فيس كورة > أخبار

الجوهري: كرة القدم الفلسطينية تملك العديد من المواهب

  •  حجم الخط  

على هامش متابعته اللقاء الودي لمنتخبنا الشاب أمام نظيره الأردني:

الجوهري: كرة القدم الفلسطينية تملك العديد من المواهب التي يمكن صقلها واستغلالها

 

عمان – الموفد الإعلامي للإتحاد – قال المدرب المصري القدير محمود الجوهري والذي يشغل منذ سنوات منصب المدير الفني في الإتحاد الأردني لكرة القدم في حديث خاص على هامش متابعته للقاء منتخبنا الشاب أمام نظيره الأردني أمس، إن كرة القدم الفلسطينية تشهد تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة تحت قيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مشيرا ً إلى أن ذلك ظهر جليا ً خلال مشاركة المنتخب الفلسطيني في دورة الألعاب العربية الأخيرة في الدوحة.

وقال الجوهري إن الطفرة النوعية التي شهدتها الكرة الفلسطينية في السنوات القليلة الماضية بعد ترتيب البيت الرياضي الفلسطيني خرجت  بمجموعة من الإنجازات التي كان أهمها انتظام إقامة الدوري وخاصة دوري المحترفين الموسم المنصرم، مشيراً إلى أن ذلك أفرز مجموعة من الأندية القوية القادرة على المنافسة في البطولات العربية والإقليمية ما سينعكس إيجابيا ً على أداء المنتخبات الوطنية.

وأضاف خبير التدريب المصري إن احتراف عدداً من اللاعبين الفلسطينيين في الخارج خير دليل على التطور والموهبة التي يملكها اللاعب الفلسطيني، مؤكدا ً أن كرة القدم الفلسطينية تملك العديد من المواهب التي يمكن صقلها واستغلالها في المستقبل، من خلال إقامة المدارس الكروية الخاصة بالفئات العمرية والتي تعتبر أساس النجاح في معظم المنتخبات.

وفي هذا السياق أكد الجوهري بأنه سيقوم بزيارة إلى فلسطين على المدى القريب بعد تلقيه دعوة من قبل اللواء جبريل الرجوب على هامش زيارته الأولى هذا العام رفقة سمو الأمير علي بن الحسين أثناء بطولة فلسطين الدولية الثانية لكرة القدم، وذلك من أجل إقامة عدد من الندوات والورش الخاصة بالمدربين الفلسطينيين.

وعن أداء منتخبنا الشاب أمام نظيره الأردني قال الجوهري إن طريقة اللعب كانت متشابهة بين المنتخبين، ملاحظا ً أن أرضية الملعب ذات العشب الطبيعي أثرت سلبا ً على أداء بعض لاعبي المنتخب الفلسطيني الذين اعتادوا اللعب على العشب الصناعي.

مؤكدا ً أن مثل هذه المباريات التجريبية ستزيد من خبرة اللاعبين خاصة قبل مشاركتهم في التصفيات الآسيوية التي ستكون فيها المنافسة قوية في ظل وجود بعض المنتخبات العتيدة في كرة القدم كالسعودية وسوريا، متمنيا ً التوفيق لمنتخبنا الشاب في هذه التصفيات وأن يتمكن من حجز إحدى البطاقات الثلاث إلى النهائيات، آملا ً أن تصل رسالة هؤلاء اللاعبين إلى جميع أنحاء العالم اللذين يعبرون عن عدالة قضية الشعب الفلسطيني وحقه في نيل دولته المستقلة.

هذا ومن جهة أخرى أجرى منتخبنا للشباب مساء اليوم الأربعاء مرانه الأخير في عمان قبل توجهه عصر غد ٍ إلى العاصمة السعودية الرياض.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني