فيس كورة > أخبار

رسالة بعثة دورة العاب آسيا الشاطئية

  •  حجم الخط  

دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثالثة بالصين

** البعثة الفلسطينية للشواطئ ترسخ التضامن مع الأسير محمود السرسك وزملائه اللاعبين يشعرون بالفخر من بطولاته وإصراره على تنفس عبق الحرية قريباً **

** وليد أيوب : واثقون من قدرة رياضينا على  تقديم الأفضل في البطولة الآسيوية عبر سلاح الإرادة والتصميم **

** الطائرة تخوض تدريبها الأول في القاهرة قبل التحليق في سماء بكين والسلة تجمع قواها بالكتيبة الثلاثية **

 

كتب : محمد العمصي موفد اللجنة الاولمبية – 9/6/2012 - تتأهب بعثة فلسطين المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الثالثة وعددها 23 فرداً مغادرة العاصمة المصرية القاهرة مساء الغد والتوجه صوب العاصمة الصينية بكين ودخول القرية الاولمبية في مدينة شان دونق " هيانغ " الصينية  قبل انطلاق البطولة في السادس والعشرين من الشهر الجاري ، وذلك لبدء العاب الطائرة الشاطئية في الثاني عشر من الجاري .

   وسيطرت أجواء من القلق والتضامن مع الأسير محمود السرسك بعد سماع أعضاء البعثة الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام حول تدهور الحالة الصحية للأسير اللاعب محمود السرسك ونقله إلى المستشفى حيث تعاظمت أفكار التضامن وعبروا اللاعبين عن مشاعرهم الممزوجة بالعزة والفخار بتضحيات السرسك وأمنياتهم بالإفراج العاجل عنه .

   وواصلت أمس المنتخبات الشاطئية الثلاث المشاركة في البطولة الآسيوية وهى القدم والسلة والطائرة تدريباتها اليومية ، فخاض في الصباح العرقان وعبد الرحمن طافش تدريب الكرة الطائرة الأول وهو الأمر ذاته الذي حصل مع سلة الشواطئ ، في الوقت الذي خاض المنتخب الوطني لكرة القدم للشواطئ تدريبه الثاني وقبل الأخير والذي اشتمل على التركيز على الجانب البدني والخططي ومحاولة تهيئة اللاعبين لدخول أجواء البطولة التي تنطلق في السادس عشر من الشهر الجاري بلقاء الصين وأفغانستان .

** الأسير السرسك في قلوب المنتخب الخماسي **

  تابعت البعثة الفلسطينية المتواجدة في القاهرة والمتوجهة إلى الصين صباح الغد أخبار الأسير الرياضي محمود السرسك لحظة بلحظة وذلك عبر وسائل الإعلام المختلفة والشبكة العنكبوتية ، حيث طغت حالة القلق والتضامن على جميع أفراد البعثة بعد الإنباء التي تحدثت عن تدهور وضعه الصحي ونقله للمستشفى ومواصلة إضرابه لليوم الـ88 على التوالي .

     المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية تابع أخبار زميلهم اللاعب الأسير محمود السرسك وكان حديث المعاناة حاضراً في التدريبات وفى غرف الفندق وفى كل مكان ، حيث عبر اللاعب فادى جابر عن أمله بأن تنتهي معاناة زميله اللاعب محمود السرسك وان يتنفس عبق الحرية قريباً .

       وقال اللاعب سامي سالم : نشعر بفخر شديد بما يرسخه اللاعب محمود السرسك من صمود غير عادى ، ونتطلع للحظة الإفراج عنه قريباً ، لا نملك سوى الدعاء له وتطويع كل ما نملك من اجل التضامن معه ، ما يحصل للاعب الفلسطيني حيث أن ما اقترفه اللاعب السرسك هو انه أحب أن يلعب كرة قدم فقط ، فكان مصيره الاعتقال الادارى دون توجيه أي تهمه له .

     حالات التضامن لم تتوقف حيث يسعى المنتخب إلى إبراز قضية اللاعب الأسير محمود السرسك أثناء المشاركة في دورة الألعاب الشاطئية المقررة في السادس عشر من الشهر الجاري في الصين من خلال طباعة صوره والبوسترات المعبرة عن معاناته وعدالة قضيته .

** وليد أيوب : البعثة في مهمة وطنية ورياضية مهمة **

قال وليد أيوب نائب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية والمرافق لبعثة الألعاب الآسيوية الشاطئية في الصين أن البعثة الفلسطينية ذاهبة إلى الصين في مهمة وطنية ورياضية بالدرجة الأولى ، وأن ثقة الاولمبية بهم كبيرة جداً في أن يكونوا عند حسن ظن قياداتهم السياسية والرياضية وشعبهم بهم ، وان يقوموا بتأدية المطلوب منهم من خلال الظهور بالصورة اللائقة في بطولة الألعاب الآسيوية .

  أضاف : منتخباتنا تقارع منتخبات كبيرة وصاحبه باع طويل باللعبة ، وتمتلك رصيداً كبيراً من التقدم ، لكنني اجزم أن عزيمة شبابنا وإصرارهم كما هو تركيبة الإنسان الفلسطيني قادرة على التحدي ومقارعة الكبار في كل الميادين .

 وتطرق نائب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية إلى معاناة الأسير الرياضي محمود السرسك وأكد وقوف الرياضيين والبعثة الفلسطينية المشاركة في الصين مع البطل محمود السرسك ، متمنياً له السلامة والعافية بعد الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة بنقله إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية ، وان يمن الله عليه بالحرية القريبة والعاجلة والعودة إلى أحضان شعبه .

   وأكد أيوب انه وعلى لسان اللاعبين المشاركين في البطولة الآسيوية بالصين بأنه سيكون حاضراً في قلوبهم ونصب أعينهم في كل اللقاءات الرياضية المرتقبة في العاب كرة القدم والسلة والطائرة الشاطئية وأنهم يتمنون إحراز المراكز المتقدمة ليتم إهدائها له .

** طائرة الشواطئ تتأهب للإقلاع **

  خاض المنتخب الوطني للكرة الطائرة الشاطئية تدريبه الأول أمام الساحة المفتوحة مقابل الفندق التي تقيم به البعثة الفلسطينية في القاهرة ، وواصل كل من اللاعبين خالد العرقان وعبد الرحمن طافش المحافظة على اللياقة البدنية وإكمال مشوار الإعداد الذي كان قد بدأ منذ شهرين في المحافظات الجنوبية .

  وقال خالد العرقان أن هدف مشاركته وزميله في البطولة الآسيوية بالصين هو تقديم الأفضل ، خاصة بعد الأداء والنتائج الكبيرة التي حققها المنتخب في مشاركاته الأخيرة سواء في عمان أو الدوحة .

  أضاف : سبقنا العديد من الدول في هذه اللعبة بالرغم من فارق الظروف والإمكانيات والإعداد ، لكننا على ثقة كاملة أن عزيمتنا وإصرارنا يدفعنا دوماً لتقديم الأفضل ، مؤكداً أنه وزميله طافش اكتسبا خبرة غير عادية جراء الاحتكاك المتواصل والاطلاع المستمر على قوانين اللعبة وتخصيص مساحات كبيرة للتدريبات وفترة الإعداد .

   وتمنى العرقان أن يكون منتخب الشواطئ على قدر المسئولية التي حمله إياها الجميع ، وان يرسخوا الأفضلية في هذه المشاركة بالرغم من تواجد عمالقة آسيا في هذه البطولة .

 

 

-      مرفق صورتين

1-                        تدريبات كرة الطائرة والسلة الشاطئية صباح أمس

2-       المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية يتابع أخبار زميلهم الأسير الرياضي محمود السرسك باهتمام وقلق بالغين .

  




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني