فيس كورة > أخبار

عرار: "الوطني" بدون شخصية رغم التأهل لنصف النهائي

  •  حجم الخط  

عرار: "الوطني" بدون شخصية رغم التأهل لنصف النهائي

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 21/5/2012 - أكد عبد الفتاح عرار المحلل والناقد الرياضي أن المنتخب الوطني لم يظهر بالمستوى الفني المطلوب رغم تأهله لنصف نهائي بطولة النكبة الدولية التي تدور منافساتها في محافظات الضفة الغربية، وأوضح "عرار" في اتصال هاتفي أجرته "فلسطين"، أن فوز المنتخب على فيتنام وتعادله أمام باكستان لم يظهر شخصية المنتخب الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره التي تعشقه وتنتظر منه الكثير.

وأضاف :" ربما تعود الصورة التي شاهدنا فيها المنتخب الوطني إلى سياسة الدمج التي انتهجها المدير الفني جمال محمود، والمتمثلة في تشكيلة من لاعبي الخبرة والشباب، لم يصلوا إلى حالة الانسجام المطلوب خلال فترة قصيرة من الإعداد".

وأوضح أن المستوى العام للبطولة لم يرتق للتوقعات كون المنتخبات المشاركة ضمت لاعبين تحت (22) عاماً، مؤكداً أن فلسطين استفادت من الناحية التنظيمية والسياسية من خلال كسر الحصار الرياضي عن فلسطين، والتأكيد على أن فلسطين قادرة على استضافة البطولات والمباريات البيتية للمنتخب خلال التصفيات والبطولات الدولية والعربية.

وأشار عرار إلى أن المدير الفني للمنتخب سيلعب بتشكيل مغاير في نصف النهائي أمام أندونيسيا معتمداً على اللاعبين الأساسيين، بهدف الوصول إلى النهائي وتحقيق لقب البطولة، معتبراً أن البطولة والمباراة المرتقبة يوم (28) الجاري أمام قطر هي خير استعداد لبطولة العرب المقررة الشهر المقبل في السعودية، لكنه لم يخف صعوبة الموقف في المجموعة التي وقع بها المنتخب في كأس العرب والتي تضم السعودية والكويت والإمارات وجميعها منتخبات قوية ولها تاريخها الكبير.

وأضاف أنه كان يفضل المشاركة في بطولة النكبة بمنتخب تحت (22) عاماً بهدف تحضيره للتصفيات الآسيوية المقررة في السعودية أيضاً، مشيراً إلى أن هذه المشاركة لا تقل أهمية عن كأس العرب، ويمكن من خلالها إعطاء الفرصة للاعبين الشباب في الظهور وتحقيق الأداء الفني المطلوب.

يذكر أن فلسطين ستواجه إندونيسيا غداً في نصف نهائي بطولة النكبة، بينما ستلعب تونس أمام كردستان العراق.

وكانت فلسطين حققت الفوز على فيتنام (2/0) في افتتاح البطولة، وانتهت المباراة الثانية أمام باكستان بالتعادل (2/2).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني