فيس كورة > أخبار

رابطة المحترفين العالميين (FIFPRO) ستتصرف

  •  حجم الخط  

رابطة المحترفين العالميين (FIFPRO)  ستتصرف

"حرية الحركة هي حق شرعي واساسي لكل مواطن.."

ستيفان سانت ريموند

مدير العلاقات العامة في رابطة المحترفيين العالميين

 

في نوفمبر 2011، عقد المؤتمؤ السنوي لرابطة المحترفين العالميين في تل ابيب، وشكل هذا المؤتمر فرصة ثمينه للاعبين المحترفين الفلسطينيين، حيث تم تحديد موعد للقائهم في مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في رام الله.

فقد عقد الاجتماع بحضور كل من اللاعب احمد كشكش (لاعب في نادي الامعري، وكابتن المنتخب الوطني الفلسطيني) واللاعب مصطفى ابو كويك ( مدافع في نادي البيره وكابتن المنتخب الاولمبي الفلسطيني) وايضا ممثلين عن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وخلال الاجتماع تم طرح قضية صعوبة حركة اللاعبين الفلسطينيين والتي صدمت كل من السيد فيليب بيه (نائب رئيس الرابطة)،

والسيد ثيو فان سيغلين (الامين العام للرابطة)، فقالوا :" ان حرية الحركة هي حق اساسي وشرعي لكل مواطن، وايضا مسجلة في لوائح الفيفا. فهذا غير مقبول نهائيا بالنسبة لنا سواء كأنسان او رياضي او نقابي، فلا يوجد لاعب في العالم لا يستطيع اللعب في المكان الذي يريده، وفي الوقت الذي يريده، وليس هناك لاعب لا يستطيع ان يدافع عن قميص منتخب بلده، او لا يستطيع رؤية عائلته او اصدقاءه. لا نعرف كيف، ولكن هذا واضح ان هناك رغبة بانشاء مؤسسة بالتعاون مع رابطة المحترفين العالميين لمساعدتكم. فنحن لا نستطيع ان نتخيل ان ميسي لا يستطيع اللعب مع منتخب الارجنتين، او ان لاعب من هولندا لا يستطيع التوقيع مع نادي في ايطاليا او ان احدا منا لا يستطيع رؤية عائلته واصدقاءه. فهذا غير مقبول عندنا في العالم وكذلك غير مقبول في فلسطين، فليس هناك فرق بين لاعبي كرة القدم المحترفين في العالم، فجميعهم ينتمون الى نفس العائلة. عائلتنا، عائلة رابطة المحترفين العالميين وايضا عائلة كرة القدم.." .

فقد وعد السيد فيليب والسيد ثيو بالعودة الى فلسطين ومساعدة اللاعبين المحترفين في فلسطين، ودعم مطالبهم –بارادة قوية- لايجاد حل لمشكلتهم لكي يكونوا- بما انهم عضو في الفيفا- مثلهم كمثل اللاعبين المحترفين في العالم وايضا ليكون لهم حقوق كحقوق اي انسان واي عامل في العالم.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني