فيس كورة > أخبار

مسيرة مظفرة الشاطئية تفاجئ وسائل إعلامها

  •  حجم الخط  

مسيرة مظفرة الشاطئية تفاجئ وسائل إعلامها

كتب / محمد المصري

 

سيطرت الفرحة العارمة على وسائل الإعلام الفلسطينية لدى استقبالها خبر تأهل منتخب بلادها لكرة القدم الشاطئية للدور نصف النهائي من دورة الألعاب الأسيوية الشاطئية المقامة حاليا في الصين.

ما زاد من حجم هذا التهليل هو حجم العقبة التي تجاوزها الفدائي الفلسطيني في ربع النهائي حيث تغلب على شقيقه العماني بطل أسيا في اللعبة بأربعة أهداف لثلاثة.

وكان المنتخب الفلسطيني قد عبر لربع النهائي بعد تحقيقه للعلامة الكاملة في مجموعته بثلاث انتصارات كانت الصين المستضيفة أحد ضحياها إضافة إلى فيتنام وأفغانستان.

ولكن اللافت في التعامل الإعلامي الفلسطيني مع مسيرة منتخبهم هو الشعور الذي يتسرب لأي متابع للمواقع الإلكترونية التي تواكب الحدث وكأنها متفاجئة ولا تكاد تصدق من المحطة التي بلغها المنتخب الفلسطيني لأنه أصبح على بعد خطوتين فقط من تحقيق إنجاز تاريخي وهي طموحات مشروعه بما أن من أطاح بعٌمان قادر على تخطي أي منافس مهما كان حجمه.

وقد تبدو المفاجئة أقل ما يوصف به إنجاز الفلسطينيين في الصين عندما يعرف من يمحص في أسماء اللاعبين أن تشكيلة المنتخب متكونة بالكامل من لاعبي قطاع غزة والتي لا يخفى على أحد معاناته من شبه توقف للأنشطة الرياضية فهل تضئ أفراح الرياضة مرة أخرى ليل غزة المظلم؟




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني