فيس كورة > أخبار

كأس غزة : الصلاح والتفاح .. التأهل غير متاح

  •  حجم الخط  

تأهل خدماتي مشترك بين خانيونس وجباليا

كأس غزة : الصلاح والتفاح .. التأهل غير متاح

 

غزة – خانيونس / وائل الحلبي وأسامة أبو عيطة (فيس كووورة) 5/6/2012 - تأهل طرفا مباراة وخرج طرفا المباراة الأخرى في الجولة الثالثة والأخيرة لحساب المجموعة الرابعة، ليُكملا عِقد المتأهلين لدور الثمانية لبطولة كأس غزة لموسم 20102، حيث كان التأهل المُشرك لفريقي الخدمات في خانيونس وجباليا، فيما لم التأهل متاح لكل من الصلاح والتفاح.

خدمات جباليا (2/1) خدمات خانيونس

فعلى ملعب الشهيد محمد الدرة، حقق خدمات جباليا فوزاً غالياً على نظيره خدمات خانيونس بهدفين مقابل هدف وحيد, ليتأهلا سوياً إلى دور الثمانية.

سجل هدفي جباليا, كل من سليم أبو جاسر (10), وعبد الرحمن حمد (23) فيما سجل إياد النبريص هدف خانيونس الوحيد (94).

واستغل خدمات جباليا اندفاع خدمات خانيونس إلى الهجوم منذ البداية ليفتتح التسجيل عن طريق سليم أبو جاسر الذي سدد كرة صاروخية سكنت الشباك (10), ولم تظهر جدية كبيرة لدى لاعبي خانيونس للتعويض, ليعود جباليا ويسجل الهدف الثاني بتسديدة رائعة لعبد الرحمن حمد الذي استغل تقدم حارس خانيونس الذي فشل في إبعادها لتسكن الشباك (23).

وأجرى حسين الحاج، المدير الفني لخانيونس تبديلاً بدخول قائد الفريق حسن عرام الذي أهدر فرصة هدف بعدما سدد الكرة فوق المرمى (43), لينتهي الشوط الأول بتقدم جباليا بهدفين دون رد.

وفى الشوط الثاني دخل خدمات خانيونس أكثر قوة باحثاً عن تقليص النتيجة إلا أن هجماته لم تكن منظمة وساد على أداء مهاجميه الفردية, احتكت تسديدة مهند الشيخ أحمد بالقائم (69).

حاول جباليا الحفاظ على تقدمه بل وحاول تعزيز النتيجة عن طريق الهجمات المرتدة التي كادت إحداها أن تكون الهدف الثالث لولا تألق حارس خانيونس في إخراج الكرة قبل أن تسكن الشباك (82).

وزادت هجمات خانيونس ونجح حارس جباليا في التصدي لتسديدتين على التوالي الأولى من محمود فحجان والثانية من حسن عرام (88), وقبل إطلاق صافرة النهاية فاجأ إياد النبريص، الجميع بهدف لفريق خانيونس الذي منحه بطاقة التأهل لدور الثمانية (94), لينتهي اللقاء بفوز خدمات جباليا بهدفين مقابل هدف يتيم لخدمات خانيونس.

أدار اللقاء : نادر الحجار للساحة, وساعده كلاً من محمود أبوحصيرة وصدقي شيخ العيد وعماد مرجان رابعاً.

التفاح (4/3) جمعية الصلاح

وعلى ملعب اليرموك, وفي إطار المجموعة الرابعة أيضاً، التقى التفاح وجمعية الصلاح, في مباراة ترتبط حساباتها بنتيجة مباراة الدرة, مما أضفى حسابات معقدة أدخلت المدربين واللَاعبين في جو من الضغط النفسي .

بدأ الصلاح مهاجماً مع انطلاق المباراة, فسدد عبد الرحمن مناع, وتبعه هاني مسمح, ولكن دون جدوى, حاول التفاح الرد بتصويبة قوية رائعة لنشأت البطش, حولها حارس الصلاح محمد أبو لبدة, بصعوبة إلى ركنية, نفذها شابط نفسه لتغالط الحارس أبو لبدة, معلنةً الهدف الأول (16) .

رد الصلاح لم ينتظر طويلاً بعد تسديدة ضعيفة لبلال أبو لبدة (20)، مرت بكل هدوء من بين قدمي حارس التفاح أشرف حميد, لتبدأ المباراة من جديد .

بعد الهدف حاول الصلاح التعزيز وكان له ذلك بعد توغل عبد الرحمن منَاع داخل الصندوق, ويضعها على أقصى الزاوية اليسرى لمرمى التفاح, وكاد مسمح من إحراز الثالث إلا أنَ القائم حرمه من ذلك, وانتهى الشوط على ذلك .

بدأ الشوط الثاني بأفضلية للتفاح فتلاعب معتز الصفدي بمدافعي الصلاح ويمرر الكرة إلى محمد شابط، الذي راوغ الحارس ووضعها في المرمى, معلناً عن هدف التعادل.

واصل التفاح ضغطه فسدد الصفدي كرة ارتدت من القائم لتجد المتابع فادي الحنجوري, وضعها في الشباك الخالية, محرزاً الهدف الثالث.

ارتفعت معنويات لاعبي التفاح وواصلوا الضغط بغية إحراز فارق من الأهداف, وكان ذلك عبر المتألق شابط (87) الذي راوغ المدافعين محرزاً الهدف الثاني له والهدف الرابع لفريقه, لتبدأ اتصالات التفاح لمعرفة أوضاعهم بعد فارق الثلاث أهداف, ليحطم محمد المشارفة آمالهم (90+4) بإحرازه الهدف الثاني للصلاح, لتنتهي المباراة بفوز التفاح (4/3) ويودع التفاح البطولة بفارق الأهداف لصالح خدمات خانيونس .

حكم المباراة فايز عمران, وساعده للخطوط محمد الغول, ومحمود الصواف, وخالد أبو الخير رابعاً.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني