فيس كورة > أخبار

"هنية" يستقبل بطل كأس غزة ووصيفه

  •  حجم الخط  

قدم المكافأة المالية القطرية

دعا لمباراة تحديد بطل فلسطين

"هنية" يستقبل بطل كأس غزة ووصيفه

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 15/7/2012 - أكد رئيس الوزراء إسماعيل هنية، إن الرياضة الفلسطينية تعيش في الفترة الحالية لحظات سعيدة، وترسم ملامح الأمل والانتصار، مؤكداً إن الحرية التي نالها الأسير المحرر محمود السرسك تمثل أسطورة وطنية تحمل الكثير من الدلائل.

جاء ذلك خلال حفل تكريم شباب رفح بطل كأس غزة 2012، والوصيف نادي المشتل، أمس، في مقر رئاسة الوزراء بغزة، بحضور الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والرياضة، ووليد أيوب نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم، والأسير المحرر محمود السرسك.

وقدم هنية تهنئته لنادي شباب رفح على تتويجه بكأس البطولة، وحيا جماهير الفريق وإدارته التي نجحت في تحقيق الفوز بالبطولة، كما أشاد بأداء نادي المشتل وتألقه خلال المنافسة في البطولة.

وأكد رئيس الوزراء إن إنجاز كرة الشواطئ والحصول على برونزية آسيا، والحرية التي نالها الأسير المحرر السرسك، وتتويج شباب رفح بكأس غزة، تعتبر رسائل لكل العالم أن الشعب الفلسطيني لن يخضع للحصار، وأنه شعب يمتلك العزة والكرامة ويريد الحياة الكريمة.

وأضاف هنية إن بطولة كأس غزة سجلت إنجازاً كونها شدت متابعة جماهيرية كبيرة، ورغم ذلك لم تسجل أحداث شغب أو مشاكل، مشيراً إلى أن الوعي الذي وصلت إليه الجماهير الفلسطينية يبعث الفخر والتقدير.

ووجه رئيس الوزراء الشكر لدولة قطر حكومة وشعباً لما قدمته من دعم كبير للرياضة الفلسطينية في كافة مجالات التدريب والاستضافة والمنح المالية للأندية، ومشاريع البنية التحتية.

مباراة تحديد بطل فلسطين

كما ودعا رئيس الوزراء، إلى إقامة مباراة فاصلة لتحديد بطل فلسطين، واقترح إقامتها في غزة وتجمع بين بطل غزة وبطل الضفة من أجل تحديد هوية ممثل الوطن في البطولات العربية والآسيوية.

"المدهون" إنجازات محط اعتزاز

أما الوزير محمد المدهون فاعتبر رعاية رئيس الوزراء للأسرة الرياضية محط اعتزاز ومصدراً لتحقيق الإنجازات، وأضاف إن المشهد الرياضي حاضر بقوة بعد الإنجازات التي تحققت مع الكرة الشاطئية وانتصار الأسير المحرر السرسك، ونجاح بطولة كأس غزة.

أيوب: آفاق أفضل

أما وليد أيوب فقال إن الظروف الصعبة التي واجهتها الرياضة الفلسطينية خلال الفترة الماضية، بدأت تتجه نحو آفاق أفضل برعاية رئيس الوزراء وحبه للرياضة، متمنياً تحقيق المزيد من الإنجازات في الأفق القريب.

وبدوره هنأ إبراهيم أبو سليم البطل شباب رفح، والوصيف المشتل وشكر الأسرة الرياضية على وقوفها لجانب الاتحاد في إنجاح مسيرة البطولة، وعبر عن أمله في استمرار الاستقرار الذي تعيشه الرياضة الفلسطينية لتقديم المزيد من الإنجازات.

ومن جهته عبر محمود السرسك عن سعادته بحضور الحفل وهنأ البطل والوصيف، متمنياً التوفيق للرياضيين، ووجه التحية لكل من وقف إلى جانبه خلال فترة اعتقاله.

مراسم التكريم

بعد ذلك جرت مراسم التكريم فقدم إيهاب أبو جزر كابتن شباب رفح كأس البطولة هدية لرئيس الوزراء، وقدم اتحاد الكرة درعاًً لرئيس الوزراء، وكذلك من شباب رفح والمشتل، بينما قدم رئيس الوزراء درعاً والمنحة المالية بقيمة (10000) دولار لشباب رفح، ودرعاً و(5000) دولار للمشتل، ومنحة مالية للأسير المحرر السرسك، بينما تقاسم حسين كنعان من المشتل ومهند الطهراوي من غزة الرياضي جائزة هداف البطولة، وحصل محمد الرخاوي على جائزة أفضل لاعب، كما نال طاقم حكام المباراة النهائية نصيبهم من التكريم.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني