فيس كورة > أخبار

خضر دياب يشكر "جوال"

  •  حجم الخط  

خضر دياب يشكر "جوال"

 

بيت لحم- وجدي الجعفري الناطق الإعلامي للاتحاد - عبر خضر ذياب عن سروره للنجاح الذي تحقق في بطولة كأس فلسطين لكرة السلة الذي جرى برعاية "جوال".

جاء ذلك في تصريح صحافي أدلى به رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة بعد انتهاء بطولة الكأس والتي انتهت بتتويج سرية رام الله بطلا لهذه البطولة.

وقال ذياب "بادئ ذي بدء أقدم التهنئة لفريق السرية الذي فرض نفسه في المباراة وتوج بطلا للبطولة بعد ان خاض سلسلة من المباريات الصعبة، فمبروك للسرية على هذا الانجاز وأتمنى لها مزيدا من التوفيق والنجاح، بالمقابل شكر ذياب فريق إبداع على ما قدمه وتمنى له تحقيق ما يصبو إليه.

وأضاف ذياب "إذا أردنا الشكر فأننا نقف عاجزين امام تقديم أعظم آيات الشكر والتقدير والعرفان والمحبة لباني المسيرة الرياضية ومفجرها سيادة اللواء جبريل الرجوب الذي تابعنا لحظة بلحظة وخطوة بخطوة في كل عملنا منذ ان تسلمنا مقاليد الأمور وكان الداعم الرئيس والمساند الهام لاتحاد كرة السلة، ولم يتوانى ولم يتأخر عن حضور العديد من اللقاءات التي كان يعقدها الاتحاد، فكان النجاح حليفنا وهذا ما دفعنا لتقديم المزيد لأنديتنا وللكرة البرتقالية.

كما قدم جزيل شكره إلى شركة "جوال" هذه الشركة الفلسطينية الرائدة التي تقاتل وحيدة في الساحة الرياضية للوقوف مع الشباب الفلسطيني، يأتي هذا في ظل إيمان القائمين عليها بان شبابنا هم درع الوطن والحامين  لدياره فقد قدمت جوال للرياضة الفلسطينية ما لم يقدمه احد، فها هي تحتضن اتحاد السلة على مدار الأربع سنوات السابقة قدمت خلاله الدعم للاتحاد الذي لولا هذا الدعم لما استطاع الاتحاد إطلاق بطولاته بانتظام وتحقيق هذا النجاح الكبير.

كما وقدمت جوال الدعم للعديد من الأندية السلوية وها هي الان تقدم رعايتها للفرق صاحبة المراكز الأولى من دوري الدرجة الممتازة، كما وقدمت للأندية والاتحادات الفلسطينية ما لم تقدمه شركة على مدى التاريخ الرياضي الفلسطيني.

فشكرا لجوال برجالها المخلصين وهنيئا لها لهذه الكوكبة المنتمية الملتزمة بأعراف وثوابت الوطن وعلى رأسهم مديرها العام معن ملحم، وعمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، وبقية الرجال الرجال وفريق العمل في شركة جوال.

كما قدم ذياب شكره واعتزازه لأسرة كرة السلة ممثلة بأنديتها وفرقها الرياضية المختلفة والذين اثبتوا أنهم يعشقون تراب هذا الوطن من خلال التزامهم وانضباطهم وانتظامهم وتنفيذهم لكافة التعليمات التي أصدرها الاتحاد فقد رسموا لوحات رياضية معبرة حدودها الوطن وعينها على القدس فقد انهينا معظم بطولاتنا دون أي مشاكل تذكر وكانت الروح الرياضية مسيطرة دائما والنجاح والأخلاق الحميدة غلبت كافة لقاءاتنا فشكرا لهم ووفقهم الله لصالح رياضتنا الفلسطينية.

كما وثمن ذياب دور قضاة الملاعب وعلى رأسهم المخلص الأمين المؤتمن الصادق الأستاذ ناصر البدرساوي رئيس لجنة الحكام المركزية.

وأشاد ذياب بدور قضاة الملاعب في إنجاح كل المباريات فقد استطاعوا بحنكتهم ودرايتهم وتنفيذهم للقانون ان يوصلوا كافة المباريات إلى شاطئ الأمان وتمنى لهم استمرار النجاح والتوفيق.

كما ثمن ذياب دور المسؤولين عن الصالات الرياضية الذين احتضنوا كافة اللقاءات حتى انهم كانوا مثالا يحتذى للرياضة الفلسطينية والإنسان الملتزم، فقد سهروا حتى ساعات متأخرة من اجل إنجاح لقاء او الاستعداد للقاء آخر في يوم أخر فشكرا لهم من أعماق قلوبنا.

كما وشكر ذياب قوات الشرطة الفلسطينية التي وقفت كحارس أمين على رياضة كرة السلة فكان لدورهم الأثر البالغ في توفير الأمن والأمان لجمهورنا ولاعبينا ولمنشاتنا الرياضية كان ذلك بفضل وعيهم كيف لا وهم خيرة أبناء الوطن ومن تخرجوا من المعتقلات الإسرائيلية.

وشدد ذياب في شكره على الدور قام به الهلال الأحمر الفلسطيني في الوقوف الى جانب لاعبينا فكانوا الايادي البيضاء التي تساند اللاعبين وتقدم لهم العلاج والنصح.

وقال ذياب في نهاية حديثه "لا ننسى في شكرنا أصحاب السلطة الرابعة هؤلاء الذين تفاعلوا مع الحدث ووصفوه وصوروه وبثوه من اجل ان ينشروا هذه اللعبة وتفاعلاتها في الداخل والخارج، فقد كانوا الصورة المشرقة لهذه الوطن المعطاء ورجال الوطن المخلصين الذين دفعوا رياضة كرة السلة من خلال حوارهم وحديثهم وكتاباتهم وأعمدتهم ووصفهم للمباريات بصدق وأمانة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني