فيس كورة > أخبار

تصفيات آسيا للشباب : فلسطين تخسر أمام سوريا

  •  حجم الخط  

تصفيات آسيا للشباب : فلسطين تخسر أمام سوريا

 

الرياض – الموفد الإعلامي للإتحاد – خسر منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم مساء اليوم أمام نظيره السوري بنتيجة هدف مقابل هدفين في اللقاء الذي جمعهما على استاد الملك فهد بن عبد العزيز في الرياض ضمن منافسات المجموعة الثانية لتصفيات بطولة كأس آسيا للشباب.

وكان منتخبنا الشاب قد تقدم في النتيجة عن طريق اللاعب إبراهيم جلايطة في الدقيقة 20 من زمن الشوط الأول، إلا أن المنتخب السوري عاد في النتيجة وسجل هدفين في الشوط الثاني عن طريق اللاعب عمر كاربين في الدقيقتين 57 و 84 من زمن اللقاء.

مجريات اللقاء :

جاءت بداية اللقاء لصالح المنتخب السوري الذي سيطر على منطقة وسط الميدان محاولا ً مباغتة دفاع منتخبنا الشاب، وحصل لاعبو المنتخب السوري على أولى الفرص عند الدقيقة الرابعة بعد ضربة حرة مباشرة نفذها اللاعب محمود المواس من خارج منطة الجزاء أفلتت من يد الحارس غانم محاجنة ليسددها اللاعب خالد المبيض مرة أخرى أرتدت من العارضة إلى خارج الملعب، وبعد ذلك بدقيقة واحدة مرر اللاعب السوري الخطير محمود المواس كرة عرضية أرضية مرت زاحفة من أمام مرمى منتخبنا لم يحسن اللاعب القادم من الخلف سامر سالم استغلالها.

وفي الدقيقة 17 تألق حارس منتخبنا في إبعاد كرة غاية في الخطورة من الخطير المواس الذي صوب كرتين قويتين من داخل منطقة الجزاء كان محاجنة لهما بالمرصاد، إلا أن الدقيقة 20 جاءت بالجديد عندما جاءت أولى الفرص للاعبينا بعد أن نفذ اللاعب أحمد ماهر ضربة ركنية من الجهة اليسرى ارتقى لها القادم من الخلف المدافع إبراهيم جلايطة الذي وضع الكرة على يسار الحارس السوري ألما إبراهيم معلنا ً عن تسجيل هدف السبق لصالح منتخبنا.

بعد الهدف زادت ثقة لاعبو منتخبنا وحاولوا السيطرة على وسط الميدان، فيما واصل نظرائهم السوريين اللعب على الأطراف في محاولة لاستغلال فارق طول القامة، إلا أن دفاع منتخبنا والحارس المتألق محاجنة كانوا بالمرصاد، وفي الدقائق الأخيرة من زمن الشوط الأول جاءت آخر الفرص لصالح منتخبنا بعد أن توغل اللاعب ثائر جبور من الجهة اليسرى مسددا ً كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر للحارس السوري، وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول قام المدير الفني لمنتخبنا بإخراج المهاجم أحمد ماهر وإدخال لاعب الوسط نمر أحمد مكانه، لتنتهي مجريات هذا الشوط بتقدم منتخبنا بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني حاول المنتخب السوري الضغط منذ الدقيقة الأولى على مرمى منتخبنا في محاولة لتعويض النتيجة وسنحت له فرصة خطيرة بعد تسديدة من داخل من منطقة الجزاء عن طريق اللاعب الكابتن حميد ميدوا بعدها المدافع كامل بدر من على خط المرمى إلى ضربة ركنية، وبعد الضغط المتواصل على مرمى منتخبنا تمكن المنتخب السوري من تسجيل هدف التعادل في للدقيقة 57 عن طريق اللاعب البديل عمر كاربين الذي استلم كرة طويلة من وسط الميدان سددها من أسفل حارس منتخبا غانم محاجنة الذي لم يستطع التصدي لها.

وبعد إحرازه هدف التعادل واصل المنتخب السوري ضغطه على مرمى منتخبنا الذي تمركز في المناطق الدفاعية للمحافظة على نتيجة التعادل خاصة بعد الفارق الواضح في اللياقة البدنية الذي كان لصالح المنتخب السوري وصنع مجموعة من الفرص الضائعة، خاصة في الدقيقة 75 عندما سدد اللاعب البديل محمود البحر كرة زاحفة من داخل منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الأيمن للحارس محاجنة، وفي الدقيقة 78 أجرى عبد الناصر بركات تبديله الثاني بإدخاله المهاجم رامي مسالمة بدلا من اللاعب هشام علي في محاولة لتفعيل المنطقة الأمامية.

في المقابل جاءت تبديلات  المدرب السوري حسام الدين السيد بالإيجاب عندما أحرز صاحب الهدف الأول كاربين الهدف الثاني لصالح المنتخب السوري بعد كرة عرضية وضعها كاربين برأسه في الزاوية اليمنى لحارس منتخبنا محاجنة في الدقيقة 84، حاول بعد ذلك منتخبنا الشاب الرجوع في النتيجة لكن فارق القامة واللياقة البدنية مالت لصالح المنتخب السوري الذي أنهى اللقاء لصالحه بنتيجة هدفين دون رد.

وبهذه النتيجة تجمد رصيد منتخبنا عند نقطة وحيدة، فيما رفع المنتخب السوري رصيده إلى 6 نقاط في المركز الأول متساويا ً نظيره السعودي الذي تغلب بدوره على نظيره القيرغستاني بهدف دون رد في الوقت بدل الضائع من اللقاء.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني