فيس كورة > أخبار

عصفور : لن أتراجع ولن أخضع للضغوط وأرفض الاحتراف

  •  حجم الخط  

ماذا يعني إعلان "عصفور" ترشحه لرئاسة اتحاد كرة القدم ؟

عصفور : لن أتراجع ولن أخضع للضغوط وأرفض الاحتراف

 

كتب / خالد أبو زاهر (صحيفة فلسطين) 15/8/2012 - أكثر ما يلفت النظر ويُثير الفضول في المواضيع الرياضية، الحديث عن انتخابات الاتحادات والأندية، حيث إن عملية الترشح لشغل منصب رئيس أي اتحاد لا سيما اتحاد كرة القدم تحظى بتسليط الأضواء الإعلامية والجماهيرية، لما لهذا المنصب من مكانة وتأثير على مستقبل كرة القدم الفلسطينية.

ولعل إعلان العميد جبر عصفور، استقالته من رئاسة اتحاد كرة الطائرة قبل عدة أسابيع، وإعلانه أيضاً عن نيته الترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم، وتأكيده على نيته من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يضع الجميع أمام عدة تساؤلات.

أبرز تلك التساؤلات التي قد سيواجهها العميد جبر عصفور من المؤيدين او غير المؤيدين له في توجهه، ويجد نفسه مُجبراً على الإجابة عليها بكل وضوح وصراحة، هي، هل فعلاً العميد جبر عصفور جدي في إعلانه الترشح لرئاسة الاتحاد؟، وهل قام بدراسة قراره ورغبته بشكل منطقي؟، وهل باستطاعته الاستمرار في تنفيذ رغبته؟، وهل يمتلك القوة على مواجهة أي ضغوط لإثنائه عن تنفيذ رغبته؟، وهل يمتلك فعلاً مقومات النجاح في إدارة الاتحاد؟، وهل يستطيع أن يفعل أكثر مما فعله اللواء جبريل الرجوب خلال السنوات الأربع الماضية؟، وهل قراره بالترشح يعود لأسباب لها علاقة بالتحدي أو بتصفية حسابات إن كان هناك خلاف شخصي بينه وبين اللواء الرجوب؟، وهل يمتلك قاعدة بين الأندية الأعضاء للحصول منها على أصواتها؟، وهل بدأ مشوار التحالفات مع الأندية؟، وهل سيكون لأندية غزة دور في مساعدته على تنفيذ قراره؟، وهل لديه القدرة على حشد دعم إعلامي لخطواته باتجاه تثبيت الترشح؟، وأخيراً وهل سيجد نائباً من غزة لكي يكون ترشيحه لرئاسة الاتحاد قانونيا ومستكملا للشروط حسب لوائح الاتحاد؟.

كل ما ذُكر من أسئلة واستفسارات، وما لم يُذكر، فإن الإجابة عليها كفيل بتحديد نسبة نجاح عصفور في الثبات والتحدي ومن ثم تحقيق النتيجة، وهو ما سيحكم عليه القارئ من خلال الإجابات التالية :

- فيما يتعلق بالجدية في إعلان الترشح، أكد عصفور أنه جدي للغاية في إعلانه.

- وفيما يتعلق بقيامه بدراسة قراره، فقد أكد عصفور على أنه قام بدراسة القرار من كافة النواحي بعد استشارة عدد من أصدقائه وبعض الخبراء، وأن القرار كان بخوض التجربة.

- وفيما يتعلق بقدرته على الاستمرار في قراره، أكد عصفور أن الأمر يحتاج لجهد كبير، وأنه مُقتنع بقدرته على الاستمرار.

* لن أرضخ للضغوط وسأستمر

- أما فيما يتعلق بالضغوط التي قد تُمارس عليه لإثنائه عن الترشح، فقد تساءل عصفور عن نوعية الضغوط، وأكد أن هذا المصطلح فضفاض، إلا أنه أكد على أنهه يُمارس حقاً قانونياً ونظامياً وفق اللوائح والقوانين، وأنه داخل هذا الإطار يتوجب ألا يتعرض لأي ضغوط، وأنه جاهز لمناقشة أي شخص أو جهة في قراره بالترشح وقدرته على العطاء، وأنه لن يتراجع أمام أي ضغط.

- وعما يمتلكه من قدرات ومقومات لقيادة الاتحاد، أكد عصفور أنه يتوفر لديه كل مقومات رئاسة الاتحاد، وأن قناعته بقدراته هو ما دفعه للترشح، وأنه واثق من قدرته على النجاح.

* لدي الكثير لأقدمه ولكني أرفض الاحتراف

- وعن قدرته على تقديم أفضل مما قدمه اللواء الرجوب، فقد أكد عصفور أن كل منهما يمتلك قدرات ورؤية وفلسفة خاصة في العمل من أجل خدمة الرياضة، وأكد على طبيعة وجود تباينات واختلافات، وأن نتائج العمل هي الوسيلة الوحيدة للحكم على الأفضل.

وضرب عصفور مثلاً في اختلافه مع فلسفة الرجوب، عندما أكد على عدم قناعته بفكرة الاحتراف، مُشيراً إلى أنها لم تنضج بعد وأن الأجواء في فلسطين غير مُهيأة بعد لتطبيق الاحتراف، مؤكداً على احترامه لما قدمه الرجوب في هذا المجال، ولكنه أكد على أنه كان بالإمكان أفضل مما كان.

* لست مختلفاً مع الرجوب

- وعن إمكانية ارتباط قراره بالترشح لرئاسة الاتحاد مع خلافات بينه وبين الرجوب، نفى عصفور وجود خلافات مع اللواء الرجوب، مُشيراً إلى أنه جلس معه يوم تقديم استقالته من رئاسة اتحاد الطائرة، وأبلغه بنيته الترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم، مُشيراً إلى أن الرجوب لم يتضايق من قراره، واكد له عدم نيته الترشح لرئاسة الاتحاد إلا إذا تم تكليفه من قبل القيادة السياسية بالاستمرار رئساً للاتحاد.

- وعن علاقته بالأندية ومدى قدرته على استمالتها، قال عصفور إنه في طور جس نبض الأندية لمعرفة موقفها تجاه قراره بالترشح، مُشيراً إلى أنه بدأ عملية التشاور مع الأندية، وأكد على أن شريحة الأندية فيها المؤيد وفيها المُعارض وأنه سيعمل على استمالة الأندية من خلال إقناعها بقدراته، وأنه في النهاية سيحترم قرار المؤيد والمعارض له.

* غزة مكون أساسي

وعن موضوع بحثه عن نائب له من غزة لرئاسة الاتحاد، قال عصفور إن غزة مكون أساسي من مكونات الرياضة الفلسطينية، وإن أنديتها يتوجب حصولها على حقوقها من الدعم والرعاية بما يليق بدورها وحجم إسهامها في تطور كرة القدم الفلسطينية، ولكنه لم يكشف عن هوية شريكه في الترشح لرئاسة الاتحاد، مؤكداً على أن كل شيء سيأتي في أوانه.

وعن دور الإعلام في مساندته في قراره بالترشح لرئاسة اتحاد كرة القدم، قال عصفور إنه سيعمل على توفير ماكنة إعلامية مهنية للترويج لحملته الانتخابية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني