فيس كورة > أخبار

الوزير "المدهون" يطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير "السرسك"

  •  حجم الخط  

خلال اعتصام تضامني بمشاركة الرياضيين

الوزير "المدهون" يطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير "السرسك"

 

غزة / دائرة الإعلام بالوزارة - طالب الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة والثقافة بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير محمود السرسك، المضرب عن الطعام منذ (82) يوماًً، وحمل الوزير المدهون الاحتلال الإسرائيلي المسئولية عن حياة الأسير السرسك المعتقل إدارياً منذ (3) سنوات، بدون توجيه أي تهمة.

وكان الوزير المدهون شارك في المسيرة والوقفة التضامنية التي نظمتها الوزارة، اليوم، أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة، بحضور ممثلي الوسط الرياضي يتقدمهم وليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم، وفتحي أبو العلا رئيس نادي خدمات رفح والمدراء العامون وكوادر الوزارة.

وأكد الوزير خلال المؤتمر الصحفي أن مشاركة الأسرة الرياضية في التضامن مع الأسير محمود السرسك لاعب المنتخب الوطني ونادي خدمات رفح، رسالة قوية يجب أن يسمعها العالم والمؤسسات الرياضية الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان.

وقال :" أبطالنا خاضوا معركة الأمعاء الخاوية تحت شعار "سنحيا كراما" وهم على يقين أنهم قادرون على كسر إرادة الاحتلال الذي يمارس عليهم الغطرسة والتعذيب ومنع الزيارات والاعتقال الإداري والعزل".

وحيا الوزير المدهون وقفة الرياضيين إلى جانب الأسير السرسك واعتبرها أعظم وقفات الوفاء التي تحمل معان وطنية وأخلاقية تفرض الاحترام على الجميع، مشيراً إلى أن الوزارة ستواصل نصرتها لصمود الأسير السرسك حتى تحقيق مطالبه بالحرية الكاملة، والعودة إلى ذويه وزملائه اللاعبين.

ومن جهة أخرى حمل الأسير المبعد إبراهيم عليان المتحدث باسم لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية الاحتلال الإسرائيلي كامل المسئولية عن حياة الأسيرين المضربين عن الطعام السرسك ومحمد الرخاوي، وطالب مؤسسات حقوق الإنسان بالتحرك والوقوف خلف الأسرى في كافة مطالبهم فتلك المعركة تحتاج إلى وقفة جادة.

وقال إن حياة الأسير السرسك يتهددها الخطر الشديد حيث يعاني من حالة غياب عن الوعي بشكل يومي، وضعف الرؤية والسمع، وفقدان (25) كيلو جرام من وزنه، وغيرها من المشاكل الصحية التي تتطلب التدخل العاجل لإنقاذ حياته، كما شكر عليان وزارة الشباب والرياضة والرياضيين جميعاً، لوقوفهم إلى جانب الأسرى وخاصة الأسير "السرسك".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني