فيس كورة > أخبار

أحمد جبريل يفتتح المشاركة الفلسطينية .. السبت

  •  حجم الخط  

يوما بيوم من لندن

أحمد جبريل يفتتح المشاركة الفلسطينية .. السبت

الرجوب: بعد اليوم لن يسامحنا أحد عاى المشاركة الرمزية

 

لندن – الموفد الإعلامي الاولمبي منتصر ادكيدك – 27/7/2012 - أقام رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض ورئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب حفل أفطار رمضاني للوفد الفلسطيني الاولمبي في فندق "شسترفيلد مايفير" وسط العاصمة اللندنية في جو "عائلي" خاص نظم للبيت الفلسطيني الداخلي وسط اجواء عائلية ومشاعر مباشرة ما بين اللاعبين والقيادة السياسية والرياضية الفلسطينية، وبحضور القنصل البريطاني العام في القدس السير فنسنت فين والدكتور غسان الخطيب ورئيس البعثة الاولمبية الفلسطينية هاني الحبي وطاقم السفارة الفلسطينية في لندن.

وانطلق حفل الافطار بعد ان صافح رئيس الوزراء واللواء الرجوب اللاعبين والوفد الإداري الفلسطيني وشكرهم على كل ما بذلوه من مجهود حتى وصولوا إلى اولمبياد لندن لتمثيل فلسطين ورفع العلم الفلسطيني.

وقال د. فياض احيي الفريق الفلسطيني المشارك في الألعاب الاولمبية، ويسعدني كثيرا ان أكون معهم في حفل الافتتاح وهم يمثلون فلسطين والعلم الفلسطيني للمرة الأولى بالتأهل السليم عبر النقاط، وهذه المشاركة تعتبر الأهم لفلسطين وبشكل خاص بعد وصول اللاعب المميز ابن مدينة القدس ماهر ابو ارميلة الذي سيرفع العلم الفلسطيني في حفل الافتتاح إلى الدورة الاولمبية بجهده وعرقه فله من الشعب الفلسطيني كل التقدير.

وأضاف د. فياض "هذا الحدث له قيمة عالية جدا لدى القيادة السياسية الفلسطينية وتعتبر هذه المشاركة الأولى التي تتأهل بها فلسطين بكل جدارة، وكل هذا له دلالات عالية جدا وأمل ان تكون بداية لما يمهد لمشاركات وفعاليات قوية لفلسطيني في مثل هذه الدورات ويعطينا القوة للاستعداد للدورات الاولمبية القادمة بشكل اكبر.

وأكد رئيس الوزراء بأن الجمهور الفلسطيني في كل أماكن تواجده يتابع الألعاب الاولمبية ويتابع العلم الفلسطيني، وعندما يمر لاعبينا والطاقم الفلسطيني الكامل مساء الجمعة امام الملايين من ابناء الشعب الفلسطيني ستكون قلوبهم ومشاعرهم معهم وسيكونون فرحين جدا بمشاهدة الفريق الاولمبي الفلسطيني وهو يمر أمام ملايين المتابعين في العالم.

الرجوب: هذه لحظة تاريخية

من جانبه قال اللواء جبريل الرجوب "هذه المشاركة تعتبر لحظة تاريخية، ونعتز جميعا بأن فلسطين لأول مرة تشارك في فريق متواضع لكنه يضم أول لاعب فلسطيني متأهل بقواه الذاتية، وهذا يحفز اللاعبين والاتحادات الرياضية بأن تعمل بشكل جدي وان يكون هنالك مراجعة داخلية لضمان مشاركة مشرفة في العام 2016، ولضمان ان تكون فلسطين حاضرة بتأهل ومشاركة وانجازات"

وأضاف اللواء الرجوب.. اعتقد ان هذه المرة الأخيرة التي يمكن ان يسامحنا التاريخ وشعبنا بأن تكون مشاركتنا رمزية.. ويجب ان نتناغم مع تطلعات شعبنا الرياضي.

وقال اللواء الرجوب ردا على الاستفسارات الإعلامية الدولية حول سياسة اللجنة الاولمبية الإسرائيلية "أمل من الجانب الإسرائيلي ان يدرك حجم الشعور السلبي تجاههم، وهنالك شعور عام ان إسرائيل تنتهك القوانين والمواثيق الاولمبية في سلوكها مع اللاعب الفلسطيني وتعاطيها مع اللاعب الاولمبي الفلسطيني، واعتقد ان أداة القياس في الاحتكاك  او عدمه مع الإسرائيليين يجب ان تكون مرتبطة مع احترام إسرائيل او غير إسرائيل للميثاق الدولي "ولا يوجد حد ادنى من الاحترام" وامل من السلوك العربي والفكر العربي ان يرتكز على معالجة هذا الموضوع من خلال ما يُلزم إسرائيل.. اما ان تلتزم واما ان تطرد من اللجنة الاولمبية ومن كل الاتحادات الدولية.

وأضاف اللواء الرجوب "اما ان يكون هنالك تعامل مع هذا الموضوع من موقع التزامنا بالميثاق الاولمبي وأداة القياس بيننا وبين العالم تجاه إسرائيل من خلال التزامها وعدم التزامها، وان لم تريد ان تلتزم يجب ان يتركز الجهد على ان لا يكون لها مكان".

وخلال اللقاء قدم رئيس البعثة الحلبي شرحا تفصيليا لرئيس الوزراء د. فياض واللواء الرجوب حول استعدادات الفريق الفلسطيني، مؤكدا بأن اللاعبين يتدربون بشكل يومي بمعدل وجبتين يوميا ويتابعون كافة التطورات العالمية في لعبتهم من خلال تواجدهم في القرية الاولمبية.

وأكد الحلبي بأن الفريق الفلسطيني يتسلح بالروح والمعنويات ويقدم كل ما لديه من اجل تمثيل فلسطيني خير تمثيل، وشكر الحلبي رئيس الوزراء واللواء الرجوب على متابعة الوفد الاولمبي الفلسطيني وعلى دعوته لهم وتقديم كامل احتياجاتهم.

السباح جبريل يفتتح مشاركة فلسطين الاولمبية اليوم

تفتتح اليوم السبت فلسطين مشاركتها الاولمبية في لندن عبر لعبة السباحة من خلال السباح احمد جبريل في منافسات السباحة الحرة 400م في الحمام الأشهر "اكواتكس سنتر" داخل القرية الاولمبية، وذلك في تمام الساعة 10:52 بتوقيت لندن، أي في تمام الساعة 12:52 حسب توقيت فلسطين.

ومن هنا نهيب بجميع المتابعين الفلسطينيين في مختلف الدول العالمية وفي الأرض الحبيبة فلسطين ان يدعون الله عز وجل ان يوفق اللاعب الاولمبي الفلسطيني جبريل في هذه المنافسات من خلال تحطيم رقمه الأصلي القديم والوصول إلى رقم عالمي جديد في السباحة الحرة 400م ليتمكن من البقاء في عالم السباحة والاستمرار في التدريب بشكل مكثف لتمثيل فلسطين أفضل تمثيل في المستقبل.

الحلبي يتابع تدريب جبريل الاخير

قام رئيس البعثة الاولمبية هاني الحلبي بمتابعة تدريب السباح احمد جبريل الأخير كاملا في حمام السباحة للاطمئنان على مستوى وجاهزية السباح حبريل، وقام الحلبي بالحديث مع اللاعب جبريل وتقديم الإرشادات النفسية والتحفيزية للاعب جبريل، مؤكدا له بأن اللاعب الفلسطيني يجب ان يتوجه للسباق وهو يستذكر الشهداء والأسرى الفلسطينيين والمعاناة اليومية التي تواجه الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.

وأضاف  الحلبي بأن أللاعب الفلسطيني عليه ان يدافع عن العلم الفلسطيني بكل ما لديه من إمكانيات وقوة ليبقى خفاقا مرفرفا في جميع المحافل الدولية، متمنيا من الله عز وجل ان يوفق اللاعب جبريل في مشاركته الاولمبية.

وأشار الحلبي بأن القيادة الرياضية الفلسطينية تعلم مدى جاهزية الفريق الفلسطيني لمثل هذه المنافسة وتعلم بان المستوى الفلسطيني لا يمكنه ان يصارع المستوى العالمي إلا أننا نريد من السباح جبريل ان يقدم كل ما لدية لتحقيق رقم جديد لفلسطين يؤهله للمشاركات الدولية القادمة وقد وعد السباح جبريل بذلك.

الجماهير تتوافد وصوالحه الاشهر

في طريقنا يوميا من القرية الاولمبية إلى التدريبات او إلى الأحداث المختلفة .. نعبر من امام المركز التجاري الأكبر في مدينة لندن وهناك يكون لنا قصة يومية من قبل المعجبين والمؤيدين للوفد الفلسطيني، إلا ان ورود صوالحة هي الأشهر دائما للجماهير الأوروبية، وكأنها تمتلك سحر الأصالة الفلسطينية بزيها الفلسطيني ووشاحها الذي غالبا ما يدخل في تفاصيله الكوفية الفلسطينية.

ورود بطبعها صامتة.. خجولة.. تتحدث بلطف مع العامة ولكنها تمتلك روحا خاصة في التدريب لدرجة انك لن تعرفها عندما تتابع خفتها وروحها الجبارة والقوية وهي تتدرب على مضمار ألعاب القوى هنا في لندن.. مشاركتها القادمة ستكون يوم 8/8/2012، وهي تختتم المشاركة الفلسطينية في اولمبياد لندن 2012.

الفرا وعشقه "للتبولة"

في تبولة.. هذا السؤال اليومي للاعب بهاء الفرا في مقر إقامة البعثة الفلسطينية، فكل يوم يبحث الفرا عن طبق التبولة الفلسطينية ويحاول ان يجده في المطعم الكبير داخل القرية الاولمبية.. الجميل ان الحظ حالف الفرا ووجد طبقة المميز في حفل استقبال الوفد الفلسطيني يوم الخميس والظاهر بأنه قد قام بالتهام الطبق الكامل ولم يبقي شي من التبولة للحضور ولا للوفد الفلسطيني.. صحتين يا فرا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني