فيس كورة > أخبار

الشتائم .. وسيلة رخيصة لاستفزاز اللاعبين

  •  حجم الخط  

المدافعون الأكثر استخداما لها

الشتائم .. وسيلة رخيصة لاستفزاز اللاعبين

 

رفح / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 8/8/2012 - لا يقتصر استخدام القدم في لعبة كرة القدم، ولا اليد في ألعاب كرة السلة والطائرة واليد وتنس الطاولة، من أجل تحقيق الفوز، فهناك من يستخدم أعضاء أخرى لتحقيق الهدف، ولكن بشكل سلبي بعيد عن الأخلاق.

فقد أصبح اللسان عضواً مهماً من أعضاء تحقيق الفوز، من خلال استخدامه لسب وشتم لاعبي الخصم، بعيداً عن مسامع الحُكام حتى لا يطالهم العقاب، وهي وسيلة أثبتت وللأسف الشديد نجاعتها في الملاعب، دون الأخذ بعين الاعتبار شعار اللعب النظيف لتحقيق الفوز.

ولعل هذه الوسيلة تجد لها مكانة لدى المدافعين أكثر من غيرهم من لاعبي الخطوط الأخرى، كونهم الخط الأخير قبل الشباك، فيذهبون إلى حد التغطية على ضعفهم أحياناً، وللتدليل على سوء سلوكهم أحياناً كثيرة، للتغلب على موهبة المهاجمين. 

فالشتائم بين اللاعبين خلال المباريات لاستفزاز لاعبي الفرق المنافسة ظاهرة أكثر من سيئة تنتشر في ملاعبنا منذ فترة طويلة دون أن يتوقف عنها أصحابها الذين أصبحوا معروفين للوسط الرياضي بشكل عام دون أن تتخذ أنديتهم أي إجراء بحقهم حتى ولو كانوا أفضل لاعبي النادي.

بعض اللاعبين يسعون من خلال الشتائم التي يوجهونها للاعبي الفرق المنافسة إلى استفزاز مشاعرهم وإخراجهم عن شعورهم وهدوئهم في المباراة، لجرهم لارتكاب خطأ يعرضه للطرد من الملعب أو تشتيت ذهنه.

بعض اللاعبين الذين تعرضوا لهذه المشكلة تحدثوا لـ"فلسطين" بأنهم يسمعون أسوأ الكلمات بحق أمهاتهم وأخواتهم وعندما نأتي لمراجعة الحكم لا يكون لنا أي حق لأنه لم يستمع لهذه الشتائم.

اللاعب "إ.ع" قال بأنه سبق وأن استخدم هذه الطريقة في إحدى المباريات منذ عامين وتسبب حينها بطرد لاعب منافس, إلا أنه سرعان ما شعر بندم كبير بعدما تعرض لشتائم مشابهة.

وفى حالة أخرى يقول المهاجم "م.ب" بأنه تعرض للكثير من هذه الاستفزازات والشتائم إلا أنه يسعى لعدم الالتفات إليها عملاً بمقولة "الشتيمة تلف وترجع لصاحبها", مشيراً إلى أن اللاعبين الذين يقومون بهذه الأفعال لا يحظون باحترام في الوسط الرياضي, متسائلاً هل سيكون راضيا عن نفسه بعد أن يحقق فريقه الفوز بفعل هذه الشتائم بعدما نجح في تشتيت أذهان لاعبي الفريق المنافس؟.

آخر الآراء كانت للاعب(ح.ا) والذي يرى بأن المهاجمين أكثر من يتعرضون لمثل هذه الاستفزازات من قبل مدافعي الفرق المنافسة، وأحيانا يتطاول بعضهم في مضايقة المهاجم باليد بأفعال فاضحة تُخرج اللاعب عن مشاعره ويحاول الرد على ما تعرض له من إهانة كبيرة في الملعب, ويضيف أن هؤلاء دائما ما يستغلون انشغال الحكم والحكم المساعد في كرة بعيدة ويقومون بتصرفاتهم التي تسيء لهم فقط وليس لغيرهم.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني