين ضارباً في عرض الحائط نداء الحكم الرابع الذي طلب منه الخروج الغريب أن الحكم لم يطلب من الأمن بإخراجه من الملعب بعد التصرفات الإستفزازية وبقى على الدكة وأن إدارة الفريق الذي يرافقه هذا الشخص لم يكن لها موقفاً من أجل تفادى أي مشكلة.

فهل يعقل أن يكون مثل هؤلاء الأشخاص داخل الملاعب يرافقون الفرق بحجة أنهم معالجين أو إداريين وهم لا يفقهون في عمل أي من تلك المهن؟؟!!.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني