فيس كورة > أخبار

العداءة "صوالحة" تختتم المشاركة الخامسة لفلسطين في الأولمبياد

  •  حجم الخط  

العداءة "صوالحة" تختتم مشاركتها الخامسة

"فلسطين" في لندن .. إثبات وجود

 

غزة / غسان محيسن (صحيفة فلسطين) 8/8/2012 - لم تختلف مشاركة فلسطين في أولمبياد لندن عن سابقاتها من حيث النتائج لكنها عكست حرص الشعب الفلسطيني على تواجده في هذا المحفل العالمي، الذي ترصد له دول العالم موازنات ضخمة وتسخر له الإمكانات والتحضير المتواصل.

وفي تعقيبه على المشاركة في الأولمبياد قال داود متولي عضو اللجنة الأولمبية إن الرسالة من وراء المشاركة هي التأكيد بأن فلسطين موجودة، وأضاف:" رغم المستوى المتواضع وعدم تحقيق نتائج، سيكون لنا شخصية أخرى، سنعمل من الآن على الإعداد للأولمبياد المقبل، نريد نتائج أفضل ومنافسة ترفع رأس الوطن".

وأشار متولي إلى أن وفد فلسطين في لندن حظي باهتمام وسائل الإعلام وتعاطف وفود العالم الذين عبروا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، وحول التصريحات التي أطلقها اللواء جبريل الرجوب بشأن المنافسة في الأولمبياد المقبل، أكد أن جميع أعضاء اللجنة الأولمبية لديهم طموح في تحقيق الأفضل، وكشف عن الإعداد لخطة شاملة لرعاية أبطال الرياضات المختلفة، وإقامة معسكرات خارجية، واستقدام مدربين أكفاء، والتركيز على بعض الألعاب التي يمكن المنافسة فيها ابتداءً من العام المقبل.

المشاركة الخامسة

صحيح أن المشاركة ربما تكون رمزية ومتواضعة من حيث الإعداد والتجهيزات المتوفرة، لكنها أثبتت أن فلسطين التي شاركت للمرة الأولى في أولمبياد أطلنطا 1996، وللمرة الخامسة في لندن 2012 ما زالت صامدة وقادرة على التواجد بين أبطال العالم، في رسالة تحد وثبات يرسمها رياضيو فلسطين رغم المعاناة الكبيرة التي يواجهونها بسبب الحصار والعدوان الإسرائيلي، والعراقيل التي تعيق التواصل بين أبناء الوطن الواحد مما يضطرهم للسفر والتجمع في دول أخرى.

وبالنظر إلى النتائج التي تحققت يمكن أن نلخصها بأنها ربما تكون فرصة للانطلاق نحو واقع أفضل يمكن من خلاله تحقيق آفاق المنافسة في المستقبل، البداية كانت مع السباح أحمد جبريل في منافسات السباحة (400) متر حرة، ليحل في المركز الثالث بزمن وقدره 4.8، وتمكن السباح أحمد جبريل بهذا الرقم من تحطيم الرقم الفلسطيني وكسر رقمه السابق الدولي بعشر ثوان كاملة.

أما السباحة سابين حزبون حلت في المركز الخامس في مجموعتها الرابعة في منافسات سباق (50) متر حرة محققة الزمن 28.28، ومحطمة رقمها العالمي الأخير المسجل في بطولة العالم في شنغهاي بزمن 29.16 بفارق (50) جزءاً من الثانية.

أما العداء بهاء الفرا فجاء في  المركز (46) من أصل (52) متسابقاً، في الترتيب العالمي لسباق (400) متر محققاً رقماً جديداً لفلسطين بزمن 49.93 ثانية، ليتجاوز رقمه الدولي 51.32 ثانية في بطولة العالم الأخيرة في تركيا.
بينما كان لاعب الجودو ماهر أبو ارميلة على موعد مع منازلة قوية أمام اللاعب البلجيكي فان تيشيل ديرك، ضمن تصفيات لعبة الجودو لوزن أقل من (73) كيلو جرام، إلا أن اللاعب البلجيكي تمكن من تحقيق الفوز على أبو ارميلة بعد دقيقة ونصف من زمن اللقاء بحركة "جوجي كاتاني".وتعرض أبو ارميلة إلى إصابة متوسطة خلال النزال في كتفه الأيمن ونفل على إثرها لمستشفى القرية الأولمبية.

مسك الختام سيكون اليوم مع ورود صوالحة في سباق (800) متر، لن تكون التوقعات كبيرة ولكن المأمول أن يتحسن الرقم الذي تحققه، وتصبح الطريق أمام هذه الفتاة سهلة للظهور في مشاركات عالمية أخرى وبنتائج أفضل.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني