فيس كورة > أخبار

كلوب : أم أعد لألحق بالقطار

  •  حجم الخط  

عَودة حميدة لعبد الحميد

كلوب : أم أعد لألحق بالقطار

 

رفح / وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 26/9/2012 - وأخيراً تذللت كل العقبات أمام عودة الحارس عبد الحميد كلوب لحماية عرين خدمات رفح، فكانت النتيجة أن عاد وشارك في تدريبات الفريق لأول مرة منذ تسعة أشهر ذهبت ذكرياتها أدراج الرياح والجميع يمنى النفس بألا تعود من جديد لتكون" عودة عبد الحميد عودة حميدة".

جماهير خدمات رفح تربطها علاقة وطيدة مع الحارس كلوب لما يُدخله من حالة اطمئنان إلى نفوسهم عندما يكون بين قائمي وتحت عارضة المرمى، فنجحت في لعب دور بارز لإعادته إلى صفوف الفريق.

يقول كلوب بأن عودته جاءت استجابة لنداءات الجماهير وأبناء النادي لاكتمال صفوف الفريق وبدء البحث عن اللقب المفقود لحساب شباب خانيونس في الموسم الماضي, مشيراً إلى أنه يسعى لاستعادة لياقته البدنية ومستواه الفني في أسرع وقت ممكن من أجل حماية عرين الأخضر الرفحي.

ويضيف أنه يشعر بشوق كبير للعودة إلى الملاعب مجدداً وأن هذا ما سيساعد في العودة إلى تشكيل الفريق مجدداً وفتح صفحة جديدة مع الجميع من أجل مصلحة الفريق والمنافسة بكل قوة على لقب بطولة الدوري الممتاز.

وعلى الرغم من غياب كلوب إلا أنه يؤكد على ثقته الكبيرة بزملائه في حماية عرين الخدمات وأن جميعهم يتمتعون بمستويات تمنحهم القدرة على شغل مركز حراسة مرمى الفريق، رغم تأكيده على أنه ن هذات الأمر ليس بالسهل على أي حارس.

ويعرب كلوب عن استغرابه من الأحاديث التي تناقلها البعض بأن عودته جاءت بعدما شعر بأن الفريق يقدم مستويات ونتائج مميزة في الدوري الممتاز وأن عليه اللحاق بالفرصة والعودة إلى صفوف الفريق لكي يستعيد مكانته, نافياً أن يكون لهذه الأحاديث أساس من الصحة.

فقد أكد كلوب على أن عودته جاءت من أجل مصلحة الفريق ومن أجل مواصلة المشوار الذي بدأه زملاؤه, مطالباً الجميع بمساندة الفريق بكل جهد والابتعاد عن الأحاديث التي قد تثير بعض المشاكل الفريق في غنى عنها.

وشدد كلوب على ضرورة توحيد الجهود من أجل المصلحة العليا للفريق والوقوف يد واحدة من أجل العودة إلى منصات التتويج وحصد اللقب الرابع في تاريخ النادي, متمنياً أن ينجح الفريق في الحفاظ على المستوى والنتائج العالية.

وأشاد كلوب بما قدمه اللاعبون خلال الجولتين الأولى والثانية للدوري بالفوز على المشتل بثلاثية نظيفة وعلى الجماعي بخماسية, وما يتمتعون به من روح عالية خلال تدريبات الفريق.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني