فيس كورة > أخبار

كأس أبو عمار : الأمعري يتأهل إلى النهائي عن طريق الهلال

  •  حجم الخط  

كأس أبو عمار : الأمعري يتأهل إلى النهائي عن طريق الهلال

 

الرام – دائرة الإعلام بالاتحاد – ضرب شباب الأمعري موعداً مع شباب بلاطة في نهائي كأس الشهيد أبوعمار ، بعدما حسم القمة التقليدية مع منافسه الهلال بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، في اللقاء الذي جرت أحداثه على ستاد الشهيد فيصل الحسيني ، أمام حضور جماهير كبير .

الشوط الأول ...

مع بداية اللقاء لعب كلا الفريقين بخطة 4-5-1 ، واعتمد الأمعري على جمال علان ، فيما اعتمد الهلال على مراد عليان .

وجاءت أولى الفرص لمصلحة الأمعري في الدقيقة 3 اثر عرضية من سليمان العبيد تابعها معالي كوارع برأسه ، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن .

وفي الدقيقة 7 افتتح عايد جمهور النتيجة للأمعري من ضربة ركنية تابعها برأسه في مرمى الهلال.

واستحوذ بعدها الهلال على مجريات اللقاء ، وسيطر على وسط الملعب ، وهدد مرمى الأمعري في الدقيقة 19 من تمريرة طويلة من كاتلون وصلت لهيثم ذيب المتقدم الذي سددها عالية فوق المرمى .

وانخفض بعدها أداء الفريقين ، ومال للبطء والعشوائية ، وتراجع الأمعري بغية الحفاظ على تقدمه فيما اندفع الهلال لكن دون تشكيل خطورة حقيقية اذ اصطدمت هجماته بدفاع الأمعري .

وتحصل كل فريق على ضربة حرة مباشرة قبيل نهاية الشوط على مشارف منطقة الجزاء فتصدى لركلة الهلال مراد عليان ، فيما سدد ركلة الأمعري سليمان العبيد .

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع صافرة نهاية الشوط ، أثمرت هجمة مرتدة قادها سليمان العبيد وحولها عرضية ، ليخطفها جمال علان بيسراه ، مضاعفاً النتيجة لفريقه ، وينهي الشوط الأول للأمعري بهدفين نظيفين .

الشوط الثاني ...

مع انطلاقة الشوط الثاني واصل الهلال اندفاعه لتقليص الفارق والتعادل ، وهاجم بعدد كبير من اللاعبين ، وتخلى عن الجانب الدفاعي ، وكاد أن يقلص النتيجة في الدقيقة 56 من ضربة حرة مباشرة نفذها كاتلون ووصلت لهيثم ذيب الذي حولها لحسام أبوصالح ، لكن رأسية الأخيرة غالطت المرمى .

ودفع الهلال ثمن اندفاعه للهجوم ، واستغل ذلك عايد جمهور ممراً كرة بينية لسليمان العبيد الذي سددها من اللمسة الأولى على يمين الحارس فهد الفاخوري ، مسجلاً الهدف الثالث في الدقيقة 63 .

وانتفض الهلال سريعاً ، ونجح في تسجيل هدفين في غضون دقيقتين ، اذ سجل البديل محمد خويص الهدف الأول في الدقيقة 65 من ضربة مقصية جميلة من داخل منطقة الجزاء ، وبعدها بدقيقة واحدة تابع خويص كرة عالية ومررها برأسه لمراد عليان الذي وضعها بسهولة في مرمى عبدالله الصيداوي ، مسجلاً الهدف الثاني .

واستمر طوفان هجمات الهلال وكاد هيثم ذيب أن يسجل التعادل من رأسية في الدقيقة 70 ، لكنها استقرت في أحضان الحارس الصيداوي .

ورغم الهجمات المتكررة من قبل الهلال ، إلا أن صلابة دفاع الأمعري وحارسه ، حالت دون تسجيل هدف التعادل ، لينتهي اللقاء بفوز الأمعري بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، وتأهله للمباراة النهائية .




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني