فيس كورة > أخبار

كأس غزة : طريق باتجاه واحد

  •  حجم الخط  

كأس غزة 2012

مباريات الجولة الأخيرة لدور الـ16

طريق باتجاه واحد

 

كتب / خالد أبو زاهر – 4/6/2012 - ستة من مجموع ثمانية فرق متبارية اليوم، ستكون على موعد مع النطق بالحكم النهائي القاضي بإغلاق باب دور الـ 16 لبطولة كأس غزة، وفتح باب دور الثمانية، أمام اثنين منها للانضمام إلى فريقي شباب رفح وشباب خانيونس إلى دور الـ "8"، بانتظار أربع فرق أخرى يتحدد مصيرها غداً.

اليوم هو يوم الفرصة الأخيرة أمام فرق المجموعات الأربعة المُكوِنَة لدور الـ 16 لبطولة الكأس من أجل العبور إلى دور الـ "8"، وهو الدور المؤدي بكل تأكيد إلى المربع الذهبي قبل خطوة من منصة التتويج.

ومباراة اليوم أشبه بالسير على طريق من اتجاه واحد، وهو ما يتطلب الحذر في عملية التجاوز بين الفرق المتنافسة على بطاقات التأهل الست لدور الـ"8".

 

المجموعة الأولى

شباب رفح (؟؟) الأهلي

خدمات رفح (؟؟) اتحاد خانيونس

المجموعة الأولى التي تأهل عنها شباب رفح، تنتظر المتأهل الثاني والذي تتأرجح بطاقة التأهل الخاصة بها بين ثلاث فرق، مع تفاوت نسبة حظوظ كل واحد منها.

وعلى الرغم من تبقي لقاءين في المجموعة لتحديد مصير المتأهل الثاني، إلا أن مباراة واحدة قد تحسم التأهل دون النظر إلى نتيجة المباراة الثانية، والمقصود هنا مباراة فريقي شباب رفح والأهلي التي ستُقام على ملعب خانوينس، حيث إنه من شأن نتيجتها تحديد المتأهل الثاني مع الشباب وذلك في حال فوز الأهلي، حينها سيرفع رصيده إلى (6) نقاط فيما سيصل رصيد الفائز من لقاء خدمات رفح واتحاد خانيونس، اللذين سيلتقيان على ملعب فلسطين، إلى (4) نقاط.

أما في حال فوز الشباب أو تعادله مع الأهلي، فإنه بذلك يُتيح المجال لخدمات رفح أو اتحاد خانيونس اللذين سيلتقيان على ملعب فلسطين للتأهل برفقته، شريطة أن يفوز أحدهما على الآخر، ولكن في حال تعادل الفريقين وهزيمة الأهلي، ستتساوى الفرق الثلاثة في عدد النقاط (2)، وسيتأهل أحدهما وفق اللائحة الداخلية للبطولة.

المجموعة الثانية

شباب خان يونس (؟؟) المشتل (رفح)

غزة الرياضي (؟؟) جماعي رفح (الدرة)

وفي المجموعة الثانية، فإن ما ينطبق على فرق المجوعة الأولى، ينطبق على الثانية، مع بعض الاختلافات البسيطة، حيث إنه وبعد تأهل فريق شباب خانيونس لدور الـ"8"، انحصرت المنافسة على البطاقة الثانية بين فرق الجماعي والرياضي والمشتل، مع وجود فرصة أكبر للجماعي للتأهل كونه يحتل المركز الثاني ويتقدم على الرياضي والمشتل بفارق نقطتين، بعد فوزه الوحيد على المشتل الذي جاء بعد الخسارة أمام شباب خانيونس.

ولعل لقاء غزة الرياضي وجماعي رفح، الذي سيجمعهما على ملعب الشهيد محمد الدرة، سيحسم موضوع الفريق الثاني المتأهل لدور الثمانية، حيث إن فوز أحدهما على الآخر يضمن التأهل للجماعي بنسبة 100%، وبنسبة 99% للرياضي كونه مُطالب بانتظار نتيجة شباب خانيونس مع منافسه المشتل، والذي سيُقام على ملعب رفح.

أما في حال فوز المشتل على شباب خانيونس، فهو معني بالدرجة الأولى بفوز الرياضي على الجماعي، وانتظار الحسم بينه وبين الرياضي سواء بفارق الأهداف أو غير ذلك، لأنه سيخسر الرهان مع الجماعي كون الجماعي هو الذي فاز عليه في المواجهات المُباشرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني