فيس كورة > أخبار

انطلاق لقاءات دور الثمانية .. اليوم

  •  حجم الخط  

كأس غزة 2012

انطلاق لقاءات دور الثمانية .. اليوم

"الديك" يرقب "الهلال" في "الدرة"

"خانيونس" "دربي" خاص بين شباب وخدمات خانيونس

 

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 29/6/2012 - ستكون جماهير كرة القدم الفلسطينية اليوم على موعد مع مباراتين مرتقبتين في الدور ربع النهائي لبطولة الكأس، التي ستعود للدوران بعد توقفها خلال الفترة الماضية بسبب مشاركة منتخب الكرة الشاطئية في بطولة آسيا.

وتجمع مباراتا اليوم شباب رفح مع الهلال على ملعب الشهيد محمد الدرة، والجارين شباب وخدمات خانيونس، على ملعب المدينة البلدي، فيما تستكمل غداً اللقاءات بمباراتين أخريين بين الأهلي والشجاعية، والمشتل مع خدمات جباليا.

شباب رفح + الهلال

على ملعب الدرة، ستكون الإثارة حاضرة في مباراة شباب رفح مع الهلال، فالفريق الأول وبقيادة مديره الفني خالد كويك عاقد العزم على المضي قدماً في البطولة وصولاً إلى التتويج بلقبها، فيما يطمح الهلال لمواصلة سلسلة المفاجآت والإطاحة بالفريق الرفحي وبلوغ نصف النهائي.

واستعد كلا الفريقين جيداً للمباراة، وخاضا تدريبات مكثفة خلال الأيام القليلة الماضية، بالإضافة لبعض المباريات الودية، حيث فاز الشباب على خدمات جباليا واتحاد دير البلح، بينما تعادل الهلال مع المجمع الإسلامي بدون أهداف.

وتبدو حظوظ شباب رفح أرجح على الورق بالنظر إلى الإمكانات الفنية التي يمتلكها الفريق بالإضافة للتاريخ الحافل في هذه البطولة، لكن ذلك قد لا يشفع له اليوم أمام طموح الهلال بقيادة مديره الفني الرفحي محمود المزين، الذي يريد بدوره تأكيد جدارته بالوصول إلى هذا الدور وتسطير مفاجأة جديدة تؤكد انتعاشته في الآونة الأخيرة.

شباب خانيونس + خدمات خانيونس

ويحتضن ملعب خانيونس البلدي، لقاء "دربي" يجمع الشباب مع الخدمات، وسط توقعات بحضور جماهيري غفير، وبإثارة كبيرة رغم فارق الإمكانات بين فريقين، أحدهما متوّج بلقب الدوري الممتاز، وآخر لا يزال ينافس في دوري الدرجة الأولى.

ومن المؤكد أن تباين أحوال الفريقين لن يكون حاضراً في مباراة اليوم، فهي لا تخضع لتلك الحسابات كما يؤكد المدير الفني للخدمات حسين الحاج، والذي أشار إلى أن الحظوظ بالفوز والتأهل ستكون مشروعة للفريقين، مع تشديده على أن الفائز أياً كان اسمه سينال مباركة الجميع وتشجيعه في الدور المقبل.

وإذا كان شباب خانيونس وبقيادة مديره الفني ناهض الأشقر، يرغب بالاستمرار في المنافسة على اللقب حتى التتويج به وضمّه لبطولة الدوري، فإن خدمات خانيونس يسعى بدوره لتعويض إخفاقه الأخير بالصعود للدوري الممتاز رغم منافسته القوية حتى النهاية.

وبغض النظر عن هوية الفائز بعد مباراة اليوم، فإن الأكيد هو أن جماهير خانيونس ستستمتع بمباراة قوية، ستكون حتماً مغلّفة بالروح الرياضية بين الجارين، خصوصاً بعد دعوات مدربي الفريقين للجماهير بضرورة عدم إخراج المباراة من سياقها الرياضي.

 

 




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني